الأربعاء 29 يونيو 2022
43 C
بغداد

    أول ملامح سياساته في التغيير .. “ماسك” يفرج عن حساب “ترامب” على “تويتر” ويصف قرار حظره بـ”الغبي” !

    وكالات – كتابات :

    قال رجل الأعمال الأميركي والملياردير؛ “إيلون ماسك”، الثلاثاء 10 آيار/مايو 2022، إنه سيلغي الحظر الذي فرضه (تويتر) على الرئيس الأميركي السابق؛ “دونالد ترامب”.

    وأبرم “ماسك”؛ في الآونة الأخيرة، صفقة بقيمة: 44 مليار دولار للاستحواذ على منصة التواصل الاجتماعي، وأطلق “ماسك” على نفسه اسم: “مطلق حرية التعبير”.

    حظر غبي غير أخلاقي !

    وأدى تعليق حساب “ترامب”، الذي كان يضم أكثر من: 88 مليون متابع، إلى إسكات البوق الأساس الذي كان يتحدث من خلاله قبل أيام من نهاية فترة رئاسته، ويأتي بعد سنوات من الجدل حول كيفية قيام شركات التواصل الاجتماعي بإدارة حسابات الزعماء العالميين الأقوياء.

    وتم وقف “ترامب” بشكل دائم من (تويتر)؛ بعد فترة وجيزة من أحداث الشغب، في السادس من كانون ثان/يناير 2021، في مبنى “الكونغرس” الأميركي. وأشار موقع (تويتر)؛ في قراره، إلى: “خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف”.

    وقال “ماسك” إن هذا القرار عزَّز وجهات نظر “ترامب” بين الناس في اليمين السياسي، واصفًا الحظر بأنه: “خطأ أخلاقي وغبي تمامًا”.

    سياسات “ماسك” ستُغيّر “تويتر”..

    صحيفة (وول ستريت جورنال) ذكرت نقلاً عن مصادر مطلعة، أن “إيلون ماسك” يُخطط لجعل (تويتر) شركة عامة مرة أخرى خلال ثلاث سنوات من شرائه شركة التواصل الاجتماعي.

    فيما قال تقرير الصحيفة؛ إن “ماسك” أبلغ مستثمرين محتملين أنه يُخطط لتنظيم طرح عام أولي لإعادة (تويتر) إلى الأسواق العامة، ولم ترد (تويتر) على الفور على طلب من (رويترز) للتعقيب، في حين لم يتسنّ الاتصال بـ”ماسك” للحصول على تعليق.

    كما أوردت (رويترز)؛ في وقت سابق، على لسان مصادر مقربة من الملياردير الأميركي، أن “ماسك” في محادثات مع شركات استثمارية كبيرة وأثرياء رفيعي المستوى بخصوص جلب مزيد من التمويل لصفقة استحواذه على (تويتر)؛ التي تبلغ قيمتها: 44 مليار دولار وربط حجم أقل من ثروته بالصفقة.

    تفاصيل الصفقة..

    من ناحية أخرى، قالت المصادر إن التمويل الجديد، الذي قد يأتي على هيئة أسهم تفضيلية أو عادية، قد يخفّض مساهمة نقدية بقيمة: 21 مليار دولار؛ تعهد “ماسك” بدفعها في الصفقة، فضلاً عن قرض هامشي حصل عليه بضمان أسهمه في “تسلا”.

    كما تعهد “ماسك” بمنح بعض أسهم “تسلا” إلى البنوك لترتيب قرض هامشي بقيمة: 12.5 مليار دولار؛ لدعم تمويل الصفقة. وذكر أحد المصادر أنه قد يسعى إلى تقليص حجم القرض الهامشي استنادًا إلى اهتمام المستثمرين الجديد بتمويل الصفقة.

    في حين قالت المصادر إن مستثمرين كبارًا مثل شركات القطاع الخاص وصناديق التحوط والأفراد ممن يملكون صافي ثروات يجرون محادثات مع “ماسك”؛ بخصوص توفير تمويل أسهم تفضيلية لصفقة الاستحواذ.

    كما أضافوا أن (أبولو غلوبال مانغمنت) و(أريس مانغمنت كورب)؛ من شركات القطاع الخاص المشاركة في محادثات توفير التمويل، وذكروا أن “ماسك” لم يتخذ بعد قرارًا بخصوص الشركاء الذين سيوفرون معه الأموال اللازمة لإتمام الصفقة. ولا يسعى “ماسك” في الوقت الراهن؛ لاستخدام المزيد من أدوات الدين لصفقة (تويتر).

    في المقابل؛ فإذا انسحب “ماسك” من صفقة الاستحواذ على (تويتر) فسيكون عليه دفع غرامة مليار دولار للشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير، كما يحق للشركة مقاضاته لعدم استكمال الصفقة.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا