الثلاثاء 18 شباط/فبراير 2020
العودة الى الصفحة الرئيسية

علي محمود طه.. كتب الشعر الرومانسي واكتسب شهرته من الجندول

الاثنين 27 كانون ثاني/يناير 2020

رواية مدن ولا سراويل.. القسوة المتوارثة تشوه حياة النساء

الأحد 26 كانون ثاني/يناير 2020

مع كتابات.. أمينة عبد الله: الكتابة سبيل خروجي من ذلك الحزن المقيم

الأحد 26 كانون ثاني/يناير 2020

مع كتاب.. طارق سعيد أحمد: في التفاصيل لا تكمن الشياطين ولا الملائكة إنما يكمن الشعر

الجمعة 24 كانون ثاني/يناير 2020

قصيدة تلك ابتسامةُ شاعرٍ

الخميس 23 كانون ثاني/يناير 2020

رواية حلم الكنز والقمر.. الثأر محنة تدمر حياة الناس

الخميس 23 كانون ثاني/يناير 2020

رشدي أباظة.. ساحر السينما والبطل الرومانسي

الخميس 23 كانون ثاني/يناير 2020

“حضنِكِ الأبعدُ من السحاب”

الثلاثاء 21 كانون ثاني/يناير 2020

مع كتابات..عزة رياض: ميزة غزارة النصوص هي فتح أفاق جديدة لنا

الثلاثاء 21 كانون ثاني/يناير 2020

أحمد زكي أبو شادي.. من رواد الشعر الرومانسي ومدرسة أبوللو

الاثنين 20 كانون ثاني/يناير 2020

رواية خوفا من العادي.. اغتراب الريفي ووحدته في ازدحام العاصمة

الأحد 19 كانون ثاني/يناير 2020

مع كتابات.. سامي الغباشي: القصيدة هي انعكاس شعري لاصطدامي مع الواقع ومعايشتي له

السبت 18 كانون ثاني/يناير 2020

الانتقال السريع

النشرة البريدية