معرض بنغازي.. كسر الجمود الذي تعاني منه الأنشطة الثقافية

الأحد 03 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

 

خاص: إعداد- سماح عادل

افتتحت الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني التابعة للحكومة الليبية معرضاً للكتاب في مدينة بنغازي، برعاية إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة الليبية وبلدية بنغازي، يوم الأربعاء 30 ديسمبر 2020 وسيستمر حتى يوم الخميس 7 يناير 2021.

شارك في الاحتفال، عضو المجلس التسييري مسئول ملف التعليم “عبد الباسط سليمان الجازوي” مُمثلاً عن بلدية بنغازي، ومدير إدارة العلاقات العامة بالبلدية “صالح البدري”، وعدد من ضباط الجيش الوطني وجمع من مثقفي البلدية وإعلامييها وأهل المدينة.

وعرضت العديد من دُور النشر والمكتبات المحلية كتبها في هذا المعرض، وستقام على هامشه العديد من الأمسيات القصصية والشعرية، وفق المكتب الإعلامي للمجلس التسييري لبلدية بنغازي.

وكان الأستاذ أنور الشويهدي مدير الإدارة العامة للمطبوعات قد أكد للصحف في وقت سابق تكامل الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال السادة الناشرين والمشاركين في المعرض لتجهيز أجنحتهم وذلك اعتبارا من صباح يوم بعد الغد الثلاثاء وفقا للترتيبات التي قامت بها إدارة المعرض.

ومن المتوقع أن تشارك في المعرض أكثر من 15 دار نشر ومكتبة، فيما أفاد مدير إدارة المهرجانات والمعارض، خليل العريبي، أن المعرض يتضمن أمسيات شعرية وقصصية ومعرض للفنون التشكيلية والتراثية.

وأشار إلى أن الأسعار ستكون في متناول الجميع حسب ما أفادنا أصحاب دور النشر والمكتبات، بل إن بعضهم سيتعامل بالخدمات الإلكترونية كـ”الموبي كاش”، ونظام “ادفع لي”، والصكوك المصدقة.

وأوضح “العريبي” أن الهدف من تنظيم المعرض هو كسر الجمود الذي تعاني منه الأنشطة الثقافية في عدم وجود الإمكانيات وكذلك منح الفرصة لأصحاب المكتبات ودور النشر من تسويق كتبهم وإصداراتهم، إضافة إلى نشر المعرفة وحب اقتناء الكتب والتشجيع على القراءة، مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الاحترازية الصحية، من ارتداء الكمامة واستخدام المطهّرات بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر، ووزارة الصحة، واللجنة العليا لمكافحة فيروس “كورونا”.

ويؤكد “العريبي” على أهمية الكتاب للمثقفين والدارسين والباحثين وهواة القراءة، وقال: “من أجل هؤلاء، نظّمنا المعرض، النشاطات الثقافية من أدب وفنون تساهم، بشكل كبير، في تثقيف الناس وتوعويتهم ونشر المعرفة ورفع درجة الإحساس بالمسؤولية ونبذ العنف والكراهية، وتساهم الثقافة في دفع الشباب إلى حب القراءة والابتعاد عن الظواهر السلبية والتفكير في كل ما هو جميل وإيجابي لمصلحتهم ومصلحة بلادهم”.

ومن ناحية أخرى يقول رئيس مؤسسة “برنيق” للصحافة والإعلام، علي جابر، أن تنظيم معرض للكتاب في زمن جائحة “كورونا”، يهدف إلى جعل الكتاب قريبًا من القارئ الذي هو بأمسّ الحاجة لرفقة الكتاب في هذه الظروف. نأمل أن تُستغلّ فترة البقاء في البيوت لمجالسة الكتب. نعم.. لا زال للكتاب الورقي نكهته الخاصة، وإلى الآن لا يلجأ القراء للنسخة الإلكترونية إلا مضطرين بسبب غلاء الكتب الورقية أو عدم توفرها.

ويشير “علي جابر” إلى أنه لا مجال لتغيير الأمور في ليبيا، أو تجاوز ما أنتجته الحرب إلا من خلال الثقافة، التي تشكّل بوابة العقل وطريقًا للوعي بما يحدث وما سيحدث. وتابع: مؤسسة “برنيق” للصحافة والإعلام كانت هي صاحبة فكرة المعرض ومن خلالها تم العرض على الهيئة العامة للإعلام والثقافة التي رحبت بالفكرة وتبنتها، كما أن استجابة الناشرين وأصحاب المكتبات للفكرة، جعل تنفيذها واقعًا نراه قريبًا.

وبحسب اللجنة المنظمة فإن الجهات والمكتبات ودور النشر المشاركة في المعرض حتى الآن هي:-

1- الهيئة العامة للثقافة.

2- مجلس الثقافة العام.

3- إدارة التوجيه المعنوي.

4- مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب.

5- جامعة بنغازي.

6- جامعة سرت.

7- جامعة النجم الساطع.

8- جامعة محمد بن علي السنوسي.

9- جامعة العلوم الحديثة والتقنية.

10- مركز البحوث الإستراتيجية.

11- الاتحاد العام لمؤسسات التدريب.

12- صالون الثقافة التباوية.

13- دار الحسام للنشر والتوزيع – دار الرواد.

14- دار ومكتبة الفضيل للنشر والتوزيع.

15- دار ومكتبة برنيتشي للكتاب.

16- دار الجيل للنشر والتوزيع.

17- دار الساقية للنشر – مكتبة بنغازي.

18- مكتبة عمر المختار.

19- مكتبة رابح.

20- مكتبة الاستقلال.

21- دار البيان للنشر والتوزيع – مكتبة الكون.

22- مكتبة الشهيد مفتاح بوزيد الثقافية.

23- دار الجابر للطباعة والنشر والتوزيع.

24- المكتبة الطبية.

25- دار ومكتبة الزهراء للنشر.

26- مكتبة إمام دار الهجرة مالك بن انس.

 



الكلمات المفتاحية
معرض بنغازي للكتاب

الانتقال السريع

النشرة البريدية