صدور الأعمال الشعرية للشاعر والمترجم “رعد زامل” من سنة 1999 إلى 2019

الخميس 19 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

 

خاص: كتابات

عن دار سطور في بغداد صدرت الطبعة الأولى من كتاب (الأعمال الشعرية من سنة 1999 إلى 2019)، للشاعر والمترجم العراقي “رعد زامل”. يقع الكتاب في 200 صفحة من القطع الأوربي، ويضم ثلاثة كتب شعرية وقصائد مختارة  كتبها الشاعر خلال هذه الفترة.

كان أول هذه الكتب هي مجموعته الشعرية (أنقذوا أسماكنا من الغرق) التي ضمنها نصوصه التي كتبها في تسعينات القرن الماضي حيث تنعكس فيها ظلال الحرب والحصار والجوع والدمار، أما الكتاب الثاني فجاء تحت عنوان (خسوف الضمير)، وفيه نصوص الظلام والخراب والرماد هذه النصوص التي كتبها بعد الاحتلال, هذا وكان الكتاب الشعري الثالث تحت عنوان (اختلطت على بوصلتي الجهات)، وهي مجموعة القصائد التي كتبها مؤخرا حيث تتناول ضياع الذات والنكوص والانكسارات المتراكمة التي ألمت به.

هذا وقد تناول الدارسون الأكاديميون هذه الأعمال في جامعة بابل في الدراسات العليا كما تناولها الكثير من النقاد داخل العراق وخارجه. وقد جاء في كلمة الشاعر د. سراج محمد على الغلاف الأخير شهادة تستبطن اشتغالات “رعد زامل” الشعرية داخل النص مشيرا إلى أن (تلك البساطة الممانعة والصعبة والإفراط الواضح بالشاعرية داخل النص الواحد القابل للتوالد, بدء بالعنوانات الرئيسة والفرعية, التي يمكن أن نطلق عليها (العنوان النص).

وليس انتهاء بالتعاطي الإنساني الخاص, مع أسئلة الوجود وقلق الذات والعائلة والحرب والاغتراب واللعب الحر مع جدل الكائن والممكن والإجابة بالبياض, كأنه يدفع كل تكررالنص مرارا لتتخلص من حضورك فيه, ان رعد زامل حالة شعرية متفردة, له طابعه الخاص الذي مكّنه من أن يكون اتجاها فارقا في قصيدة النثر  داخل المدونة الشعرية العربية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية