20 مايو، 2024 2:57 م
Search
Close this search box.

مبدأ الموافقة المستنيرة

“ليزول وجع مرضك.. سامح اعداءك !!!” تعكس نصوص قانون ” حقوق المريض ” بشكل أوضح المقاربات الأخلاقية والقانونية الجديدة في الرعاية الصحية الحديثة، وهو أيضًا ثورة في مجال الرعاية الصحية، وهذه الثورة ليست علمية وليست تكنولوجية بل أخلاقية ، أي انه ثورة في نظام القيم ، فهو السير عميقا بمفهوم فلسفة “تشريح الروح” للإنسان. ظهرت … اقرأ المزيد

اطفالنا والمخدرات.. بين الإدمان والاعتماد !!!

“اليوم… لدينا عشرات المشاكل… غير إن أحقرها… المخدرات… الماحية للصبغة البشرية !!! الإدمان هو التعاطي المتكرر للمواد النفسية، بحيث يؤدي إلى حالة نفسية وأحياناُ عضوية ناتجة عن التفاعل مع المادة المخدرة لدرجة يميل فيها المدمن إلى زيادة جرعة المادة المتعاطاة، وهو ما يعرف بالإطاقة أو التحمل. والمعتمد او المدمن تسيطر عليه رغبة قهرية قد ترغمه … اقرأ المزيد

عن الخوف احدثكم !!!

“ازمة الخوف.. من الخوف… هي اعمق من الخوف ذاته !!! أصبحت الحاجة إلى إضفاء الشرعية على القرارات الهامة بإرادة الشعوب حافزًا لتطوير تكنولوجيات حياتية ذات تأثير هادف على الوعي الجماعي والعاطفي لأن المجال الفكري أقل قابلية للتلاعب بسبب البنية الطبيعية للحياة العاطفية فيتشكل الموقف تجاه الدافع الإيجابي بصعوبة أكثر, وهذا هو السبب في أن الخوف … اقرأ المزيد

التفريق والافتقار… للحرية !!!

“الحر… هو من لا يخضع لأهواء الاخرين !!!” ترتبط حدود حريتنا بالتعبير عن كيفية معرفة أن عملنا يؤذي أحدا؟ ومن بيان من تأذى، وبالتالي فإن كل ما يمكن أن يؤذينا يتضرر أيضا ولذا فأن حرية العمل تستند إما على مصادفة كاملة لنا أو للآخر أو على قدرته على إعلان التدخل بطريقة نفهمها, لكن ماذا لو … اقرأ المزيد

المثقف رقم 7 !!!

“من الضروري ان نتثقف… ليس لأجل الثقافة فقط… انما لنتعلم كيف يتم ذلك !!!” دوما ما تكون الطبيعة الجماعية للنشاط الفكري مع التقسيم المتزايد للعمل والتنقل المهني، قاضية تدريجياً على المثل الأعلى للمفكر، وإذا حاولنا وصف هذا المثل الأعلى فإنه يفترض أنه تلك السمات لشخصية شاملة للأخلاق العالية والاستيعابية الفكرية والإنسانية والتي يتم التعبير عنها … اقرأ المزيد

الشعوب.. ونزق الحروب !!!

“الحروب دوما… أقوى من الناس… لدرجة إن.. الآلاف والآلاف من العائدين ندموا.. لعدم موتهم مع الذين ماتوا.. فيها !!!” للحروب تأثير كبير على حال وحياة وتطور الحياة، والعالم وما زال متأثرا بالحروب الماضية والتي لا يمحى ما في قلوب وعقول معاصريها والعارفين والدارسين عنها في بيان أوضاع الوجع والبؤس، والحياة والموت، وتنوع الأعداء والحلفاء، وانهيار … اقرأ المزيد

اللاعب.. رقم صفر !!!

“لقد فقد الناس.. ما اعتبروه منذ زمن طويل… أمرا مفروغا منه !!!” يمكن مقارنة عالمنا بجسر بدأ في التأرجح حتى قبل أن يدخله الجنود بخطوة مسيرة – فيروس COVID-19 ، الذي أدى فقط إلى زيادة الصدى، قدمت الحالة في الأشهر الأولى من عام 2020، حتى قبل الوباء ، صورة مقلقة، وكان من المتوقع بالفعل حدوث … اقرأ المزيد

قنبلة الكورونا!!!

” هو صورة بلا كائن… لكنه قاتل “!!! أنظر إليه ولا أرى ، وبالتالي أسميه غير مرئي، أستمع إليه ولا أسمع ، لذلك أسميه غير مسموع، أحاول الإمساك به وعدم الوصول إليه ، لذلك أسميه الأصغر، ولا حاجة للسعي لمعرفة مصدره هذا فالجزء العلوي غير مضاء ، الجزء السفلي غير محجوب، وهو لانهائي ولا يمكن … اقرأ المزيد

معنى الحياة.. يتلخص… في تحسين الانسان ذاته !!!ّ

نعم ان العقل ماكر، وابدا ليس بسيطا… والقلب نعم ليس خبيثا، بل ربما يكون بحقيقته بسيطا… فكم صعبا إن نعيش من القلب إلى الرأس… وكم يسيرا لو عشنا من الرأس إلى القلب… لذلك لنعترف ونقر إننا نعيش من القلب إلى الرأس، فلذا أضحت حياتنا أكثر تشويشا وتشويها وتشابها مع حالة اللغز المجهول، والذي لا يبدو … اقرأ المزيد

اسطورة الصمت العظيم !!!

“كلنا يود ارجاع اصوله… لشخصيات مقدسة !!!” عبر الخيال نشأت الاساطير المستندة على تجارب الموت ومواجهة الخوف والقلق من الانقراض، ونحن عبرها نردد متسائلين “ماذا لو؟” هو السؤال ذاته الذي نحن ملزمين به، “ماذا لو كان هناك شيء آخر إلى جانب هذا العالم”؟ وان وجد فكيف يمكن له أن يؤثر على حياتنا الروحية واليومية والاجتماعية؟ … اقرأ المزيد

ارواح نازفة !!!

” يا لها من كبوة عظيمة… حينما تستسلم للأكاذيب !!!” إن عدم القدرة على الكبت الحقيقي لمشاعرنا واحاسيسنا الانسانية تتناغم مع مسارات السلوك وخطوطه واستعراضاته بكونه أحد الأسباب التي تجعل الأخطاء تُظهر تصرفاتنا وكلماتنا وكأنها علامات غش، وان الكثير من الأخطاء تكون ناتجة عن مشاعر يصعب تزويرها أو إخفائها، وان ليس كل كذبة مصحوبة بالعواطف، … اقرأ المزيد

اطفالنا بين الألم والحرمان !!!

“حين تميل بأفعالك نحو الصالح العام… حينها فقط.. تكن صادقا !!! هل هناك طلبات للحد من عدم المساواة في المجتمع اليوم؟ نعم يوجد، وإن موضوع عدم المساواة أصبح أكثر أهمية في العالم واكتسب المزيد من مساحة المناقشات العلمية والاجتماعية والسياسية وحتى الروحية بوجوب ان تتبع الحكومات والدول سياسة اخلاقية للحد من الفرق في الدخل بين … اقرأ المزيد

شمال الفضيلة !!!

“من لا يخاف الحقيقة… لا يخاف الاكاذيب؟!!!” سادت عالمنا اليوم إخبار برامج التواصل الاجتماعية والأخبار التلفزيونية والصحفية، وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يستهلكونها وزادت الأسئلة التي يتسببون بها تمكنوا من الابتعاد عن الشاشات، لكن يكاد يكون من المستحيل ابعادهم عنها لأنهم ببساطة لا يتسألون وكل خبر يصدقون! لدرجة ان العالم انعكس بالضد وأبعد وأكثر بالأبتعاد … اقرأ المزيد

الاستنشاق المغلوط !!!

“اخطر المفاهيم الخاطئة… هي تلك المدغمة.. ببضعة حقيقة !!!” تكنولوجيا المعلومات يتمثل هدفها الاساس في استخدام أقل الموارد للحصول على أقصى تأثير على الناس مما يوفر ما يسمى بالتبعية الاختيارية، وإن أعلى جودة وأعظم كفاءة في الطاقة الحديثة يتم تقديمها من خلال المعرفة، التي تسمح بتحقيق الأهداف المرجوة وإقناع الناس بصب اهتمامهم الشخصي بهذه الغايات … اقرأ المزيد

حرية.. الوهم الأكبر !!!

“عروبتنا.. ما هي الا.. مذبحة ذاتية التدمير !!!” الحرية خير من عدم الحرية، والطبيعة البشرية تقاوم بعناد القيود الخارجية، بغض النظر عن مصدرها أو أي كان مبررها، وعندما تأتي الأوقات العصيبة والخطيرة للحروب والكوارث الطبيعية والأوبئة، يأمل الفرد الضعيف في الحماية والدعم من دولة قوية. ولكن حتى في هذه الأوقات ، فإن معظم شعوب دول … اقرأ المزيد

ديناميت الحروف النسوية !!!

” ضعف المرأة.. هو اقوى سلاح في العالم !!!” غالبًا ما يتم العثور في الدراسات الحديثة على مفاهيم مثل “الصوت النسوي” و “النظرة النسوية” و “الكتابة النسوية”، والتي عادة ما يرتبط ظيهورها هي والانعكاسات الجادة لتفاصيل الرؤية النسوية للعالم، ارتباطًا وثيقًا بالاهتمام العام بقضايا النوع الاجتماعي في الثقافة الحديثة، وأدى التغيير في الدور الاجتماعي للمرأة، … اقرأ المزيد

اعدلوا بيننا… حتى لو.. صحيا !!!

“على العدل… أن يتوفر.. بجميع الظروف !!!” الفكرة الأخلاقية للعدالة، هي واحدة من الأفكار الرئيسة التي تحكم العلاقات الإنسانية، وأن العدالة هي “الفضيلة الأولى للمؤسسة الاجتماعية،” وهذا التقييم تقليدي للثقافة، وإن فكرة العدالة ذات أهمية دائمة للممارسة الطبية… فمن ناحية ترتبط مباشرة بنظام الضمانات القانونية للدول، في مجال حماية صحة المواطنين ، وتتداخل وتمزج مع … اقرأ المزيد

انها… للقانون قاهرة !!!

” الشر يؤدي للشر !!!” ضربت الجائحة الكورونية الأعمال التجارية بشدة، فأدت لان يواجه الكثيرين عدم القدرة على تخطيط العمليات الاقتصادية والتجارية والقانونية واللوجستية، وتنفيذ عقود التسليم في تاريخ متفق عليه، أو نقل الموظفين إلى الاستعانة بمصادر خارجية في مناطق الحجر الصحي، وكيفية تعليق او تنفيذ العقود القائمة دون عواقب سلبية؟ وتعتبر ظروف القوة القاهرة … اقرأ المزيد