22 مايو، 2024 5:39 ص
Search
Close this search box.

من أوراق رحلة حج الفقير وميراث البهجة: سبعة أبواب مفتوحة

-1- وأنا أفكر في الكتابة عن اليوم السابع والأخير من رحلتنا التي عبَرنا فيها قرى ومراكز ومدن “سُفلى”، لم أستطع تدوين كل ما عشته جرّاء الزخم الكثير والمتنوع، بالنسبة لي ولغيري ممن رافقونا وشاركونا،ولعلني أخشى خيانة المعاني الوحشية، المتوثبة في دروب نفسي، وهي تتحوّل إلى عبارة داخل نص مطبوع بالنسيان. لكنني ارتضيتُ أخيرا طريقة تَتْياك … اقرأ المزيد

رسالة عمرها ثمانية قرون .. إلى أبي يعزى .. الشامخ القدر

إلى عصام أبا الحسان والعربي أرامي وكل المرابطين، حُرّاس ذاكرة الجبل والغيم والطير -1- مساء الخير يا صاحبي.. الفجر نديّ، والصمت تبدو رائحته مثل عطر يُبهج المشاعر. فقط طائر الگوبارالمبكر في سماء ممددة، يحلق ويروّض نفسه قبل اختلاط الأوقات. بماذا أناديك..؟ هل بلقبك بوگرتيل.. وأنت تفتل من الدوم لباسك، وعلى رأسك ارتضيتَ شاشية من عزف؟. … اقرأ المزيد

الدرس الكبير

سِحر المطر وهو يهطل بانسياب من السماء إلى الأرض تعبير لا يوصف عن السخاء الكبير الذي يعطي للحياة كل المعاني.. وما نُدركه منها يسير. كل الدروس الكبرى تبدأ صغيرة، وتكتسب مناعتها من قدرتها على التكيف قبل أن تصبح درسا ثم فكرة وربما مثلا أو خاطرة وخيالا رائقا يجوب النفوس الصافية مثل غيمة شردت في بدايات … اقرأ المزيد

في ذكرى الشاعر المغربي سعيد سمعلي

عُد يا صديقي .. لترثي حالنا هناك في السماء موقعي والأرض مثواي لا أذكر كيف أتيت أو متى جئت؟ (سعيد سمعلي) تعود جمعية محترف سعيد سمعلي للمسرح والثقافة، بمبادرة وإشراف الخنساء سمعلي، لإحياء ذكرى الشاعر والمسرحي في لقاء تحت عنوان ” ليلة الوفاء”. في ما يلي تحية مستعادة لكلمة في حق سعيد المبدع :   … اقرأ المزيد

أيها المثقفون المغاربة: كي لا نُخدع مرة اخرى!!

ليس من حقنا نسيان أن الصراع العنيف بالمغرب، منذ الاستقلال حتى الآن، كان وما زال وسيبقى حول الديمقراطية الحقيقية والفعلية التي ترتبط بحياتنا.. مع الفصل بين تسلط المال وسلطة التدبير السياسي للمجتمع، وأن السلطة الفعلية التي ترتبط بالسياسة هي سلطة المعرفة بكل تجلياتها. وإذا كان هذا الصراع قد صبغ ستينيات وسبعينيات القرن الماضي وأجزاء من … اقرأ المزيد

الوصايا المغدورة للشاعرة خربوشة

ما يْدومْ حال تراجيديا عيسى بن عمر العبدي يعلو صوت المغني الشعبي عاليا وعاليا حتى يلامس أقصى نقطة تبلغها المناحة، ثم تتبددُ جزيئاتها متناثرةً في السماء بعدما كانت صوتا واحدا، لتسافر مع الرياح تُخاطبُ دم الشاعرة حادّة الزيدية وروحها الهائمة، في كل مكان وزمان، لعله يفسر ما وقع ويملأ الصمت الحزين. يناديها بصفاتها التي ميّزتها … اقرأ المزيد

في طنجة.. لا تقف التماثيل تحت الشمس

تمثال من حجر في يوم من أيام سنة 1943 والعالم يحترق بنيران حرب كونية لا أحد يعرف نهايتها، رآها الشعراء والمفكرون علامة على نهاية العالم أو التاريخ.في ذلك اليوم، وبتمويل من فرع البنك العقاري التجاري- الاسباني بطنجة، تحت إدارة خوسي أندرو، تمَّ اختيار ساحة بني مكادة بطنجة لوضع تمثال حجري كبير لرجل ملتح بلباس شرقي، … اقرأ المزيد

نصوص حرة:2021 عشر سنوات في السماء

  بويا: كلما حلّ فبراير.. تملّكني الذهول وتخيّلتُ نفسي أنني أنتَ كان الضباب كثيفا وهو يزحف بلا مبالاة على أعتاب فجر منتصف فبراير، ولعله من ذهوله أحب أن يجرب السهو ويتخيل كثافته مخلوقا يسير فوق الأرض، ومن حين لآخر يرفعُ رأسه نحو السماء فيراكَ ويراني. ارفعْ رأسك عاليا.. فالغيث يُمطر من السماء. كن شامخا فنحن … اقرأ المزيد

في كل مساء أعود إلى قلبي

الوصايا المدهشة: – لا تكتبْ ما لا يُروى، ولا تَروي ما يُكتب. ارفعْ رأسكَ واكتُبْ سِرّك ودُقَّ الأوتاد. اكتُبْ بدون أن تكتب. وإنْ كتبتَ فلا تجعل وعاءَكَ من ذهنك فتتعب. اجْرَعْ دائما، من ماء وَجْدِكَ وغبار الزمن. لا تكتُب إلا ما جاء في صُحفنا وما قلناه في خاطرنا. إذا نَفَد منك وَحْيُنا فاصمتْ ولا تجادل. … اقرأ المزيد