15 فبراير، 2024 2:59 ص

فتوى وخطابٌ وأنتصار..!

هناك في عام الفين وأربعة عشر، عندما صدّق العالم كُله إن “دولة” حديثة تأسست، كانَ حجر بنائِها القتل والأغتصاب، وكانَ عنوانها خلاعة بتجميلِ العينِ بالفاء، دويلة واهية أبعد من حدود الموصل، وأكبَر مِن مخططات الغرب، وأوسع من فتاوى الأسرائيليات! كانَ كُل شيء فينا حالك السواد، حتى الحُلم! وحتى السيّد أوباما بدا خائفاً، وهو المُتهم بصناعة … اقرأ المزيد

لماذا نتصالح معَ البعثيين؟!

“من الأفضل أن تكون بِلا منطق على أن تكون بلا أحساس” “تشارلوت برونتي”.جميل أن نخالف المنطق لأجل أثبات المنطق، الأجمل أن نُخالفهُ حتّى نُثبت للآخر إننا نتمتع بأحساسٍ واعي، المصيبة الكبرى عندما نُخالفهُ لأجل المصلحة الشخصية، أمّا الجريمة بعينها فتحدث؛ عندما نُخلافهُ لأجل المخالفة فقط!أن يطرح التحالف الوطني مبادرة التسوية الوطنية فهذا شيء قابل للتحليل … اقرأ المزيد

مِشعان خُلق من نِطفة “زيتونية”..!

أن تكون طيبة قلوبنا غالبة على تصرفاتنا؛ فهذا يعني إننا شربنا طويلاً من ماء الفراتين، كما لا يعني إننا هالكون “بالسذاجة” المُفرطة، فمشعان بعثي ولو دخل بيتَ أبو سفيان!لا نُصدق مِشعان وإصلاحه، بل إنه لا يصدق حتى حين تناديه ويقول نعم (كما تحكي النكتة الرائجة)، مِشعان الذي تَرحم على صدام، ينوي الترحم على العملية السياسية، … اقرأ المزيد

العراق وقعَ ضحية الحِراك السعودي..!

ليسَ مِن عادتهِم الصحوة المُبالغ فيها؛ فمصالح النواب مُرتبطة إرتباطاً وثيقاً، بِرضا السيد رئيس القائِمة أو الكيان السياسي، فما حدا مما بدا!واقعاً؛ ككل شيء أخر في قراراتنا السياسية، تخضع حركة النواب المعتصمين في البرلمان، لقاعدة التأييد الخارجي، معَ لِحاظ إن إدعاءهم بالثورة على قادة الكُتل، غير واقعية بالمرة، فهم التيار الصدري يعكسون بطريقة أو أخرى، … اقرأ المزيد

باقرين ومشروعٌ إصلاحي واحِد..!

يقول السيد الخميني (قدس)، “كنتُ أتوقع قيام الحُكم الإسلامي، في العراق قبل إيران، وذلك لما شاهدتهُ من تحول كبير، في أوساط الأمة”.إن السيد الخميني (قدس) وصفَ حالة الأمة في عصرِ الإمام محسن الحكيم (قدس)، ومشروعهِ الإصلاحي الكبير الذي صَنعه، في ظروفٍ صعبة مِن تأريخ العِراق والمنطقة، إسلامياً وسياسياً، وفي هذه الظروف المُستحيلة، ولِدَ مشروع الإصلاح، … اقرأ المزيد

روسيا تنتظر ساعة صِفر جديدة..!

إنسحبت روسيا أم لم تنسحب، هذا السؤال الذي راود كثيرٌ من متابعي الحدث السوري، ومعَ إن الرئيس الروسي “فلادمير بوتين” أعلنَ إنتهاء المهمة، يبقى السؤال حاضِراً؛ هل الإنسحاب الروسي عسكري فقط، أم إنه سياسي أيضاً؟!المتتبع للمشاركة الروسية في الحرب، يُدرك جيداً إنها قَلبت المُعادلة، وأصبحت الحكومة السورية بجيشها الوطني، هي المُسيطرة على المَشهد، فعديد من … اقرأ المزيد

الدول العَربية تنتخب خائنها..!

إلحاحٍ مصري وتحفظ قطري، رافقَ إنتخاب أحمد ابو الغيط، أميناً عاماً للجامعة العَربية، ومعَ إن مضمون هذه المُنظمة مفقود، إلا إنها تمتلك دوراً مؤثِراً (إعلامياً فقط)، الذي يُحابي دائماً الرأي الإسرائيلي_الغربي في المنطقة.بَعدَ صِراع سعودي_مصري، على أحقية كُلٌ منهما بأمانة الجامعِة، ظَهرَ ابو الغيط حلاً وسطاً، يُحقق التشبث المِصري بالمنصب، ويُحقق أيضاً الطموحات السعودية، في … اقرأ المزيد

طيور أبابيل هَل عقرت الأرحام!

كأن التفرد صُبغة عراقية بأمتياز، منذُ تأسيس الدولة الحديثة في عشرينيات القرن الماضي، والدكتاتورية المُنمقة صِفة ملازمة لكرسي الحُكم، وراثي ملكي أو جمهوري وراثي، فيصل إبن غازي، وصدام أبن البكر والعارفيَن وإن إختلفا، وصولاً للعبادي أبن المالكي وحفيد الجعفري.. بالرضاعة!ليسَ مهماً أن نعرف، من يُشكِل حكومة التكنوقراط، المهم هو مَن سيشكل الحكومة التي تليها، عقلية … اقرأ المزيد

الأرستقراطية في الدعوة للتكنوقراطية

شَخصياً لستُ ضِد حكومة تكنوقراط لكن؛ ضِد طبيعة الدعوة إليها، وطريقة تنفيذها، بَل ضِد الجِهة التي دَعت إليها.الدَعوة لحكومة التكنوقراط، كانت ناقِصة الأسس، ما يجعل مِنها، دعاية إنتخابية أخرى، حالها حال توزيع الأراضي عند النائب الحَسن، ودولة مؤسسات موفق الربيعي، وحتى دولة قانون المالكي.طريقة جَديدة، يَتبعها جناح لندن في حِزب الدعوة، الذي يُعتبر أكثر هدوءاً، … اقرأ المزيد

النِظام المُغفَل ورَصاصَة الرَحمة

خسارة السعودية في حرب اليمن، أفقدت النِظام عقله، بدأ بالبحث عن قشة تنقذه من طوفان حوثي، أعلنَ عن نيته الدخول برياً في سوريا، ولا يدري إنها القشة التي قصمت ظهر البعير!ماذا فعلَ الجيش السعودي ليصدق نفسه؟!أعلنت السعودية مؤخراً؛ جاهزيتها للدخول البري في سوريا، فيما إذا حصلت على موافقة التحالف الدولي ضد داعش، بقيادة الولايات المتحدة، … اقرأ المزيد

السعودية تتوسل والنفط يتكبر..!

بدأت أسعار النفط تجتاح الساحة العالمية، تَبثُ القلق مع التحليلات، فكل التوقعات وإن لم تغفل تأثير الأزمة، على جميع الدول، رجحت إن المستهدف الحقيقي منها، هي دول محور إيران- روسيا، مُختصرة ما يحصل، بأنهُ حربٌ غايتها أضعاف دول الممانعة. بداية الأزمة، كانت تعطي أحقية لهذا التحليل، لكن مع تصاعد وتيرتها، بدأت الأمور تتضح، وتعبر بدقة … اقرأ المزيد

آل الحكيم؛ سَنوات النَزيف الأسود

الشرَف، قِمتهُ العُظمى فوقَ تِلاله، أنْ تُعطي مِن روحكَ روحاً، للوطنِ وشَعبهِ ومَصيره، لِمستقبلٍ لاحَ في أفقٍ غادرتها روحك، قِمة الشَرف هو أن تُقدم لوطنك عَزيز، بينَ ذراعيه تُغادر الحَياة روحٌ أحببتها، فيما تَصرخ أنت، سأبذل المَزيد.. العِراق، حُروفه وتأريخه الحديث، يَمتزج معَ الأُسرة بالضبط كما يتجانس الدم مع التُراب، في صُبغة وطن لآل الحكيم … اقرأ المزيد

باكستان تنضم لمجلس التعاون الخليجي..!

فَقدَت سلطنة عُمان بريقها الخليجي، نتيجة عكسية لأنفتاحها على إيران، الأمر الذي فهمه النظام السعودي، على أنه تَعدي على الأطر الخليجية، التي وضعتها سابقاً السعودية، وأنصاعت أليه بقية الدول مُرغمة. أثر توتر العلاقات بين طهران والرياض، أستعانت السعودية بباكستان وتحديداً؛ شخص رئيس وزراءها “نواز شريف”، مُغيبة الدور العُماني في المِنطقة، كونه الوحيد الذي تَربطهُ علاقات … اقرأ المزيد

ماذا يريد محمد بن نايف من قبائل السعودية؟!

أشيعَ مؤخراً عن لقاءات يُجريها، محمد بن نايف ولي العهد السعودي، معَ قبائل ووجهاء السعودية، وهي سابقة في سِياقات عَمل ولي العهد، مِثلما تُسجل سابقة على تصرفات الأسرة المالكة.التسريبات أكدت إن بن نايف يُحاول جاهداً، تقضية جزء مِن يومه في لقاءات مع ركائز المُجتمع السعودي، وهذا بالطبع ليسَ عادة الأمراء، لهذا يكون الأمر باعثاً للشكوك، … اقرأ المزيد

“أدميتي” أغتصبت “ربهم”

.. ثُم مشيتُ مَحنيةُ الرأس، قامتي خَجِلة، تنتابني لَحظات الأنتشاء، ليسَ مِنَ الجِنس،، بَل مِنَ الآدمية.. وقتها أحسستُ بأدميتي، وسطَ صُراخ الحيوانات،، لا.. ليسَ حيوانات؛ كَلبُ جارنا “خالد” كان عاقلاً، بعيداً عَنْ تَعاريف العَقل الفلسفية، نعم وكان مؤدباً، يَغض بصرهُ لحظة شعوره بأنثى مسبية، ربما هي عادة أكتسبها مِنْ لا أحد.. أه.. ما أجملَ الأغتصاب، … اقرأ المزيد

طيور أبابيل سِنين يوسف عِجاف إلا مِن السُحت الحَرام

مُجرد صُداع، فقط الألم يَسهر معَ المَرضى، السرَطان مرَض مُتعِب كذلك الحُكومة، مِثلها الدولة، أشكالية المؤسسات، الدُستور يقولون عنهُ ناقصاً، لا يُمكن تشخيص النقص، فالمؤسسة القضائية ناقصة، رُبما هِي بحاجة إلى صُداع، يُنعش قانونها المتأخر، في البرلمان المُصاب بالصُداع. الإصلاح والتَصحيح، الإجراء مَنزوع التخطيط، الهَدف خلَعَ ثياب الرؤية، مِثلَ الحاضِر الذي أمتنع عن أرتداء المُستقبل، … اقرأ المزيد

داعش أغتالت الشيخ النمر..!

الشريعة الأسلامية، القصاص، حُرمة الدَولة، الأسلام كَكل الذي شَرعَ هذه الشَرائع، كُلَ هذه المفاهيم وما يَتبعها مِن تفصيلات، باتت تبتاعها السُعودية مِن ديانات أخرى، غير مُهم إن كان “السيخ” يبيعون بِسعر أعلى، المُهم الوحيد هو؛ وجود غِطاء شَرعي لفعل لا شرعي، وهذا ليسَ الأسلام السماوي مِن قريبٍ أو بعيد. هُبل واللات وعزة ومنات، وسَلمان وأبنه … اقرأ المزيد

باقر جَبر؛ داحس والغبراء والولاية الثالثة!

بَعيداً عَن أمراضنا النفسية المُعقدة، خارج إطار نظرية المؤامرة، ليسَ قريباً مِن الحسدِ والغيرة، وخلطات السِحر المُثيرة، تجاربنا، تأريخنا، حياتنا المريرة، بَعيداً نَقرأ شخص، أنسان ووزير، يتصدر بورصة الإعلام المحلي. كُل شيء يُباع في السوق، جرّب شِراء روح جَديدة مِن بائع فواكه، سَتجدها في سلّة التُفاح التي أهداها أليك، فانت تَدفع أكثر، تأخذ أكثر وأكثر.. … اقرأ المزيد