22 مايو، 2024 5:59 م
Search
Close this search box.

كثافة      

ارتدي بدلة زرقاء    زهرةٌ صفراء ترصّع ياقتي اليسرىأنا بصحبة أسامة وهو صديق بصري. كنا نروم الذهاب الى مكان ما.. والأمكنة طيّ أحلامنا محضُ هلام مبهم… قال: لنقفْ هنا وبوسعنا رؤيتُهم أتين وذاهبين. فملبسُنا غريب لا يلائمُ الوضع  كان السماورُ الأصفرُ ينفثُ بخاراً وعلى فوهته (قوري) الشاي الأزرق بلون بدلتينا      أقبلت امرأة ٌملأتْ … اقرأ المزيد

بابُ بابُ

مفتوحٌ ، فخذ راحتكلستَ أحداً من أهل البيتوهجاً  تتأرجحُ طيّ متاه الأخيلةفي فرن الخلود وأوراق الكتب المحترقةيسيلُ ظلُّك في مسيل  الرعود والنكد الطازج والهلاك المُتعثّر والمُفاجأة التي لم تخرج بعدُ عن قشرتها والنبوءة الجاثية في سرير المستحيل والثقب لا يُريك ما وراءه  والليل الغافي تحت اغماضة النجمة وطيّ أوهامك     ارمِ سنارتك في دمي تصطدْ يحموم … اقرأ المزيد

لعينيك       

 تنحتُ الملكوتُ مملكتها وتبتني سورَ وفاق ينطحُ قمم َالأهواء المُدوّنة على هديل ابتسامتي الساجية جوارَ كَرمة الصبح المُضمخة برضاب العتاب المُؤتلق لصقَ جنوني يقطعُ وترَ الحلم المشوب بلاعقلانية الرغبة تجرحُ غلافَ مسرتنا وصبوتنا المُتسكّعتين في أطراف النظر الساقط على غلاف البديهة يتجوّلُ بين هسهسة الأعشاب تملأ ضواحي مدينتنا بزلال   الغناء المُختمر في حُنجرة الوقت .. … اقرأ المزيد

شيءٌ كالأبرة      

* سيلٌ                                       قريبٌ أو بعيدٌلا فرقفالراقدُ في مرقدهينبش عن شفرات شناءتهيشقى أو يحياعلى بصيص سعادتهكالأفيون يُخدّرُ مسامحكمته المُراوغةفي مسلك عيش أو طيشحين تُقمعُ بشاشتنا المبثوثةطيّ ممرّات العمرنتبخترُ أو نتحسّرُ على بضاعتنا المنسيةفي أفضية السوقأو وراء خطوط الناراو النهار المكلل بوشاح الغبارنُزلاً أو صُعداً تتخمّرٌ عزيمتناالمهدورة في أقصى السوقنتدثّرُ بالوهم ولحاء اليقطين والطينوبجوع السكينفنُريقُ عسفَ كرمتنا على ضحكة … اقرأ المزيد

شيءٌ كالأبرة         

قريبٌ أو بعيدٌلا فرقفالراقدُ في مرقدهينبش عن شفرات شناءتهيشقى أو يحياعلى بصيص سعادتهكالأفيون يُخدّرُ مسامحكمته المُراوغةفي مسلك عيش أو طيشحين تُقمعُ بشاشتنا المبثوثةطيّ ممرّات العمرنتبخترُ أو نتحسّرُ على بضاعتنا المنسية في أفضية السيرأو وراء خطوط الناراو النهار المكلل بوشاح الغبارنُزلاً أو صُعداً تتخمّرٌ عزيمتناالمهدورة في أقصى السوقنتدثّرُ بالوهم ولحاء اليقطين والطينوبجوع السكينفنُريقُ عسفَ كرمتنا على ضحكة عابرةتئدُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

واسلموا     

لا وسخَ على بياض ثوبكلا شكوى تُراق على خارطة التوافقمُذْ طفولتنا نجري معاًبين وعَر ٍ وسفر ومعبر نارٍاُفّ ٍ من سبخ ِ السياسة يتشبّثُ بنقاء ثوبييُقصيني عن رفاق طفولتييُلوّثُ معشرَنا ومحشرناحضورَنا وصدودنا ، نيامنا وقيامناوقيلولة َ الصدق والصبر والصداقةغضَباً ، لهباً، غصْباً، غيلة َ،غلواءً، حفظَ ماء الوجهتحتَ طيلسان نبوءتك يخضرُّ السيلُويتحجّرُ المعنى والمغنى والمهجرُ والوطنُ … اقرأ المزيد

زحام              

يتأرجحُيخطُّ مسالكه في الريح، يسرق المخملبأيّ ذنب ٍ يُحاججني ويُحاكمني،لستُ قاطع طريق ، ولا جزّاراً أحزُّ رؤوسَ الملأ.أنا الممتليءُ  وهناً يُجاملني الدربُ ، يحتضنُ خَوَري.تُزغردُ حولي عيونُ الصبيّات والحبيباتأتلقى أوسمةَ ابتسامتهنَ، ويمضي بي المصيرُ الى مطلب غير معلوم. ارتقي سُلمَ نشيد ٍ كاذب.أكابدُ وهَناً في ذاكرتي، وآخرَ في تهجّي كتاباتِ وجهِك الأسنى من الفرح.بيننا هرمٌ … اقرأ المزيد

زحام              

يتأرجحُيخطُّ مسالكه في الريح، يسرق المخملبأيّ ذنب ٍ يُحاججني ويُحاكمني،لستُ قاطع طريق ، ولا جزّاراً أحزُّ رؤوسَ الملأ.أنا الممتليءُ  وهناً يُجاملني الدربُ ، يحتضنُ خَوَري.تُزغردُ حولي عيونُ الصبيّات والحبيباتأتلقى أوسمةَ ابتسامتهنَ، ويمضي بي المصيرُ الى مطلب غير معلوم. ارتقي سُلمَ نشيد ٍ كاذب.أكابدُ وهَناً في ذاكرتي، وآخرَ في تهجّي كتاباتِ وجهِك الأسنى من الفرح.بيننا هرمٌ … اقرأ المزيد

زحام              

يتأرجحُيخطُّ مسالكه في الريح، يسرق المخملبأيّ ذنب ٍ يُحاججني ويُحاكمني،لستُ قاطع طريق ، ولا جزّاراً أحزُّ رؤوسَ الملأ.أنا الممتليءُ  وهناً يُجاملني الدربُ ، يحتضنُ خَوَري.تُزغردُ حولي عيونُ الصبيّات والحبيباتأتلقى أوسمةَ ابتسامتهنَ، ويمضي بي المصيرُ الى مطلب غير معلوم. ارتقي سُلمَ نشيد ٍ كاذب.أكابدُ وهَناً في ذاكرتي، وآخرَ في تهجّي كتاباتِ وجهِك الأسنى من الفرح.بيننا هرمٌ … اقرأ المزيد

زحام              

يتأرجحُيخطُّ مسالكه في الريح، يسرق المخملبأيّ ذنب ٍ يُحاججني ويُحاكمني،لستُ قاطع طريق ، ولا جزّاراً أحزُّ رؤوسَ الملأ.أنا الممتليءُ  وهناً يُجاملني الدربُ ، يحتضنُ خَوَري.تُزغردُ حولي عيونُ الصبيّات والحبيباتأتلقى أوسمةَ ابتسامتهنَ، ويمضي بي المصيرُ الى مطلب غير معلوم. ارتقي سُلمَ نشيد ٍ كاذب.أكابدُ وهَناً في ذاكرتي، وآخرَ في تهجّي كتاباتِ وجهِك الأسنى من الفرح.بيننا هرمٌ … اقرأ المزيد

زحام              

يتأرجحُيخطُّ مسالكه في الريح، يسرق المخملبأيّ ذنب ٍ يُحاججني ويُحاكمني،لستُ قاطع طريق ، ولا جزّاراً أحزُّ رؤوسَ الملأ.أنا الممتليءُ  وهناً يُجاملني الدربُ ، يحتضنُ خَوَري.تُزغردُ حولي عيونُ الصبيّات والحبيباتأتلقى أوسمةَ ابتسامتهنَ، ويمضي بي المصيرُ الى مطلب غير معلوم. ارتقي سُلمَ نشيد ٍ كاذب.أكابدُ وهَناً في ذاكرتي، وآخرَ في تهجّي كتاباتِ وجهِك الأسنى من الفرح.بيننا هرمٌ … اقرأ المزيد