20 مايو، 2024 1:18 ص
Search
Close this search box.

هل انتهى زمن الظواهر الشعرية؟

منذ تلك المساءات الشفافة البعيدة التي أسرتني بها حبال الشغف الغير مرئية بهذه اللغة المتفرّدة وتخييلاتها ورؤاها المشتعلة في جسد القصيدة العربيّه منذ أكثر من خمسة عشر قرناً. ومنذ تلك اللحظات الزرقاء الغاربة وراء شفق الصبا كأنها ظلال عيون حور. وأنا في مدٍّ وجزر من يقيني وشعوري الساحر بشبه ذنب لتضحيّتي في سبيل هذا الشغف … اقرأ المزيد

ماريو فارغاس يوسا وفردوسهُ الإيروسيُّ المفقود

يحتلُّ الروائيُ البيروفي المبدعُ والمثيرُ للجدلِ الحائزُ على نوبل الآداب لعام 2010 ماريو فارغاس يوسا مكانةً عاليةً ومهمَّةً على خريطة الأدبِ العالمي الحديثِ.. ويحتفظُ بلمعانٍ الأديبِ النجمِ المشاكسِ الاستفزازي والمسائل أبداً على مشهدِ الروايةِ في أميركا اللاتينيَّة خصوصاً وفي العالمِ عموماً. فهو في نظري الذي قد أختلفُ مع غيري فيهِ من أهمِّ خمسةِ روائيين عالميين  … اقرأ المزيد

أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير

إلياس أبو شبكة شاعِرٌ رومانسيٌّ مبدع وأَدِيبٌ ومترجم لبنانِي كبير، ولد في 3 مايو 1903 في بروفيدانس بالولايات المتحدة الأمريكية. واستقرَّ والداهُ في عام 1904 في بلدتهما الأصلية زوق مكايل في منطقة كسروان الحالية في جبل لبنان، وهي مدينة تطل على البحر الأبيض المتوسط وتشتهر بجمالها الطبيعي. وكان إلياس حينها لم يتجاوز السنة من عمره. … اقرأ المزيد

كعشبٍ يضيءُ ظلالَ الكمنجاتِ

(1) لا وقتَ لديَّ كيْ أقفَ أمامَ ابتسامتكِ واصفاً إيَّاها بأقلِّ عددٍ ممكنٍ من الكلماتِ لا وقتَ لديَّ كي أقفَ أمامَ صوتكِ الشبيهِ بتأوُّهاتِ الأشجارِ ولا أمامَ جمالكِ المسافرِ في الريحِ الخضراءِ كيْ أجمِّعَ من حبَّاتِ المطرِ عقداً لإحدى أميراتِ الغجرِ الفلسطينيَّاتِ فالحالمونَ دائماً مسرعونَ في ركضهم الدائريِّ إلى الوراءِ خلفَ ظلالِ نساءٍ بطعمِ الملحِ … اقرأ المزيد

بدر شاكر السيَّاب.. شاعر صوتهُ من الماء

قبل أكثر من نصف قرنٍ وبالتحديد في الرابعِ والعشرين من ديسمبر عام 1964 مات الشاعر العراقي الكبير بدر شاكر السيَّاب في المشفى الأميري في الكويت وشُيِّع في يومٍ ماطرٍ ليوارى الثرى في مقبرة الحسن البصري في مدينة الزبير بجنوب العراق في جنازةٍ كادتْ أن تخلو من المشيِّعين.. مات فقيراً معدماً إلا من جذوةِ الشعرِ الذهبية … اقرأ المزيد

ثلاثُ أغنياتٍ لبنفسَجِ الطريق

1   أرمي بقطعةِ نردٍ كلَّما عبرَتْ قربي مهاةٌ كخطفِ البرقِ أو أمضي إلى فراغٍ حياديٍّ يسيِّجهُ ملحُ البنفسجِ عن نفسي فلا أُفضي إلى تنهِّدِ قنديلينِ في يدِها ولا أفكِّر في ما قالَ زوجُ حمامٍ في الطفولةِ لي لكنني حينَ جاءَ الصبحُ قريتَها تركتُ قلبي ورائي.. فهو لا يُغضي *   2   عن ظهرِ … اقرأ المزيد

مرايا نثرية

هل تصيبكَ هذه الحالة.. أنك لا تستطيع أن تتأملَّ صورتها من فرطِ ما تشعرُ بهِ من وجعِ شيءٍ ما.. غامضٍ ولا نهائيٍّ.. هو أعلى وأكملُ وأعمقُ من الجمال؟ ******** (أريدُ أن أكتبَ كتاباً وأرسلهُ إلى مكتبة بعيدة.. في آخر الأرض.. لكي أرتاحَ من بعضِ شغفي…) قلتُ لعامل المقهى الحيفاوي في تموز 2008 عندما فتح فمه … اقرأ المزيد

هواجس على طريقِ القصيدة

طلبَ مني أحدُ الأصدقاء الشعراء ذات حديث عن الشعرِ والحداثة أن أقرأ كتاب الناقدِ الأمريكي أرشيبالد ماكليش وأن أطلع على خصوصية نظريته حول الشعر والحداثة.. بعدما قلتُ له أنني قرأت كتبا كثيرة في هذا المجال ومنها كتاب اللغة العليا لجون كوين ولكن تطبيق النظريات على النصِّ أثناء الكتابة عملٌ صعبٌ وغالبا ما يحرفك عن معنى … اقرأ المزيد

في استعاراته الجسدية.. نمر سعدي يُلاحق نظرات العاشق على وهج الهندباء

علي الراعي / ناقد من سوريا «قالَ شاعرٌ كهلٌ لشاعرٍ شاب: لا تكن تعيساً مثلي ولا تحوّل عمرَك لدواوين حبٍّ طويلةٍ لامرأةٍ لا تستحقُّ حرفاً منها.. في النهاية، وبعدَ فوات الأوان لا فرق بين نظرات العاشق والأبله..». هذه الدفقةُ الشعرية من مجموعة «استعارات جسدية» للشاعر نمر سعدي، الصادرة مؤخراً عن دار دلمون الجديدة بدمشق، هذه … اقرأ المزيد

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة

  فراس حج محمد/ فلسطين لعلّ أجمل ما يهدى في هذا العالم ديوان شعر جيد، فديوان شعر معبّأ بالقصائد الجميلة لهو أكسير يجعل الحياة أكثر احتمالاً، على الرغم من رعبها الممزوج بالتفاهة، لتنقذك هذه القصائد من الرعب والتفاهة مرة واحدة، لتعيش اللحظة بكامل إنسانيتك مجردا عن كل ما يعوق تواصلك الخلاق مع اللغة الشعرية. هكذا … اقرأ المزيد

المرأةُ والأرضُ بين سطور نمر سعدي

قراءة في ديوان “تَقاسيم عَلى مَقامِ النَّدم” فاتن دراوشة / شاعرة وناقدة من جليل فلسطين نبذة عن الشّاعر: الشّاعر نمر سعدي من بسمة طبعون الواقعة شرق مدينة حيفا، وهي قرية جَليليَّة معروفة بجمال موقعها. يتميّز شعره بقدرة على التّعبير اللغويّ، والتّصوير الفنّي على حدّ سواء، مُعتمدًا بذلك على خيال جامح منفتح، يُسْتَمَدّ من تناصّات ذات … اقرأ المزيد

حنينٌ يستيقظُ في الظهيرة – مرايا نثرية / عثوري على السيَّاب

حادثةُ عثوري على تجربة بدر شاكر السيَّاب الشعريَّة أو بتعبير أكثر دقَّةً تعثري باسمهِ تعتبر بالنسبة لي حالةً لا تخلو من الطرافة والغرابة ولم تحصل لديَّ مع شاعر آخر غيرهِ، لم أنتبه أبداً لتجربة السيَّاب في البدايات وكنت متأثراً بغيرهِ كأحمد شوقي وخليل مطران وجبران وأبي القاسم الشابي وغيرهم من أعمدة النهضة الشعريَّة، حتى أنني … اقرأ المزيد

تأملات في قصيدة “حيفا تشبكُ شَعرها بيمامةٍ عطشى”

تأملات في قصيدة “حيفا تشبكُ شَعرها بيمامةٍ عطشى” للشاعر الفلسطيني نمر سعدي مصطفى ضيَّة / شاعر وناقد من القيروان – تونس حيفا تشبكُ شَعرها بيمامةٍ عطشى منذُ متى وأنتَ تصُبُّ رغوةَ بحرِها وشذى نداها في دمائكَ تقتفي ما يتركُ اللبلابُ في شرفاتها من شهوةٍ عجلى تُؤثِّثُ ليلَها بشفاهِ ليليتَ التي لم تأتِ إلَّا عندما فخَّختَ … اقرأ المزيد

حنينٌ يستيقظُ في الظهيرة

(مرايا نثرية 11) عثوري على السيَّاب حادثةُ عثوري على تجربة بدر شاكر السيَّاب الشعريَّة أو بتعبير أكثر دقَّةً تعثري باسمهِ تعتبر بالنسبة لي حالةً لا تخلو من الطرافة والغرابة ولم تحصل لديَّ مع شاعر آخر غيرهِ، لم أنتبه أبداً لتجربة السيَّاب في البدايات وكنت متأثراً بغيرهِ كأحمد شوقي وخليل مطران وجبران وأبي القاسم الشابي وغيرهم … اقرأ المزيد

القصيدةُ غوايةٌ محفوفة بالمكر

انديرا مطر: بيروت يعدُّ الشاعر نمر سعدي واحداً من الأصوات الجديدة في الساحة الشعرية الفلسطينية.. صدرَت له الدواوين الشعرية التالية: عذابات وضَّاح آخر (2005)، الناصرة، موسيقى مرئية (2008) الناصرة، كأني سواي (2009)، حيفا، يوتوبيا أنثى (2010)، رام الله، ماء معذَّب (2011)، الناصرة، وقتٌ لأنسنةِ الذئب (2014) القاهرة، تشبكُ شَعرها بيمامةٍ عطشى، القاهرة، وصايا العاشق (2014)القاهرة. … اقرأ المزيد

أمطارٌ مبللة بالقصائد(أيلوليَّات)

غيمة ضيقةالفراشةُ وردتها مغلقةالبحارُ التي هَدهدَتْ حبرَ روحيَحتى النعاسِ الأخيرِ أصابعها مغلقةالمساءُ الذي لا يؤدِّي إلى من أُحبُّ شوارعُهُ مغلقةالحبيبةُ في آخر الأرضِ خائنةٌ تتسلَّى بعشاقها اليائسينَولا تتملَّى بغيرِ طلاءِ أظافرها…جسمُها مغلقٌ… روحُها مغلقةالقصيدةُ أيضاً تخونُ وتسخرُ مني كما يسخرُ الكافرونَ من الأنبياءِإذن كيفَ يوماً سأسكنُ في ضلعِ أنثىوفي غيمةٍ ضيِّقة؟********* شمسُ الأوراس أوَّاهُ لو سيكارةٌ … اقرأ المزيد

قلبُهُ طائرٌ للحنين في رثاء جهاد هديب

في الشهور الأخيرةِ وخلال زياراتي المتكرِّرة لاحدى مكتبات حيفا علقت عيناي بديوان وردي اللون صغير الحجم.. أسمه (قبلَ أن يبردَ الياسمين) للشاعر الأردني الفلسطيني الراحل جهاد هديب.. طبعاً كأنَّ في الأمر مصادفة غريبة في مكتبة تحوي مئات الآلاف من الكتب والدوريات في مختلف العلوم الإنسانية والآداب.. أتناول الديوان الصغير لأقرأ عدَّة قصائد هامسة ورقيقة كأنَّها … اقرأ المزيد

فيسبوكيات

أُشفق على شاعر حقيقي أُبعد في اللحظات الأخيرة عن صحن جائزة (ملهاة أمير الشعراء).. بعدَ أن حوَّلوه لمهرج شعري لشهور.. طول الوقت أؤمن أن الجائزة الأدبية حينما تأتي فانها تأتي على حين غفلة وبصورة مفاجأة كمطر الربيع.. كاتصال هاتفي وأنت تقف على شارة مرور مترددا في الرد خوفا من مخالفة مرور أو وأنت تتسوَّق في … اقرأ المزيد