12 فبراير، 2024 3:42 م

فاجعة الحسين تتجدد في احفاده

عاشوراء العراق لا تنتهي مواجعها ، لان قتلة اهله معلومون لدى الجميع ، بشخوصهم وبعلاماتهم الفارقة التي يتميزون بها عن بقية خلق الله ، لان ورثة قتلت الحسين مازالوا احياء فينا ، من حيث القتل والمكر والدجل الذي يمارسونه كل يوم، بل ان هؤلاء الورثة اشد قهرا وظلما وسفكا للدماء من ابائهم واجدادهم في عراق … اقرأ المزيد

بطريقة حضارية؛ مدير المخابرات العراقية الوطني يلتقي عددا من الدبلوماسيين المظلومين

بعيدا عن السياسة ومواجعها وضغوطها التي يمارسها بعض اصحاب النفوذ والسلطة والجاه وكسرا لحاجز الخوف والرهبة ، وبأجواء انسانية واخلاقية متميزة تنم عن الشجاعة والوقار ، التقى مدير جهاز المخابرات العراقية الوطني ” مصطفى الكاظمي ” بــ ( ١٨ ) دبلوماسياً من اصل ( 39 ) ممن كانوا على ملاك وزارة الخارجية العراقية ، مساء … اقرأ المزيد

رؤية للواقع العراقي بين ساسة السلطة والقوى الوطنية المعارضة

اثبتت التجربة السياسية بعد عام 2003 فشل القوى السياسية العراقية المختلفة بكل عناوينها ومسمياتها في ادارة الدولة كمنظومة حكم وسلوك وهذا بدا واضحا من خلال تجربة اربع دورات انتخابية ، حيث اصبح واقعا ملموسا طيلة فترة حكم دامت 15 عاماً ، وقد تجلى هذا الامر في انتخابات 2018 وما رافقها من سلوك يتناقض ومفهوم الديمقراطية … اقرأ المزيد

البترول العربي وضريبة الدم المدفوع

على مدار اكثر من أربعة عقود كانت الدول العربية من اكثر الدول في العالم انفاقا واسرافا وتبذيرا ، حتى ان اغلب الدول الغربية جعلت من عواصمها وفنادقها ونواديها الليلية وحتى بيوتها، مرتعا لشيوخ البترول والمال العربي ، الذي وهبه الله لهم دون أي جهد او عناء ، ولو استفادت الشعوب العربية من ربع هذا المال … اقرأ المزيد

رحيل متنبي العصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

رحل متنبي العصر ورجل الثبات على المبادئ وبرحيله ارتحلت معه ثمانية عقود من الزمن العراقي والعربي، بأفراحه واتراحه، بثوراته ومعاركه، بانتصاراته وانتكاساته، بوفاقه وشقاقه، كان أبو خالد بيرقا لم تثلمه الملمات وصوتا صداحا يلهج باسم العراق حتى وهو يصارع المرض على فراش الموت ، لقد غيب الاجل والقدر عنا ، البقية الباقية من عمالقة الشعر … اقرأ المزيد

رحيل متنبي العصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

رحل متنبي العصر ورجل الثبات على المبادئ وبرحيله ارتحلت معه ثمانية عقود من الزمن العراقي والعربي، بأفراحه واتراحه، بثوراته ومعاركه، بانتصاراته وانتكاساته، بوفاقه وشقاقه، كان أبو خالد بيرقا لم تثلمه الملمات وصوتا صداحا يلهج باسم العراق حتى وهو يصارع المرض على فراش الموت ، لقد غيب الاجل والقدر عنا ، البقية الباقية من عمالقة الشعر … اقرأ المزيد

رحيل متنبي العصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

رحل متنبي العصر ورجل الثبات على المبادئ وبرحيله ارتحلت معه ثمانية عقود من الزمن العراقي والعربي، بأفراحه واتراحه، بثوراته ومعاركه، بانتصاراته وانتكاساته، بوفاقه وشقاقه، كان أبو خالد بيرقا لم تثلمه الملمات وصوتا صداحا يلهج باسم العراق حتى وهو يصارع المرض على فراش الموت ، لقد غيب الاجل والقدر عنا ، البقية الباقية من عمالقة الشعر … اقرأ المزيد

رحيل متنبي العصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

رحل متنبي العصر ورجل الثبات على المبادئ وبرحيله ارتحلت معه ثمانية عقود من الزمن العراقي والعربي، بأفراحه واتراحه، بثوراته ومعاركه، بانتصاراته وانتكاساته، بوفاقه وشقاقه، كان أبو خالد بيرقا لم تثلمه الملمات وصوتا صداحا يلهج باسم العراق حتى وهو يصارع المرض على فراش الموت ، لقد غيب الاجل والقدر عنا ، البقية الباقية من عمالقة الشعر … اقرأ المزيد

انهم يقتلون الحسين من جديد

عام يتلو عاما ومصائب العراقيين في تجدد مستمر ، فعاشوراء العراق لا تنتهي مواجعها ، لان قتلة اهله معلومون لدى الجميع ، بشخوصهم وبعلاماتهم الفارقة التي يتميزون بها عن بقية الخلق ، ان ورثة قتلة الحسين مازالوا احياء فينا ، من حيث القتل والمكر والدجل الذي يمارسونه كل يوم، بل ان هؤلاء الورثة اشد قهرا … اقرأ المزيد

انهم يقتلون الحسين من جديد

عام يتلو عاما ومصائب العراقيين في تجدد مستمر ، فعاشوراء العراق لا تنتهي مواجعها ، لان قتلة اهله معلومون لدى الجميع ، بشخوصهم وبعلاماتهم الفارقة التي يتميزون بها عن بقية الخلق ، ان ورثة قتلة الحسين مازالوا احياء فينا ، من حيث القتل والمكر والدجل الذي يمارسونه كل يوم، بل ان هؤلاء الورثة اشد قهرا … اقرأ المزيد

حكمــــــــــــــــــــونا… فظلمــــــــــــــــــــــونا 

  إذا كانَ من معانيِ الأضحيةِ أنها عطيةٌ تحملُ الخطيئةَ عن صاحِبها وترمزُ إلى تضحيةِ الإنسانِ بنفسهِ في سبيلِ الله ، فإنَ هناكَ مَن يجدُ في قتلِ الإنسانِ لذةً يحتفلُ بِمَنظَرِها وبشاعةً يبتهجُ برؤيتها ، فساستُنا وقُضاتُنا لايطاوعُهم ندمٌ في الضمير، ولا ترتعشُ في عيونِهم دمعةٌ واحدةٌ على ضحايا السجون لا تسمَعُ آذانَهمْ صرخاتِ المظلومين … اقرأ المزيد

وحدوا القابنا في بطاقتكم الموحدة

شُغف العرب منذ عصر الجاهلية بحمل الألقاب و”الكُنى”، وظل العربي طيلة هذا العصر وصدر الإسلام ملتزماً بحمل اللقب الذي اشتهر به بين أحياء العرب ومضاربهم ، وعرفه من خلاله القاصي والداني ، حتى بات بعضهم يفاخر غيره بذريعة اللقب او النسب او السلالة التي ينتمي اليها . او من خلال المواقف التي كانت بعض القبائل … اقرأ المزيد

ثـــــــــــــــــــــــــــــورة الجياع

الغليان الشعبي العارم الذي يجوب شوارع بغداد ومدن الوسط والجنوب ، المتزامن مع قسوة الحياة وسخونة لهيب شمس الصيف الحارق، أجج غليان الشارع المحتقن والمتلبد بغيوم السلطة الفاسدة ووحوشها، التي حولت خزائن البلد ، الى بقرة حلوب لا تدر الا لسطوتهم، وغمامة لا يعود خراجها الا لكروشهم التي امتلأت بمال السحت الحرام؛ فعاثوا في الأرض … اقرأ المزيد

تقسيم العراق ام قطع الارحام

كثر الحديث في الاونة الاخيرة وخصوصا من قبل بعض السياسيين الامريكيين وجنرلاتهم العسكريين حول مستقبل اهل السنة في العراق الذين ظلموا او همشوا في حقبة المالكي السوداء والتي رهنت مستقبل العراق على المستوى السياسي والاقتصادي بعد ان امتدت له بعض ايادي السياسيين منهم ومن يدعون انهم شيوخها او ممن يعدون انفسهم ممثلين عنهم في جغرافية … اقرأ المزيد

رحيل عزيز الكرامة

نقف اليوم بمشاعر عميقة الاسى، تشتعل فينا الحسرة والألم في موقع رثاء احد رجالات الثبات على المبادئ وعناوين الوفاء، رجل أحب وطنه وشعبه وناضل من اجلهما حتى اخر نفس في شيخوخته التي غيبتها سجون الظلم .. بطل رحل الى خالقه وهو يلهج باسم وطن افترسته وحوش التغريب والتحلل القيمي والعقدي في حقبة الحداثة الزائفة التي … اقرأ المزيد

خسرك العرب يا أميـــــــــــرهم

قبل أيام أسدل الستار في مدينة زيوريخ السويسرية على انتخابات رئاسة الفيفا التي اثمرت عن احتفاظ الرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر، بمنصبه لولاية خامسة، بالرغم من فضيحة الفساد التي أدت مؤخرا إلى اعتقال عدد من كبار مسؤولي الاتحاد.   وكالعادة كان الخنجر العربي المسموم حاضرا من اجل الحيلولة دون صعود الأمير الهاشمي … اقرأ المزيد

مواطنـــــــــــــون .. بلا وطن

يطرأ على مسامعنا بين حين واخر وخصوصا عندما يفارق الانسان موطنه وأهله وناسه عبارة يرددها بعض المغتربين الميسورين:” ان المال في الغربة وطن ” رغم اني كنت اتحفظ دائما على هذه العبارة كونها تناقض الواقع بكل تفاصيله ومدلولاته ، بدليل ان الانسان الغني يستطيع ان يشتري اغلى ساعة في الكون، لكنه لا يستطيع ان يشتري … اقرأ المزيد

الانبار .. بين خناجر الغدر وطهارة الثياب

  مرة اخرى تعمل امريكا على ايقاع السنة العرب وخصوصا اهل الانبار في مستنقع الاقتتال، وسفك الدماء بالاتفاق مع الحليف الاستراتيجي الايراني عن طريق المليشيات العراقية التابعة لها والتي غرر به زيفا وبهتانا تحت مفهوم نصرة المذهب.  ولعل ما حصل في تكريت وديالى والاعظمية من وقائع مؤلمة هزت بنيان المجتمع العراقي المتماسك اجتماعيا وقبليا اكبر … اقرأ المزيد