21 مايو، 2024 3:54 ص
Search
Close this search box.

مثالب الحرب

الحرب بتعريف موضوعي بعيد عن المجاز تعني علاقة تغالب، أو عملية تغالب، عدائية، عنفية أو غير عنفية، بين كيانين بشريين أو أكثر، تستخدم فيها وسائل وطرق وأسلحة ملائمة، يهدف فيها كل طرف إلى غلبة عدوه بفرض إرادته عليه أو انتزاع شيء ذي قيمة ملائمة منه أو تحصيل امتيازات مادية أو معنوية ملائمة. في الحرب يخسر … اقرأ المزيد

جِراح معركة المصير الغاضبة

الحزن والغضب رايتان مرفوعتان أبدا! يقول شاعر عن امتحان الله للبشر: في قريتنا نسمع الآذان مع نباح الكلاب.. و ليُفَرّق الله بين ما له و ما لنا يرمي لنا عَظْمة المدينة! عندما كانت الحمير مثلا لا تحصل على حشيش أو لا تتوقع الحشيش من أمر من الأمور، تتساءل ساخرة: ما الفائدة! فتعلَّم البشر منها ذلك، … اقرأ المزيد

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (ج3) * الحقيقة طاحونة تطحن الرؤوس العنيدة! * المظلومون يصنعون الظالمين ، غالبا ! * عبر العصور ، كانت العبودية جريمة العبيد أكثر من كونها جريمة الأسياد ! * كل هدف هو في وسيلة إلى هدف آخر! * أدوات الخير هي أدوات الشر، عادة ! * الحرب لعبة الأقوياء ودمار البسطاء ! * … اقرأ المزيد

كلمات وشذرات (ج2):

* في جدال المقارنة بين الحدائق والمستنقعات، يحضره جمهور من الضفادع، يكسب الجدال من يفضل المستنقعات على الحدائق! * ربما تكون السياسة أو تعني فن استخدام الجبناء لقطيع الشجعان أو الجريئين، في فرض الإرادات وتحصيل الإمتيازات! * الأشياء السيئة الصافية أقل سوءا وشرا وأهون من الأشياء المخلوطة خيرا وشرا! * المجتمع أسوأ الأصنام، ومصنع الأصنام، … اقرأ المزيد

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (من كتابي …….): * ربما يكون القول أفضل وأكبر تأثيرا من الفعل ! فليس دائما يكون الفعل أفضل من القول كما هو شائع عند عامة الناس ، إذ الأمور بفعلها وتأثيرها ودرجة التأثير ، وليس بأنواعها أو أشكالها ! * الفاسد الذي يملك السلطة والنفوذ والمال لايبقى فاسداً ، بل يصير مُفسِداً ، … اقرأ المزيد

أوعية الخير والشر

كل شيء هو شيء محايد في الأصل، هو وعاء محايد أو أداة ووسيلة محايدة، فإذا امتلأ بالحق والخير أو استُعمل في الحق والخير، صار حقاً وخيراً، وإذا امتلأ أو استُعمل بالباطل والشر صار باطلاً وشراً! وإذا امتلأ أو استُخدم بجميعها، أي بخليط من الحق والباطل أو خليط من الخير والشر، انتسب إلى الباطل والشر غالباً! … اقرأ المزيد

السياسة باعتبارها فن صناعة المشاكل

صارت السياسة تعني صناعة المشاكل! أو حل المشاكل بالمشاكل! أو إدارة الأزمات بصناعة الأزمات! حيث يصنع الساسة أو السلطويون للناس الذين هم إما مخدوعون أومقموعون،  مشاكل جديدة، ربما أسوأ من سابقاتها، من إجل تحصيلالرضا والشكر على المشاكل السابقة ونسيان أصل المشكلة! وأن يبقى الناس بالتالي مدينين لهم بالجميل!، مستعدين للتضحية منأجلهم ومن أجل الأنظمة أو … اقرأ المزيد

” تصحيح الخطأ بخطأ أشنع”

من يحرق غابة لماذا يذم من يقطع شجرة ! ومن يغطس في الوحل لماذا يسخر من غاطس في ماء آسن ! يكون الكلام عن حالة واقعية معينة طريقة مثلى لبيان بعض الحقائق أو الأفكار التي قد لاتتضح بطريقة الإجمال والتعميم ، رغم أنها حقائق أو أفكار واضحة بديهية لا اختلاف عليها لولا الواقع الخادع المضلل … اقرأ المزيد

ماذا نريد وماذا نحتاج

ربما يكون ما نريده أو نرغب فيه شرا لنا وضارا بنا وبحياتنا، خاصة تحت تأثيرات واقع فاسد أو بيئة ضآلة عما هو حق وصواب وخير ونافع! وربما يكون ما نريده أو نرغب فيه أو نهواه ونشتهيه ليس ما نحتاجه حاجة حقيقية! غالبا ما نقتني أشياء لا نحتاجها ، نقتنيها لأسباب عديدة متداخلة متفاعلة: الخوف ، … اقرأ المزيد

صمام البخار ونكهة الفانيلا

الحقيقة تعرف نفسها أكثر منا ! الواقع يعرف نفسه أكثر منا! الأسباب تعرف نفسها أكثر منا! النتائج تعرف نفسها أكثر منا! أرسل زبون إلى شركة GM رسالة يعبر بها عن غضبه من أمر غريب يحدث معه، بعد شرائه سيارة بونتياك جديدة . يقول الزبون أن العائلة بعد كل عشاء جماعي، يتناولون الأيس كريم بنكهة الفانيلا، … اقرأ المزيد

نحن وأولادنا

في كل أمور حياتنا ، من الحكمة أن لاتخدعنا الأسماء والمظاهر والأشكال والمألوفات والرسميات ! من الحكمة أن نحسن الإختيار بين الأمور المتاحة ، وأن نستفيد وننتفع من حسناتها ، وأن لا نحكم عليها حكما مسبقا أنها مصدر السيئات والعيوب فقط ! مثلا .. في موضوع تربية الأولاد ! يريد أولادنا الطبيعة ، يحبونها وينزعون … اقرأ المزيد

المثاقفة النبيلة

إذا كان بعض العاجزين فكرا ً أو فعلا ً لا يرتاحون إلى المثاقفة ، وإذا كان بعض الإنتهازيين تجار الشعارات الإنفعالية يرفضون منطق المثاقفة رفضا إنفعاليا جاهلا أو حتى رفضا منافقا في أحيان ؛ فإن الحقيقة التي تقف ضدهم إلى جانب الحكمة السامية والثقافة الرفيعة والحياة الكريمة هي أن المثاقفة ضرورة حياتية تقتضيها المعرفة الحقيقية … اقرأ المزيد

الإنسانية والعالمية اللتان نريدهما

ليس شرا أن يدعو المسلم أو حتى أي إنسان -لأننا في النهاية كلنا بشر وإخوة في الإنسانية – إلى (إنسانية أو عالمية ) بشرط أن لا تخل ولا تضر هذه الدعوة بثوابت الدين وثوابت الإنسانية – وهما شيء واحد أو ينبغي أن يكونا كذلك لولا الظلم والجهل السائدين في البشر- وكما أحاول بيانه وتبيينه جاهدا … اقرأ المزيد

الكلب والراعي

” عام ١٩١٧م ، دخل الجنرال الانكليزي ستانلي مود احدى المناطق في العراق فصادفه راعي أغنام. فتوجه للراعي وطلب من المترجم أن يقول للراعي: الجنرال سيعطيك جنيه استرليني اذا ذبحت كلبك الذي يجري حول الأغنام ! الكلب يمثل حاجةً مهمة للراعي لأنه يسيّر القطيع ويساعد بحماية الاغنام من المفترسات، ولكن الجنيه في ذلك الوقت تستطيع … اقرأ المزيد

المقاییس الخادعة

“الحداثة والحديث ” .. مثالا..! كثیرة ھي الأفكار و المفاھیم الوھمیة الراسخة في ثقافتنا وواقعنا ، التي تحتاج إلى مراجعة وتصحیح .. إنھا آفات أصابت حیاتنا ووجودنا – وھذا یصدق على الثقافة البشریة كلھا ، والواقع البشري بأسره ، إذ صار العالم قریة ، والإتصال صار أسھل شيء ، والقوة العالمیة المتسلطة – أو القوى … اقرأ المزيد

عندما يصير العلم ظلاما العلم نور والجهل ظلام

نعم .. العلم نور ، ولكن البشر يجعلونه ظلاما .. أنظروا إلى الأعداد الهائلة من الكتب التي عرفتها البشرية حتى اليوم ، أنا مثلا عندما أرى هذه الملايين من الكتب ينتابني أحاسيس شتى . مزيج من الحزن والعجب والحيرة والوحشة .. وأتساءل ما الذي أوصل البشر إلى هذا الدرك من الجهل والفوضى والعبثالدامي والبؤس المغتر … اقرأ المزيد

الإنتماء وصراع الإنتماءات

على مر الأزمان ، كانت الصراعات الجماعية ( أي الصراع بين جماعة وجماعة ، أو قوم وقوم ) غالباً ، صراعات شخصية أنانية زعاماتية . أي أن مصالح الزعامات كانت هي سبب تلك الصراعات ، أو أنها كانت توظف تلك الصراعات لمنافعها الذاتية ؛ وربما كانت الجماعة هي أيضا تحصل على بعض المنافع ، حسب … اقرأ المزيد

المظلومون يصنعون الظالمين! 

“الأشياء التي تقتُلنا تبدو متعاميةً عن الموتِ الذي تمنحُه ” ! شارلوت ميو يتحسر أشباه العقلاء ، وأشباه الصالحين وأشباه المثقفين ، على فساد المجتمع ، أي مجتمع ! وعلى كثرة الجهلاء أو السيئين أو الأشرار أو الظالمين فيه ، إلى درجة أن حتى الجاهل يشتكي كثرة الجهلاء ، وحتى الظالم يرى نفسه مظلوما ، … اقرأ المزيد