20 مايو، 2024 10:28 ص
Search
Close this search box.

ياليل البنفسج……!!

اقتربت ساعة الأنتحاب سقطت نقطة الحياء من وجوه الطغاة غيمة الحزن تساوم ظل الخراب أشتدت لغة اللوم بتسابيح القوم وتصاريح لهاث الطرقات فأحتدت ساعة الحساب وارتدت خيبة الانتظار …… سيعيد الكرة ابناء آدم المساكين الشيطان الاكبر…سيغويهم ثانية والشيطان الأصغر… سيقاسمهم الوهم في جنة الوطن الهاربة والثعبان الأصفرينزع عنهم ثوبهم ويريهم سؤتهم واحداً….واحداً…واحداً سيعيدون وجوه الفتنة … اقرأ المزيد

ثمة اوصالهم

………هناك …هناك …هناك….. حيث يلتم شمل …يشتد ظلم ترتد اسهم …ويحتد نهم بألتقاء ذل وانتقاء ليل بأصطفاف جيل وأصطخاب طبول بأمتداد الحدود هناك ……. التقاء المحاذير بمنفى الجحور ومرسى ….وملهى أحتفال الصقور يتراقصون … يتسامرون يتحاورون بأوجاعنا يتقاسمون ذلنا يتفقون …يتقاطعون يتحدون …يتحاصصون يوزعون أقدارنا واحلامنا كلها ….. هم يختلفون … ربما يختلفون هناك ربما … اقرأ المزيد

لافتة التحرير

لا يغرنك تقلبهم في البلاد ولا تسابق خيلهم وأ صطخاب الجياد و لا تكائرنهمهم وتناثر لهفهم كحشود الجراد ….. لا تقلقك أرتباطاتهم ولا تربص اسيادهم أو تنطعهم …و توزعهم كدعات طوائفهم وادعاءات ابواقهم واحقاد أحفادهم وتداخل دكاكينهم وعروضهم واعتراضاتهم وصراخات منابرهم وخرافات اموالهم ومواليهم …… ولا ترتبك …لتعدد منافذهم … من جحور اوجسور وحدود…أوسدود و … اقرأ المزيد

بأنتظار ((غودو)) العراقي …..!!!

((الى شاعر يتامل عودته… بجيم لكنته العراقية ….)) أشاطرك الوهم والهم والحزن وعناء الأنتظار ….. اشاركك عناد الأصطبار وتحمل سطوة هذا القناع الثقيل مثلما اغادر غربتي الأن في وجهه …أو وجهة صخبه ووهجه ….. اتشبث بأحتمالات عودته سالماً…غانما…مثقلاً بالحياة فأ خدع حيرتي…غائماً… حاملاً مطر الصحو مثل سماء عراقية الأرتحال حاصرتها ابخرة العنف نزفتها دماً وتراب … اقرأ المزيد

أقتربت غيمة الخراب …!!!

اقتربت ساعة الأنتحاب سقطت نقطة الحياء من وجوه الطغاة غيمة الحزن تساوم ظل الخراب أشتدت لغة اللوم بتسابيح القوم وتصاريح لهاث الطرقات فأحتدت ساعة الحساب وارتدت خيبة الانتظار سيعيد الكرة ابناء آدم المساكين الشيطان الاكبر…سيغويهم ثانية والشيطان الأصغر يقاسمهم الوهم في جنة الوطن الهاربة والثعبان الأصفرينزع عنهم ثوبهم ويريهم سؤتهم واحداً….واحداً…واحدا…. سيعيدون وجوه الفتنة ثانية … اقرأ المزيد

كلمة حق اريد بها باطلا….!!!

هؤلاء الذين بدأوا بالصراخ وتعالت اصواتهم بقرب اجراء الانتخابات المبكرة وهم يريدون بناء الدولة العراقية …التي هدمتها صراعاتهم ومزقتها سياساتهم وشتتها انتهاكاتهم …يريدون دولة المؤسسات وهيئاتها التنفيذية التي ترسم مستقبلها وتستوعب الاجيال العاطلة من الخريجين وتفرض سيطرة القانون والامن والامان والركون الى دستور يشملها بكل اطيافها واثنياتها وتؤكد السيادة الوطنية كاملة وتحقق اماني الجماهير بمجتمع … اقرأ المزيد

فذكر …ان نفعت الذكرى…..!!!

((سيذْكر من يخشى …ويتجنبها الاشقى …)) اقول للذين يتأملون خيراً من الأانتخابات القادمة…أوينتظرون التغيير…أوثمة انجاز من هذه الطبقة السياسية …وهي مثلما تعلمون ويعلم الكثيرون… من المغرر بهم والمخدوعين والمخدرين …والمتلبسين بجنون الطائفية انها محسومة ومعروفة النتائج ومعلومة الاسماء و((محصحصة ومخصخصة وملصلصة…!!)) ومشخصة…واكرر قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر العراقين ((البؤساء)) ولهذا الغثاء الاحوى …فلاتتفاءلوا … اقرأ المزيد

ايها الناخبون ….ابحثوا عن هذا المرشح !!!

ابحث ويبحث معي كل العراقيين من الناخبين وغير الناخبين والمراقبين من المتشائمين والمتفائلين والمتابعين للأنتخابات من الشمال الى الجنوب ومن اقصى الشرق الى ادنى الغرب وندعوا الله الكريم ان يرزقنا بمرشح عراقي أمين صادق واضح وطني شريف قوي حكيم اصيل ونبيل حفيظ وحريص على وحدة العراق وسيادته ومسؤولا عن استقلاليتة ومؤكداً استقلالية قراره وموقفه الدولي … اقرأ المزيد

نداء

نداء…. ياشهقة صدري أصطخبي أنتفضي لافتة ً وشعار رددي لهفة الشهداء ….. ياجمرة روحي أتقدي أتكائي بحرارة حزني مدار المسافات ….. أنتشري بسماء القمر العائم أرتبطي بدوار الشغف الغائم ارتقبي مطراً وبروق ….. أنتظري مزن العبرات نداء الصرخات الندية حواراً لغابات الصخب المسفوح على الساحات ومساراً لغايات حدقات …. مرايا تعكس شمس الغمرات فضاءً تحتويه … اقرأ المزيد

بلاغة اللغة …بلاغة الواقع

اللغة الشعرية هي الاساس في بناء اي نص شعري متميز أو كما يلخص حالتها هذه هيدجر (( تأسيس الوجود باللغة )) وكما نعرف ان لغة الشعر هي غير اللغة المتداولة ولا لغة التعامل اليومي …هي لغة خاصة بالشاعروتميزه بها … لغة اخرى تعتمد نفس المفردات والعبارات والجمل ولكنها بعلائق جديدة للكلمات المستعملة في النص ولكل … اقرأ المزيد

قارعة التحديق ….

(صوت أحمق يتخطى لائحة الضجيج….) مرة اخرى…. يرسم العنف لهفته للتراب تنتفخ الرؤوس با لتهريج وتصدع الآهات باللهيب والنحيب والرايات بالآيات والغايات والوعيد فينبري المهزوز بالزعيق… والصراخ بالترويج والتهريج فينزوي المهزوم للطريق … يشهق قارعة التحديق ليلعق الحريق أوينهق البروق ويرتدي المازوم لائحة الضجيح لا فتة سوداء…سوداء …سوداء يكتبها الاموات في ندب النيام فتقرع الطبول … اقرأ المزيد

خيال الشاعر… ومعادلة الحلم

يقول شارل بودلير. ((خيال الشاعر اشد المواهب علمية لأنه وحده يفهم التجانس الكوني)) فالمخيلة هي رحلة الشاعر الى العالم الآخر… عالم الغرابة والفرادة والانبهارالجميل تلك الرحلة العظيمة العميقة التي يتحدى فيها الشاعر نفسه ليبلغ التجاوز الحقيقي لعالمه الذي يحول الاشياء الى معادلات تحاور الخيال فتأسر الكون كله وتحيط بكل تعقيداته لتشمل التجربة الخلاقة شكلا ومضمونا … اقرأ المزيد

صباح الشهادة

((الى صلاح العراقي …وكل شهداء انتفاضة تشرين البطلة)) أقول صباحاً … لفجر تطامن اشراقه في الجباه صباحا لدهر… تزامن في لهفة صارخة صباحاً لنهر… تعلل وجهته الخضرة المشتهاة أقول صباحاً لدجلة … وهي تحاور شمس الصباح صباحا لوجهتنا العائمة صباحا الى الجسر وهو يرقى عبور الحياة صباحا الى الساحة المرتقاة وهي تتبع ظل شهيد جديد … اقرأ المزيد

السيناريو الأسود…ومسرح البيت الابيض

الواهمون ….الذين يتأملون تغيراً منصفا لنا من السياسة الامريكية وكابينتها الديمقراطية الجديدة المنتخبة ومن الرئيس الأمريكي القادم …وأقصد ((جو بايدن )) لا غيره … والبائسون الذين يريدون أن ((يتقوو..وون ..)) به وباذياله العابثة والسذج التابعون الخانعون القانعون به ..الصارخون بأرتباطاتهم بأمثاله و((المتأسلمون …المتأمركون )) واشباههم واشباحهم ومن لف لفهم يرسمون لنا المستحيل بعينه لأعتقادهم انه … اقرأ المزيد

التأمل …والوعي المبدع ….

ان الفن هو التأمل …وهو متعة الذي ينفذ الى اغوار الطبيعة لكي يستكشف ماتنطوي عليه من اسرار وماتطير من اسراب جميلة تتناقل في المواسم لترسم معنى الحياة في تغيرها الطبيعي وتواصلها وان اسمى رسالة للأنسان المبدع تتمثل بالفن الحقيقي الصادق لأنه مظهر لنشاط الفكر الذي يحاول ان يتفهم العالم… فحينما لا يملك الانسان الاشياءيحس بالغربة … اقرأ المزيد

لعبة الكراسي ….

هاهوالأن في شغف القرار… هكذا… بين حيرة ومداها او لهفة في صداها جبل يجثم اليوم فوق الصدور غيمة سوداء تحجب شمس النهار هاهو الان … يحاصر نبض انفاسهم يحاسبهم ويحبس أحلامهم ساكباً من قمته دناءة عنفه ويغص في لقمته حين يعاتب ايامهم كان مصادفة اوحجة … أو صفقة انكسار لعبة في رقعة شطرنج ارتضاها لعنة … اقرأ المزيد

تلويحة للصباح البعيد….الى شذى ….صباحي المصاحب شغف الانتظار…وهي تعزف غربتها قلقا

الساعة الثالثة بعد منتصف الليل اعتياد القلق المستفيق ارقاً كموج الليل يضرب في الخفوت الصبح يهبط محتدما كغيوم ((بودان)) * والليل يهرب مثقلا كسماء بغداد ….. صباحكِ يسبقنا راجلا بالهموم يتخطى متاهات أقدارنا مسافات غربتنا العائمة بيننا الصحراء والبحر وابواب المطارات مسافات انتظار الليل والعتمات ….. اقول صباحا لفجر شريد صباحا لوجه بعيد صباحاً لنجمتي … اقرأ المزيد

البطالة …وثقافة التوظيف ….

تظل البطالة بكل أشكالها ومسمياتها القضية الاساسية التي تعاني منها الدول النامية والمتخلفة وتبقى معضلتها الاولى التي تواجهها بتحد عنيد بمواجهة الازمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فهي تؤثر بشكل مباشر على صحة المجتمع والفرد بأمنه وآمانه وسلوكه ورسم شخصيته واحساسه بامكانياته الحياتية وصلاحيته لخدمة وطنه وتاكيد انتمائه للمجتمع ولها التاثير السلبي الواضح في الواقع العام وتحتاج … اقرأ المزيد