25 مايو، 2024 1:42 ص
Search
Close this search box.

اختيار…!؟

من عينيها تشرقُ شمسُ بلادي تثيرُ براكينَ فؤادي عواهرُ تنتهكُ الحرماتْ مزاميرٌ تعزفُ ألحانًا هو ظنٌّ هو فتنة هو طردٌ ببريدِ الآهاتْ هو إفكٌ أم طغيانٌ في الكلماتْ آهٍ ياقلمي ….! لو تعرفْ…ما تخفي جناتي تحتَ ثيابِ الدنيا…؟ تعيشُ بعقلي طواغيتٌ وملوكٌ وطغاة أحيانًا أسمعُ في نومي أصواتٌ تخرجُ من أذني تتحدّثُ عن سلبِ الأرضِ … اقرأ المزيد

إلى عملاقة شعر اسمها ريتا

ريتا والتأسيس لقصيدة النثر العربية: سيدتي عملاقة قصيدة النثر: الشعر استفزاز وأنت مستفزة ! اعذريني على هذا القول, لا يستطيع ذو إحساس أن يتجاوزك, فكلمات شعرك تبرق وتغري كل عابر سبيل ظمئ, وكأنها سراب قريب يتلمّسه وبعمق فتمسك يده الأرض….! صناعتك بارعة متقنة الجمال تجعل الخيال شعوبًا وقبائل وصراعات وزغاريد، نحيب وعويل، موت وحياة، يسمعه … اقرأ المزيد

عقال أبي

(موقف مقالي) عقال أبي بطل من أبطال القرون الوسطى, لو أوسعتكم قصصًا عن بطولاته سيترك آثاره فوق جلود أحاسيسكم كما تركها فوق جلدي وعقلي وشخصيتي وصنع إستراتيجيتي التربوية والانسانية، ضرغام رهيب، يفرد له مسمارًا خاصًّا على أوسع جدار في البيت، يعلّقه عليه أمام أعيننا الصغيرة, إشعارًا لنا بأنّه موجود، يتقصّد أن يكون مرئيًّا للكل، وحين … اقرأ المزيد

هل القانون سكين فوق رقبة الناس….؟

(موقف مقالي) سكان الزمن الجميل، فيما كان الصدق مقياسًا لشخصية الإنسان ومصداقية العائلة والناس، الكلمة طلقة، لا تطلق إلّا نحو هدف منشود، تصيبه في العمق ولا تطيش أو تخطئ أبدًا كرصاصات اليوم ، صاحبها يحترمها ، فاحترامه مشدود بزناد لسانه ، هو رام ماهر ، محترف ولا يطلقها في الفراغ ، أو دون هدف أو … اقرأ المزيد

طائر حافي لا أعرفه أبدًا،ولكني أعرفه جيدًا….!؟

كلمة أقولها،و قد يثير الاستغراب عنوانها، فهو متناقض في التعبير، لكنه حقيقة تهزّ جدران مخيلتي احترامًا وتقديرًا، و أخذ التفكير مني طويلًا كي أجد مدخلًا ومخرجًا لتلك الحالة العجيبة التي تعيش في علاقاتي، وتساءلت : “ما هي ….؟” “هل هي حالة عصرنة….؟” “هل هي صداقة ….؟، وكيف ….؟” إذًا أنا لم ألتق هذا الشخص أو … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

(لجنة الذرائعية للنشر) المقال (14) الرفض العربي الفكري لمعطيات الحداثة الغربية السلبية : وخلال بحثي في موضوع الحداثة توصلت إلى أن الحداثة الغربية هي حالة استنساخ لتجربة رافضة لكل شيء قديم, وهذا الرفض ينسجم مع الأفكار الغربية, ويعاكس تمامًا الأفكار العربية بشكل سلبي لا ينسجم مع القيم والأخلاق العربية والإسلامية, ولذلك اعتبرتها القوى الامبريالية السياسية … اقرأ المزيد

هل فترة ما بعد الحداثة ، هي استمرار لفترة الحداثة( )….؟

ولّد انحسار فترة الحداثة والتغريب، فترة جديدة بسمات غريبة تسمى ما بعد الحداثة، و تلك( ) الفترة الممتدة ما بين سنة 1970 و 1990 من القرن العشرين ولا تزال بكل هيبتها الاستعمارية والسلبية كفترة الحداثة التي سبقتها, بل هي استمرار لها بشكل عنيف, و تزداد عنفًا و بشاعة بشكل مطرد، وربما ستكون أعنف، لاسيما بخصائصها … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

لجنة الذرائعية (٨) هل الأدب علم…؟ ظني أكيد في حيز كبير من علوم ودراسات تتناول الأدب, وأحياناً يكون محوراً لها، رغم أنه لم يكن بحد ذاته علماً، ولا سيما أن سعته التكوينية تفوق أعتى علم من العلوم البحتية الأخرى، ومبعث هذا الجفاء بين الأدب والعلم أن الأدب يلجأ نحو حقيقة لا مهرب منها، من أنه … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

لجنة الذرائعية (٧) ….صاحب الأخلاق أديب….. عند استهلال العقد الثاني من الألفية الثانية ظهر التواصل الاجتماعي نعمة من نعم الله الكثيرة على البشر, وفرحنا واستبشرنا بها، الخالق يعطي دائماً ونحن نأخذ ولا نعطي، بل ننكر ولا نشكر، وتلك سمة يمتاز بها بني البشر، إلا القليل منهم ، وهم مُحَارَبون، وهذا القليل المضطهد يمتاز بالهدوء والسكينة, … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

الحداثة وانعكاساتها في الأدب الغربي والعربي صار مصطلح الحداثة وسيلة نقل لاستعمار فكري واحتلال استيطاني وعسكري، استطاعت الهيمنة الغربية تسخيره للتأثير في الفكر العربي والتشويش عليه، وهذا نوع من الاستعمار الثقافي والتغريب بمنطلقات وضغوط سياسية، وإغراءات تكنولوجية لضرب الفكر العربي من الداخل، و لذلك فالحداثة العربية ترجمة لأزمة انفصال حقيقية عن الذات التي تعيشها هذه … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والإبتكار في الأدب العربي

عمق النص الأدبي بالانزياح نحو الخيال والرمز بالمنظور القرآني و العلمي مقال (١٢) وقبل أن ندخل هذا الخضم الجنسي الأدبي المضمخ بالخيال، الذي يفوق الواقع روعة وبناء، ولو أطلق العنان لكاميرات وريَش الرسامين من الأولين والآخرين في هذا العالم, لما استطاعوا الإحاطة بعظمته واتساعه، فالخيال عالم واسع يشمل ما أبدع الله في عوالمه، ولم تصله … اقرأ المزيد

التشابك السردي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي أولاً- المنظور النفسي للتشابك السردي العفوي في النص الأدبي النثري واستهلال التحدث في هذا الموضوع نفسي بحت، يأخذنا نحو منحى الغرائز في الكائن الحي ومنها المملكة البشرية. وتعني الغريزة) ( instinct الإنسانية : الفطرة، أوالنمط الثابت من السلوك، أو الميل الفطري الدافع للكائن الحي نحو العمل في اتجاه … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

استرتيجية الصقل و إعادة البناء للنص السردي بمنظور ذرائعي أبدى الفلاسفة والمنظرون والمفكرون الغرب و العرب الإعجاب الشديد حد الانبهار بفلسفة التفكيك وكسر قشرة النص والدخول نحو المضمون المشبع بالإفك، من تناقضات ونواقص وشروخ كما جاء على لسان (داريدا) نفسه صاحب التفكيك، والكل صفق لهذا الرأي، وخصوصاً المفكرون ورواد النقد العرب, وترجموا كتبه جميعاً ودرسوا … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار

– لجنة إقرار الدراسات والبحوث – برآسة الاستاذ عبد الرحمن الصوفي (4) تصدر جنس بيني جديد بعنوان / المقطوعة السردية / ابتكار مقدمة : انطلاقاً من حركة التصحيح والتجديد والحفاظ على التراث الأدبي الرصين وعودة الجنس العربي الانيق ، أقدّم مشروعي هذا لشرعنة جنس أدبي جديد, أسميته / المقطوعة السردية/. لذا أضع بحثي المتواضع بين … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب الذرائعي العربي – 2

اشكالية التعقيد والغموض والتكثيف في الأدب العربي – من وجهة نظر ذرائعية كيف نفرق بين الأسلوب الصحفي والأسلوب الأدبي في قصة تروى من شخصين, الأول يرويها كخبر صحفي, والثاني يرويها كنص أدبي….؟ سؤال مهم جداً يحتاج وقفة و توضيح في الإجابة, ويقودنا جوابه إلى التفريق بين الأسلوب الصحفي الإخباري التقريري الإعلامي, والأسلوب الأدبي، و هذه جدلية … اقرأ المزيد

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الادب العربي

(١) هل النقد انشاء ، أم الإنشاء نقد…!؟ يوماً، حين خضت غمار علم النقد بعد اطلاعي على نقود الآخرين، ودفعني الفضول حينها، و ما يقال : أن النقد علم من علوم الأدب، قائم بذاته…تساءلت : أين العلمية في تلك المقالات النقدية الإنشائية المنتشرة في سوق النقد ، وهل النقد إنشاء أم أن العلم صار إنشاءً…!؟… … اقرأ المزيد

من أنت ….!؟

يسبح في بركة الكبرياء الآسنة ، سفينة شحن ، يتقدمه كرشه المنتفخ ، شاهد قبيح للدناءة ودسومة الطعام ، تحفه الجلاوزة من كل صوب ، يوزع النظرات الساذجة بنفس ثور هائج ، وينظر من فوق باسقة الغباء، ولا يدرك أن الناس لا ترفع رؤوسها إلى أعلى إلا في الدعاء، أو حين تراقب القمر أو النجوم….تيّهني … اقرأ المزيد