10 فبراير، 2024 6:39 م

مراسلات الأستاذ يوسف راضي

من الذين اخصهم بمنشوراتي (ابو انمار) الاستاذ يوسف الراضي. الذي بينه وبين اسرتنا علاقة طيبة منذ 1974.وهو من الفنانين المبدعين في أكثر من مجال منها التشكيلات الفنية اليدوية. وحين ارسلت له مقالتي (طائر السعف : نخلته لا تنام)عن الإعلامي والشاعر محمد صالح عبد الرضا: باغتني بمعلومةجاءت ضمن رسالته كما يلي:. مع صباح بلبل القصب.. ونداءاته … اقرأ المزيد

طائر السعف: نخلته ُ لا تنام

هو ثالثهم :  محمد علي إسماعيل( 1924- 1996) كاظم الخليفة(1933- 1982). محمد صالح عبد الرضا (1949- 2024)هؤلاء من قناديل البصرة الذين تربطهم أواصر قوية مع السياب. ولكل شيخ طريقته في الوصول إلى أجراس بويب. في 1991 وهبنا محمد صالح  أحجار كريمة   نادرة (27 قصيدة للسياب بخط يده) وفي كتابه (بدر شاكر السياب مقدمات وصفحات … اقرأ المزيد

من يشعل الفتيل أولاً؟ .. فاضل خضير .. وروايته ُ (الضحايا)

2- 1 (*) يتناول الروائي فاضل خضير في روايته (الضحايا) عراق ستينات القرن الماضي وبؤرة التناول هو جيل الشباب المثقف المبتلى بمرحلة وطنية في غاية الاشتباك والخطورة (اليسار كان يحمل العبء وكان يتشظى من الداخل، نتيجة الضغط الهائل من قبل قوى التخلف. ومن أصحاب المصالح المتمثلة بسلطة الدولة/ 20)..( اغتيل تواً، أحد أعضاء اللجنة المركزية.. … اقرأ المزيد

الخالة ليست في المرآة : اعتقال الطائي وروايتها ( الأرملة)

قراءتي الأولى للرواية كانت في (31/ 11/ 2015) انتهت خطاطتي الأولى عن الرواية بهذا التاريخ (17 /11/ 2022) إلى الشاعر  حسين الحسيني – طيّب الله ثراه – (*) ص5 تتكون من النظام المعلوماتي الخماسي في المعلومة الخامسة (رواية كاتبة لم تسمع باسمها من قبل) تعيدني إلى المعلومة الاولى(بعد عناء وجهد بذلته في كتابة روايتها حتى … اقرأ المزيد

صموئيل شمعون: الآشوري الجوّاب

السينما تخلّصنا من الوجود الناقص/ صموئيل شمعون (عراقي في باريس) الخيط والطيارة الورقية (عراقي في باريس) صموئيل شمعون حكايات شهريار الآشوري( عراقي في باريس) صموئيل شمعون خلافا للكتب التي اشتريها. أنا القارئ الثاني لهذه الرواية، الصديق الحميم، الوديع المسالم الشاعر مجيد الموسوي(طيّب الله ثراه) هو القارئ الأول. يزورني في ضحى كل جمعة في البيت، نرتشف … اقرأ المزيد

من(داخل المكان) إلى (منازل العطراني) رواية جمال العتابي

(*) في كتابي (أيميسال وتأنيث الكرسي) قلت (لا أملك ُ إلاّ ثقة ً ضئيلة بالمؤرخين فنسبة، الوقائعي  مندوفة وممزوجة بمخيلاتهم الآيلة لعقائدهم. المؤرخ يتموضع قلمهُ في نصية التاريخ، أما الروائي فيشتغل تاريخية النص. يستعيد لحظة تاريخية ويفككها / ص11). تبدأ رواية(منازل العطراني) للروائي جمال العتابي  بسؤال موجعٍ لمن يعرف ما جرى آنذاك :(أين المسار؟) هذا … اقرأ المزيد

الشبّاك .. رؤية باتجاهين

رأي في عنونة كتاب (الشبّاك في السبيليّات)(*) لمقداد مسعود الشبّاك، كما تعرّفه معاجم اللغة: هو النافذة تشبّك بالحديد أو الخشب. وقد يكون خاصًا كشبّاك المنزل.. أو عامًا يخصص للزبائن والعموم كشبّاك التذاكر، البريد، الدفع، السحب.. وغيرها كثير. وهو، إضافة إلى كونه وسيلة للإضاءة والتهوية، أداة للتواصل بين عالمين: داخلي وخارجي، متاح وممنوع ذو خصوصية. وقد … اقرأ المزيد

واقعية الوهم / الحلم ُ أطول من عمر الإنسان

(حفلة الصيد الأخيرة ) رواية وحيد غانم 21/ 10/ 2023 (.. واستعادته ذاكرتهم كحلم/ ص 254 من الرواية) ما بين القوسين هو منصة هندسة سرد رواية وحيد غانم (حفلة الصيد الأخيرة) وعلى القارئ أن يقرأها وهو مغمض العينين!! وهذا المقترح بالطبع هو الغرابة بعينها. لكنني فعلتُ ذلك بعد كل فصل تنزهت فيه.. (*) كتابة الرواية … اقرأ المزيد

فاضل العزاوي : الرائي والصاعق اللغوي..

حاوره : مقداد مسعود مقداد مسعود قبل أن يتسلل إلى سوريا.. أعارني(مخلوقات فاضل العزاوي الجميلة ) الأستاذ رحيم كريم لم ينشر يومها أي عمل أدبي ومع وصوله إلى دمشق كانت المفاجأة أن مجلة (الطليعة الأدبية) العراقية، نشرت له قصة قصيرة (مطر أسود) في منتصف السبعينات على عهدة ذاكرتي وكانت له محاولات جميلة في القصة القصيرة … اقرأ المزيد

النص وأهدابهُ : كلكامش بقلم الدكتور ضرغام الأجودي

يبدو أن الخلود يكون دائما في حيازة الأدب الذي تكون منصته المحلية. بكل صفاتها ومقوماتها وطاقتها الكامنة فينا وبهذه الأجنحة الغزيرة يحلّق الأدب في سماوات العالمية والمثال الحي هو كلكامش الرجل الملك بكل أبعاده الواقعية الذي تأسطر ونال المقام الأعلى بين الأساطير العالمية وشعت أنوار كلكامش في كافة فنون القلم والفرشاة والإزميل وخشبة المسرح والإنشاد … اقرأ المزيد

حين تكون البصرة سيدة الفضاء الروائي .. استعادات السرد في رواية (غريزة الطير)

(البصرة روح تشم ّ عبقها في نظرات الناس، أنت تعرف البصرة أكثر مني لكنني أبصرها بأجمل مما أنت ترى) الرواية ص 145 تكاد تكون البصرة، المدينة، هي الشخصية الرئيسة في رواية (غريزة الطير) للشاعر عبد الزهرة زكي الصادرة حديثا عن دار الرافدين. فهذه الرواية، بأبطالها ووقائعها، تمنح مدينة البصرة السيادة على الفضاء الروائي الذي ينيف … اقرأ المزيد

دائما .. دائماَ

مساهمتي في (الحسين شمسه لا تغيب) الأمسية التي اقامتها مؤسسة أقلام الريادة الثقافية بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون 20/ 8/ 2023 بكيت َ !! لماذا بكيتَ؟ ماذا جرى هل بعينيك هاتين رأيتَ الذي لا يُرى ؟ أنا لا أقولُ الدموع لا أحاولُ حلُما لأعودَ منكسراً مثل غصنٍ يبيس ها هم الطلقاء بين المِنبرِ والضريح تتبولُ … اقرأ المزيد

كلام كا فكا

تباغت الكل في دار القضاء المزدحم . بهذا النداء : على الجميع في هذا المكان، التخلي عن السراويل الداخلية . خلال ساعة من هذا الوقت وإلاّ…. الوجوهُ تتصفح الوجوهَ المقابلة. من أين يدخل هذا الصوتُ الآلي الكاتم الذي يهمس في كل المسامع.!! لا أحد يرى المتكلم ؟ لكن الكل تصنّم في مكانهِ. أصفرت الوجوه. الموبايلات … اقرأ المزيد

روايتان والروائي خالد علوان الشويلي (طيّب الله ثراه)

قبل دخولي اتحاد أدباء البصرة. لمحت رجلا بزيه العربي دشداشة بنية اللون وكوفية حمراء ما أن القيتُ تحيتي عليه حتى توجه صوبي فتصافحنا وكان يحمل في كفه الثانية كيسا، بنبرة ٍ خفيضة ٍ أكاد أسمعها هذه اللحظة، خاطبني (يهمني أن تقرأ روايتيّ ) شددتُ على كفه ِ بشي ء من القوة. كان ذلك في 2013 … اقرأ المزيد

زجاجة بحر إيجة .. ضياء جبيلي و(البطريق الأسود)

إلى الهادئ دائما نجاح الجبيلي هذه ثالث رواية سوداء أكتبُ عنها (امرأة سوداء في باريس) للروائية سناء أبو شرار. سعداء الدعاس وروايتها (لأني أسود) والآن رواية ضياء جبيلي(البطريق الأسود). (*) (البطريق الأسود) : رواية منسوجة من أوجاع البصرة تتناول لحظة محلية مازالت طرية في ذاكرة أهالي البصرة. الروائي ضياء جبيلي ينطلق من أحداث حقيقية كابدتها … اقرأ المزيد

مغزلُ غيم

إذا نويت َ أن تهرب مِن جسدِك، بماذا ستخبر ملابسكَ الخضلةِ برائحتك؟ كيف تخذل صوتكَ وتتركهُ يتخثر؟ أعلمْ أن الأمكنة َ التي تختزن صوتكَ ستطلقهُ بتوقيتِ منارة الفجر وعندما يخضوضرُ الضحى ولمّا يتصبب عرق الهاجرة. إذا نويت…. لأي جهة يذهب ظلُك َ المتنسمُ القداح والقرنقل ؟ كأنك نسيتَ أن ذاكرةَ أحذيتك أكثر فتوة ً من … اقرأ المزيد

الروائي سعد عبد الوهاب من خلال روايته (مريم)

أطلق عليهم بمحبة من طيبة البصرة ( الأخوة برونتي) : ناظم المناصير.. سعد عبد الوهاب.. طارق المناصير : ثلاثتهم يكتبون الروايات .وثلاثتهم قرأت رواياتهم : طارق المناصير، قرأت روايته (الثمن الأخر) في 2013 وناظم قرأت له (أسوار من الدخان) وها أنا اليوم اتحدث عن (مريم) رواية سعد عبد الوهاب وهو شقيقهما : طارق / ناظم … اقرأ المزيد

شوائب اليشب

(*) حبال ٌ مِن وبر ِ الجاموس. البيارقُ، مرشوقة ٌ في الأرض. بهتت في حُلمي ألوان ُ ملابسهِم. تولهتُ فيهم. اقتفيتُ ظلالهم. رأيتهم . يقسمون بالماء وحين سألتهم ، أجابني الذي أصبح في قليل ٍ مِن كثيرٍ مضوا : لا مرايا سوى الماء الواكد. (*) ينفخونَ في أبواق ٍ نحاسية ٍ وقواقع. كيف أحوالهم..؟! زادُهم … اقرأ المزيد