7 أبريل، 2024 11:42 م
Search
Close this search box.

قتل الحكيم بداية قتل العراق

ابرل كلاسبي (April Glaspie) السفيرة الامريكية لدى العراق عندما التقت بصدام حسين في 25 تموز 1990، افهمته انها ومن تمثله تشجعه ضمنياً على تنفيذ تهديداته للكويت، وقالت (ان حكومة بلادها ليس لها رأي في الخلافات العربية العربية) فكانت تلك الخطوة بداية المشروع الامريكي لهدم العراق, والقضاء على قوته العسكرية والاقتصادية التي اصبحت تهدد امن اسرائيل. … اقرأ المزيد

جرأة ام ثقة بالنفس ام كليهما!

منذ ان برز السيد عمار الحكيم على الساحة السياسية والى اليوم، لم يُسمع له اي خطاب طائفي او دعوى للفرقة, او مشروع خارج حدود الدولة, او السعي لتشكيل مليشيات مسلحة، لتهديد خصومه او لاستعراض قوته. طالما كان خطابه وسطياً معتدلاً، يدعو للوحدة والتماسك وبناء الدولة، يسبق الاحداث قبل وقوعها، فما كانت “انبارنا الصامدة” الا مشروعا … اقرأ المزيد

التظاهرات الثغرة الاستخبارية (نهاية المطاف)

كان الاستغلال واضحاً من قبل الجهات الاستخباراتية الدولية, للضغط على الحكومة العراقية من جانب, وعلى القوى السياسية من جانب آخر، لإخضاعها لطلبات وقرارات هم يريدونها.. كان الشعب العراقي ضحية تلك الصراعات، حيث كان الإعلام المأجور, هو الاكثر وقعاً وتأثيراً مباشراً، بصورة غير طبيعية في تحريك التظاهرات في اي مكان وزمان، وكان غالبية من يديرون مواقع … اقرأ المزيد

التظاهرات.. ثغرة المشاريع الاستخبارية

مقدمات ما حصل ثغرة اخطأ المواطن العراقي في تقديرها, بسبب طبيعته العاطفية في التعامل مع الأحداث التي تدور على الساحة العراقية، وطبيعة الفجوات التي استغلتها بعض التيارات السياسية، التي تفتقر للتمثيل السياسي لصغر حجمها وانحسار تمثيلها الحكومي، لتركب موج التظاهرات المندلعة في تشرين 2019. ليس من حق احد إلقاء التهم غير المنصفة ضد المتظاهرين او … اقرأ المزيد

الرابح الاكبر في الانتخابات العراقية القادمة

يخدع نفسه من يتغافل عن الامتعاض الكبير للشارع العراقي من الذين اداروا العملية السياسية، منذ سقوط النظام والى اليوم.. السخط واضح جداً لان الغالبية العظمى تشتم وتلعن وتهدد وتتوعد, نتيجة فشلهم الكبير في ادارة الدولة، سياسياً وادارياً واقتصادياً، وانشغالهم بمصالحهم الحزبية على حساب الوطن والمواطن، فصار هذا الغضب مشروعا لذلك. ان اهتمام الاحزاب والتيارات السياسية، … اقرأ المزيد

الانحياز الطائفي للفساد

لم يكن فساد بعض ساسة الشيعة يختلف عن فساد الآخرين، ولم يكن اجرامهم اكبر من ارهاب واجرام الآخرين، لكن تمويل الاعلام المأجور لقلب الحقائق وتدليسها والتغطية عليه اكبر بكثير مما يتوقعه المتابع للشأن السياسي. عندما تتابع البرامج التي تعرضها بعض القنوات, ومواقع التواصل الاجتماعي المعروفة الممولة من الخارج، تعرف حجم الدعم وامكانيات التمويل، فلا يمكن … اقرأ المزيد

علي رجل بين الحرب والسياسة

كانت مهمة الامام عليَّ عليه وأله السلام، في زمن خلافة الاول والثاني والثالث، هي تقديم النصح والإرشاد، بعدما لم يتح له استرجاع حقه في الخلافة.. حتى عندما آلت اليه الخلافة لم تكن الدولة الإسلامية بأحسن حال، وإنما كانت تعيش أزمات سياسية واقتصادية ومجتمعية خانقة. بدأت الأزمة السياسية بثورة المسلمين ضد الخليفة الثالث، لتتحول بعدها الى … اقرأ المزيد

زوجتي وديناري.. ودولارهم

دخلت غرفتي كأني سارق يخاف أن يكشف، وهو يسترق النظر ويتلصص، لكي لا تزل قدمي فتدوس أطراف زوجتي التي انهكها التعب، فافسد عليها نومها رأفةً بها.. ولسوء حظي فما احسست بحالى الا وانا أطير صاعد واعود مرميا الى الارض، معانقاً قدر ماء ساخن قد نزلت فيه قدمي.. ما ان سقطت على الارض حتى انهالت علي … اقرأ المزيد

السيستاني يحرج العرب

عندما ترى الكبير يتعامل مع الجميع بعدالة، حينها تستشعر ابوته الحقيقية لهم، ولا يمكن وضعه بصف جهة او طائفة او قومية معينة، حتى انك تأمن العيش بجانبه والالتفاف حوله. هذا ما رسخه سماحة السيد السيستاني في ذهن بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس دولة الفاتيكان وفي واذهان الجميع اثناء الحديث معه . ابتدأ سماحته حديثه حول التحديات … اقرأ المزيد

وطنيون في زمن الخيانة

عندما يُحتل بلد ما؛ يبحث الانتهازيون والمتسلقون والفاسدون عن مصالحهم اينما كانت، فمنهم من يتعاون مع المحتل وآخر يذهب صوب خصومه، وآخرون يبحثون عن مصالحهم في الجوار، وهذا ما حدث بالفعل مع كثيرين عند احتلال العراق. بعظهم أراد اين يكون سيداً بعد أن كان لا محل له من الاعراب، وأخر حاول ان يكون زعيماً مستغلا … اقرأ المزيد

تلميع الصور البالية

من الواضح أن المقابلة مع أبنة الطاغية صدام حسين على قناة العربية، ما هو الا معادلة صورية, لتجديد الوان صورة بالية, لحقبة حكم دكتاتوري اجرامي, قاده ابوها وحزبه الفاشي، وهي محاولة لإخراجها بمظهر جميل والوان وردية, لمغازلة جيل لم يعش فترة ذلك الحكم، وزرع امل العودة في نفوس نفايات البعث المهترئة. كانت تتحدث عنه وكأنه … اقرأ المزيد

الحكيم ورؤيته السياسية التي قتلته

واجهنا الارهاب والقمع الذي دعمته امريكا وأروبا واغلب الدول العربية والاسلامية وصمدنا امامه، اما الآن لماذا نخاف ان نصمد امام القوى الاجنبية؟! نحن لا نقبل بالهيمنة الخارجية, ولا بالحكم الخارجي, ولا نقبل بحاكم عسكري, عندما احتل الانكليز العراق رفض علمائنا ذلك، وطالبوهم بالخروج, وبعثوا لهم الرسائل والوفود ان اخرجوا من العراق, وعندما رفضوا اعلنوا الثورة, … اقرأ المزيد

الانتخابات القادمة حربٌ معروفةٌ بدايتها مجهولةً نتائجها

اعتدنا سابقاً على حرب انتخابية معروفة اطرافها, وصراعات حزبية مكشوفة اوراقها، ادواتها الاساسية التقسيط المتبادل, والاستهداف الشخصي للحزب وزعيمه والمرشح وعائلته، والتنكيل بالمشاريع الانتخابية ان وجدت عند بعض الكتل والاحزاب، لكن هل نشهد ذات الاسلوب في الانتخابات القادمة؟ ام هناك اساليب جديدة مبتكرة؟. الادوات التي استخدِمت سابقاً اصبحت معروفة ومستهلكة، وهذا لا يعني انها غير … اقرأ المزيد

العراق نقطة محورية بين الصراع والاستقرار

منذ زمن طويل والعراق يمثل واحدا من أهم النقاط المحورية التي تدور حولها رحى الصراعات الاقليمية والدولية….. تعرض هذا البلد للكثير من الاحتلالات المتتالية، كسقوط بغداد على يد المغول بقيادة (هولاكو خان عام ١٢٥٨م) الذي انهى بذلك حكم الدولة العباسية، ليأتي بعده (تيمورلنك) وهو آخر حاكم مغولي للمنطقة، فيقع العراق بعدها تحت سطوة الدولة العثمانية، … اقرأ المزيد

منطق الحكمة.. او اعتاب اللادولة

منذ 2003 وليومنا لم يظهر اهتمام من الساسة العراقيين بالدولة بقدر اهتمامهم بمصالحهم الشخصية والحزبية، والمكاسب المادية والمناصب الحكومية، وكيفية الحصول على المزيد من المقاعد النيابية لرفع عدد الوزارات، ومنافذ الكسب غير المشروع. على مدى السنوات الماضية، لم يطرحوا مشروع وطني، سياسي او اقتصادي او اداري، مجرد صراعات حزبية ومعارك انتخابية، وجيوش إلكترونية معدة بأفضل … اقرأ المزيد

دماء من اجل الحرية

ان الدماء التي سالت لتروي اقدس بقعة في ارض العراق، والأشلاء التي تناثرت من اجل ان تحتضن محبيها، ماهي الا قبول دعوته كريمة, وكرامة من عند الله، وأمنية أراد الله ان يحققها له. ان ذلك الجسد الطاهر, والروح النقية، التي ابت الذل والخنوع امام شرذمة السلطة الفاشية، كانت عزيمةً في نفوس الأحرار، ودافعاً لنيل المرتبة … اقرأ المزيد

ما بين الشيبة والشباب قصة وطن

لم تكن تكبيرة ذلك اليوم تكبيرة صلاة، وإنما بداية لصناعة مجد جديد، كتب على صفحات التاريخ بمداد احمر، محابره اعناق الشباب والشيبة، وقلامه بنادق حملوها على أكتافهم، ليكتبوا بها تاريخاً مشرق تتفاخر به الأجيال القادمة. حينما امتطوا ظهر الليل المظلم، وساروا به حفاة الى مناياهم، واتزروا بالموت, وتدرعوا بالقلوب، ولبسوا ارواحهم قلائداً في اعناقهم، ليتزينوا … اقرأ المزيد

البحث عن الزعامة

كان المجلس الاعلى الاسلامي من اهم القوى السياسية المؤثرة في المشهد السياسي العراقي، وكان لرأيهم اثر كبير فيه، كما يعتبرون قوة فاعلة لا يمكن لأحد ان يتخطاها في اهم القرارات المصيرية، على العكس مما هم عليه اليوم، فلقد اصبحوا عدد حاله حال الإعداد المنسية، التي تذكر فقط في التعداد. بعد تزايد الصراع السياسي بين القوة … اقرأ المزيد