27 مايو، 2024 12:10 ص
Search
Close this search box.

نص استثنائي

في البدء، نقرأ النص الاستثنائي، فكراً وجمالاً، وهو ” قصيدة-أغنية ” سومرية، كتبت قبل ما يقرب من خمسة آلاف عام، فهي من نصوص الألف الثالث قبل الميلاد: “في الليلة الماضية، عندما كنت أنا الملكة أتألق.. في الليلة الماضية عندما كنت أنا ملكة السماء، أتألق. عندما كنت أتألق وأرقص، كنت أترنم بأغنية تحت شعاع القمر الهابط … اقرأ المزيد

لقاءان وسؤال واحد

في مكالمة هاتفية، قالت لي القاصة الأردنية إنصاف قلعجي، إن طالبة جامعية عراقية، قادمة من أميركا لإنجاز فصل دراسي في اللغة العربية، بإشراف الدكتورة بلقيس الكركي، وتود أن تلتقي بك، وحددنا موعد اللقاء في مقهى فوانيس، الذي أقضي فيه ساعتين من صباح كل يوم. وفي صباح اليوم الذي حددناه، وصلت إلى المقهى شابة مشرقة، لعلها … اقرأ المزيد

الكاتب ودوره الإيجابي

للأديب أو الفنان شخصية اعتبارية، لذا يكون ما يكتبه مؤثراً، ويستطيع أن يفيد من هذا التأثير، في قضايا عامة نافعة، ولا أجد ما يحول في مجال الإفادة من حضوره الاعتباري، دون التدخل للصالح العام ودفع الضرر عمن لحق به، وتقديم العون لمن به حاجة إليه. في مقالة كتبها الصحافي العراقي المخضرم، الصديق مظهر عارف، من … اقرأ المزيد

نقد الذات

حين كنت أراجع “بروفات” أعمالي الشعرية اكتشفت أن الوعي الذي أنا فيه، يتناقض مع بعض ما ورد في قصائدي، وهذا الأمر أقلقني. في دراسة كتبها الناقد المغربي رشيد بنحدو، بعنوان “عودة إلى فضيحة الماضي البسيط ” تناول جوانب من قضية أثارتها رواية” الماضي البسيط ” في أواسط خمسينات القرن الماضي، وعصفت بكاتبها إدريس الشرايبي، وهو … اقرأ المزيد

قول في الحداثة

مشروع السياب الشعري، كما غيره من الموهوبين، اعتمد على الوعي واقترن بالتجربة، أما من أراد أن يكون حداثياً بالادعاء والنيات والصوت العالي، فلم يترك أثراً وانتهى إلى غياب. لو توقفنا عند هذا العدد الكبير، بل الكبير جداً، من تعاريف الحداثة، حركةً ومصطلحاً، التي تتناول أكثر من جانب من جوانب الحياة الفكرية والجمالية والواقعية، لكان بإمكاننا … اقرأ المزيد

احتلال العراق والتخريب الثقافي

لماذا أحرق مسؤولون، تولوا مسؤولياتهم في ظل المحاصصة التي جاء بها الاحتلال ومن جاء معه، مخازن الكتب الثقافية، بعد أن خفت الممارسات التي نسبت إلى الغوغاء؟! يوم كتبت عمودي الثقافي “الموصل وإنسانها الحضاري” المنشور في صحيفة ” العرب” بتاريخ 18 مارس 2017، كان الدافع إلى كتابته، ما قرأت وما سمعت، بشأن تنادي أبناء مدينة الموصل، … اقرأ المزيد

ملاحظات حول القراءة

علينا ألا نتهرب من حقيقة الفرق الشاسع بين ما تقدمه دور النشر في العالم من دعم للكتاب الذي تقوم بنشره، وبين معظم دور النشر العربية، حيث لا يتجاوز دورها دور الوسيط بين الكاتب والمطبعة. تناولت الصحافة الأدبية في العالم مؤخراً، ما شهدته العاصمة اليابانية، ليلة صدور رواية “مقتل قائد الفروسية” للروائي الياباني هاروكي موراكامي، إذ … اقرأ المزيد

اختراع سيرة ذاتية

باتت ظاهرة اختراع سيرة ذاتية متخيلة، لا علاقة لها بالسيرة الذاتية الحقيقية لمخترعي السير الذاتية، لكنها لن تصمد طويلاً. هناك مفارقة حدثت معي منذ أيام، حيث التقيت باثنين من كبار الأكاديميين العراقيين في مكتب للنشر بعمان، وكان أحدهما يتحدث بانفعال، وما إن حييت الحاضرين، حتى بادرني قائلاً: أتعرف فلاناً؟ قلت: لا. فقال لي: هذا من … اقرأ المزيد

الموصل وإنسانها الحضاري

على الرغم من اشتهار مدينة الموصل بإنجابها ألمع عسكريي العراق، قادة وآمرين وضباطا، في العصر الحديث، فإنها قدمت أيضا خيرة العلماء والمفكرين والأدباء والفنانين. لم أفاجأ بالحملة الواسعة من تبرعات أبناء مدينة الموصل بمكتباتهم الخاصة العامرة منها والمتواضعة، بجميع ما تضم هذه المكتبات من كتب ودوريات وموسوعات ومخطوطات إلى مكتبة جامعة الموصل التي أحرقت على … اقرأ المزيد

لم يفارقني وطني

لو مرَّ المرء بأي مقهى من المقاهي التي يرتادها العراقيون في العاصمة الأردنية أو شارك في أي مناسبة اجتماعية من مناسبات العراقيين، لوجد أهم الخبراء الإداريين والاقتصاديين والقانونيين، وكبار الأكاديميين والأطباء. في المدة الأخيرة، وجدت نفسي موضوعا، تناوله عدد من الأصدقاء والمعارف، جلُّهم من الأدباء المعروفين، ولم تكن لي يد في هذا الموضوع وكل ما … اقرأ المزيد

الإبداع والمكان

إن بغداد في كل ما كتب عنها إبداعيا أو في محاولات التشكيليين لتجسيدها، تظل دائما أكبر من هذه المحاولات، وقد نراها على غير ما رآها من سبقنا. لعل من أكثر الموضوعات التي نالت اهتماما استثنائيا في الدراسات النقدية والبحوث الأكاديمية، هو المكان، حيث تم تناوله وتأشير حضوره وتأثيره في جميع مجالات الإبداع وعناوينه، كما تم … اقرأ المزيد

بلاغة الرطانة

من أسباب الرطانة التي تكاد تكون موضع اتفاق عند معظم المهتمين بشؤون الكتابة… هو عدم وضوح الفكرة التي يتم تداولها، لدى الكاتب. الرطانة لغة، الكلام بالأعجمية، والرطانة أيضا، هي الكلام غير المفهوم، وكل كلام غير مفهوم، هو رطانة، أما ما جاء بها في ما أكتبه اليوم، فقد كنت في حوار مع صديق أكاديمي لامع ومجتهد، … اقرأ المزيد