27 مايو، 2024 1:27 ص
Search
Close this search box.

هزم البعيد وانتصر لبيك ياحسين وهل في لبيك ياحسين الا النصر كله والخير كله

Facebook
Twitter
LinkedIn

منذ  حوالي الاسبوع تقريبا عندما بدات عمليات (لبيك ياحسين) وبعد تحذير السفارة  الامريكية  ورفضها لرفض شعار(لبيك ياحسين)انبرت شيعة السفارة في شيعة  السلطة  باستماتة بمحاولة الغاء شعار (لبيك ياحسين) بذريعة الطائفية والخشية من الحرب الاهلية. ولكن شيئا من كل  هذا لم يقع. وبقي الشعار (لبيك ياحسين) ومن حمله عاليا ولم يترك السنة من مقاتلي الفهود والجبور حلفائهم في الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية القتال ضد داعش بل ورحب السنة  ما عدا (داعش والنواصب) بالشعار واعتبروه شعارهم ،ولم نجد اي شعار طائفي رفع في قبال شعار  (لبيك ياحسين)وهل  في لبيك ياحسين الا النصر كله والخير كله. وبذلك ظهر ان مخاوف وتهديدات البعيد وباقي شيعة السفارة في سلطة السلطة ما هي الا اوهام كاذبة واكاذيب مضللة . وما هو الا العناد والعزة بالاثم ومكابرة  المتعجرف المغرور وهو يذكرنا بشعار (لبيك اللهم) الذي رفعه البعيد في 2010 عندما طالب البيعة بالدم له في مقاطعة المنشقين عنه  وعندما تم تنبيه البعيد على ان شعار المقاطعة من قبل قريش ضد محمد صلى الله عليه واله من الاتباع في حصار شعب ابي طالب كان (بسمك اللهم) وانه لايجوز بل يحرم النتشبيه بالكفار في قطيعة الاخوة اصر على بقاء الشعار(بسمك اللهم)بعد ذلك التنبه مكابرة والى فترة قريبة يستعمل البعيد (بسمك اللهم) اللهم  لكفار قريش غير اللهم لمحمد صلى الله عليه واله ولاتباعه من المسلمين . اللهم بحق الحسين عليه السلام انصر حسينا فينا اله الحق امين.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب