24 مايو، 2024 6:59 ص
Search
Close this search box.

محامي العائلة

Facebook
Twitter
LinkedIn

الكثير من السجناء الذين التقيناهم كان سبب وجودهم في السجن هو غياب الوعي القانوني لذلك نرى ان للمحامي او المستشار القانوني ضرورة ملحة لكل عائلة مهما كان مستواها الاقتصادي او الاجتماعي وهذا معمول به في اكثر المجتمعات في الدول المتقدمة فهو اكثر اهمية من طبيب العائلة بسبب النتائج الوخيمة التي تنتج عن اي تصرف قانوني خاطئ قد يلحق ضررا كبيرا ويقلب حياة العائلة رأسا على عقب 0
وعلى سبيل المثال لا الحصر التعاملات التي تستوجب حضور او استشارة محامي العائلة لخطورتها هي :-
(في ابرام العقود التجارية و قضايا بيع وشراع العقارات والوقف او اعطاء الكمبيالات او الوصية المشروطة او التعامل بالصكوك او اعطاء وصل الامانة عقود الايجار 0000الخ ) من التصرفات التي لاتعد ولاتحصى
كيف نختار المحامي او المستشار القانوني للعائلة ؟؟
ابتداء من المهم ان نفرق بين المستشار القانوني والمحامي ذلك لانه ليس كل مستشار قانوني يجب ان يكون محامي ولكن كل محامي هو مستشار قانوني والسبب هو الخبرة المتراكمة للمحامي ( المحترف ) لدية خبرة وتجربة في سوح القضاء اكثر من غيرة من رجال القانون ويجب ان نختار محامي للعائلة يحمل المواصفات الآتية :-
اولا – ان تكون له شخصية قوية مؤثرة وحسن المظهر
ثانيا – ان يكون لدية علمية وخبرة عملية في المحاماة
ثالثا – ان يكون دقيق في اعطاء الاستشارة القانونية ولايعطي اي التزام على نفسه والالتزام الذي يتعهد به هو بذل العناية المطلوبة فقط (المحامي يبذل العناية ولا يحقق الغاية )
رابعا – ان يكون امين وصادق ويحفظ اسرار العائلة ولايخشى منه بعد اعطاءة الوكالة ان يسبب ضررا للعائلة
خامسا – ان يكون معروفا بحسن اخلاقة ونزاهته بين زملائة
وبذلك تتجنب العائلة الخطأ بكل تصرفاتها القانونية والحفاظ على اموالها و تتجنب المسائلة القانونية التي ممكن ان توصل احد افراد الاسرة الى السجن بسبب جهله بالقانون

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب