26 مايو، 2024 12:15 ص
Search
Close this search box.

مجلس النواب العراقي: هل تسيرون حفاة؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

مثل غالبية النواب و النائبات الذين عرفوا كيف يستغلون الوضع العراقي ( المخربط ) و الطائفية المقيتة و اوجاع الناس، اصبحت المدعوة ( لقاء مهدي وردي ) التي لم يكن أي ناخب في الانبار يعرفها قبل الانتخابات العامة 2010 و لم يعرفها غالبية الناخبين في الانبار في انتخابات 2014، هذه المرة، أي في الثانية، لم يعرفها الكثيرون بسبب عمليات التجميل التي غيرت وجهها تماما.. و اصبح اسمها احيانا ( لقاء الوردي ) و احيانا ( لقاء الورد ) و لم تصرح ابدا بشأن تصحيح اسمها..هذه الوردي و منذ ان احتلت داعش الانبار، اصبحت ضيف ثقيل يومي بسبب لقاءات الفضائيات معها، حاصة بعد ان اصبحت الناطق باسم لجنة التنسيق العليا و هي لجنة تضم نواب من المناطق السنية التي دمرت ما دمرته لاحراج قوات الاحتلال من العراق و وقفت باصرار ضد فدرلة العراق و اصبحوا بين ليلة و ضحاها يطالبون باعادة قوات الاحتلال الامريكي و يصرون على الفدرلة، المهم انها في هذه اللقاءات التلفزيونية الفضائية و منذ حزيران 2014 تظهر من اربيل، تظهر بكامل اناقتها و ماكياجها و شفتيها المنفوختين و لا راي لها سوى تعميق الطائفية الحقيرة و العزف على الام نازحي محافظتها و لم تحاول و لو لمرة واحدة ان تبدو طبيعية في حزنها..هذه الوردي و شفتيها المنفوختين و في حوار على الشرقية مساء 18 اذار 2016 طالبت و بوقاحة غريبة العفو عن كل شخص اصبح داعشيا في الانبار و غيرها و ذريعتها ” انه كان مرغما على الانضمام لداعش “، و هي تعرف جيدا ان من ذبجتهم داعش من الشرطة و الجيش و الصحوة من اهالي الانبار، مثلا ، انما اغتيلوا بسبب وشاية من دواعش محليين او كما تصفهم داعش بالانصار.. الذي ” ارغم ” على الانضمام الى داعش، من ” يرغمه ” على الوشاية على اهالي مدينته و محلته و جيرانه؟مجلس النواب العراقي:اكيد شاهدتم كيف تعامل مجلس النواب او مجلس الشعب المصري، لقد طردوا النائب توفيق عكاشة لانه استضاف السفير الاسرائيلي في بيته بالاحذية او بلغة يستحقها غالبيتكم دون اعتذار بالقنادر، اين انتم مما صرحت به هذه الوردي ام شفايف منفوخة و المنتمية الى حزب لم نسمع به و هو الحركة الوطنية العراقية، اين انتم من تصريحاتها التي لا تختلف عن تصريحات المعتوه ابراهيم الجعفري و هو يدافع عن حزب الله الذي اضر بالعراق كثيرا، اين انتم ؟ من سيضع حدا لهذه الوردي الطائفية ، خاصة و ان الطائفية اصبحت تجلب الاموال و هي تعرف من اين و كيف؟ من سيضع حدا لمن تطالب بالعفو عن الدواعش ؟من سيضع حدا لها خاصة ان رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري حائر مع لجنة التنسق العليا التي تعمل الوردي ناطقة لها و حائر من الان ينسق ليجعل شقيقه نائبا في مجلس النواب القادم ..مجلس النواب العراقي، هل اصبح النواب و النائبات يسيرون حفاة ؟اسكتوا هذه الوردي و شفتيها المنفوختين فاننا نعاني ما نعانيه كنازحين و مهجرين و لم تحاول ان ترسل الى الفلوجة التي قضوا عليها من حلال منصات الاعتصام ليستمروا ( سياسيين ) يكسبون الاموال الخارجية بالامنا.. اسكتوها و انا على استعداد بجمع اموال من مخيمات النازحين لشراء القنادر لكم، خاصة و انكم في الاخير ستضربون انفسكم بها..

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب