22 مايو، 2024 9:39 م
Search
Close this search box.

في البَدء كانت كلمَة حقّ يُراد

Facebook
Twitter
LinkedIn

«شيرين إبراهيم»، سوريَّة كُرديَّة مُذيعة مُعِدَّة برامج في إذاعة (المُقدس آرتا FM)، بدأت بثها مِنْ بلدة عامودا التابعة لمُحافظة الحسكة السُّوريَّة، بأربع لُغات؛ العربيَّة، الآراميَّة، السّريانيَّة، الكُرديَّة، والأرمنيَّة، مُنذ مطلع تموز 2013م في تشرين الأوَّل 2012م خصَّصَت قناة أورينت نيوز السُّوريَّة ساعة بث باللُّغة الكُردِيَّة، ليُعرب مُقدِّم برامجها جوان عُثمان، عن أمَلِهِ بجعل الكُردِيَّة، كما في حالة كُرد العِراق الشَّقيق الجّار، لُغةً رسميَّة. (في عامودا حيث بث إذاعة نسويَّة باسم – الحياة جين FM – لاحقاً في 12 تشرين الأوّل 2015م بإدارَة الإعلامِيَّة أفين شيخموس)، بدأت المُقدس باللُّغة وحقّ التعبير بغير الثقافة العربيَّة وصولاً إلى حالة كُرد العِراق الشَّقيق الجّار، فضلاً عن 10 إذاعات مناطقيَّة، في أقصى شَمال شَرقي سوريا، لسان حدودي مع العِراق، القامشلي، مِثل إذاعة باسم (الأمل هيفي FM) بإدارَة عامر مُراد، بدأ بثها حُزنها في تشرين الثاني الخريفي الحزين مع سقوط أوراق الشَّجر وسقوط (نكسة حزيران) موصِل العِراق والشّام، بيد تنظيم (داعش) الأمل المُتطرف الآفل عام 2014م!. ثيمتها تِقني، مِثل برنامج باللُّغة العربيَّة بعُنوان (دُنيا تِك)!. مع نكسة 10 حزيران 2014م، ظهرت أيضاً صُحُف ودوريّات كُرديَّة خاصَّة مطبوعة مِثل مَجَلَّة (سورمَي) الدَّوريَّة تصدر كُلّ شَهرين مِنْ القامشلي ابتداءً باللُّغة العربيَّة بين عامَي التفجيرات عابرَة الحدود في العِراق 2006- 2008م، ثمّ بالعربيَّة والكُرديَّة حُجبت مؤقتاً لأسباب أمنيَّة ثمَّ أسفرت عن حُلَّتها القشيبة الحاليَّة. مُدير القِسم العربي فيها عبّاس موسى، ينشد «هُويَّة قوميَّة كُرديَّة وستراتيجيَّة مُستدامَة». في القامشلي أيضاً مَجَلَّة (الطَّريق RE) الأدَبيَّة الثقافيَّة تصدر أيضاً كُلّ شهرين. أيضاً يتحدَّث باسمها الصَّحافي خوشمان قادو عن «اللُّغة الكُردِيَّة والهُويَّة». القواعد كُردمانجيَّة والحرف لاتيني.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب