21 مايو، 2024 12:55 ص
Search
Close this search box.

غلظة في عُمرة الذاكرة !

Facebook
Twitter
LinkedIn

إعتاد معي غَرٌّ

بالبصر

خالٍ بالبصيرة , يخرج

مقترنا بالحظ

طريحا اعوجا

في فراش العفا

يؤازره ,

وانا بنصف عُمرة

الذاكرة ,

احدجه لا يضحك

ولا يبكي

ويدلق لي من الاجفان

معاذره  ,

ولَكَم ودَّ

لو يقتلني

على غِرّة ,

حين عتا

بأنياب مقلاة

او فرن بلا حسبان

تركته لفحش النار  

يقذف جمره ,

وانا الجموح بالعلم

قرنت حشاشتي

عبرة ,

لهذا وذاك

من نسيج حياكتي

والناس اولى بالصلوح

والمعاشرة ,

عجبت لمنقاد

الى مرء بأحفاد

على غير ميعاد

يزيل ويجتزئ

بلا إتقان

احاديث الصبا

ازاهيرا نضرة ,

فواها لعلم غَلَس

بضحضاح نوره

وآه من غلظةِ فَظٍ

ذاعت بلا نهنهة

تبادره  !

18 ايلول 2023

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب