24 مايو، 2024 1:40 ص
Search
Close this search box.

عراقيا : لمصلحة من تجددوا للمالكي؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

فترة حكم المالكي كانت مظلمة في تاريخ العراق وبكل المقايس
فترة حكم المالكي كانت سوداوية بل ظلامية شملت كل العراقيين دون استثناء ، للشيعة قبل السنة، وللعرب قبل الكرد، وللمسلمين قبل غيرهم ؛ بمعنى من الظلم ان نصف المالكي بالشيعي لان ضره على الشيعة أكثر من غيرهم
المالكي ليس رجل حكم وانما رجل أزمات ، المالكي مراوغ وكاذب لا يلتزم بعقد ولا عهد ووعد
المالكي يتبنى سياسة فرق تسد ، فقد جعل من الشيعة فرقا،ومن السنة جماعات، ومن الكرد طوائف انه يفرق المجمع ويجزا المجزأ
ماذا قدم المالكي للعراق؟
 جعل من العراق البلد الأول في الفساد والمدن الاولئ في الوساخة والوزارات الأولى في الرشوة والشعب الأول في الفقر والأول في الأمراض والأول في الأمية
المالكي لم يبني دولة ولا مؤسسات ؛ وضع لنا دولة العائلة والمقربين
في عهد المالكي صار عندنا رئيس وزراء ابتاع كله كما يقول المصريون، واصبح لدينا وزير الوزارتين مثل الصافي والدليمي وغيرهم وصار لدينا قوة أمنية خارج القوات المسلحة والأمن والمخابرات ومكافحة الإرهاب هذه القوة هي قوة( حمودي كريندايزر) لانه أراد لولده ان يكون على سر أبيه قائد القادة ( وربكم الأعلى) ولهذا فقد كثر للعراق رتبة الفريق الأول والفريق وضروري ان يمنحه العراقيون لقب مهيب المهيبين وقائد القادة
المالكي صادر كل المؤسسات المستقلة وجعلها تحت سيطرته ورحمته، بل وصادر القضاء واصبح رئيس القضاء موظفا ذليلا عنده
المالكي دمر الجامعات وجعلها منابر دينية تتوشح بالألوان على مدار العام
المالكي جعل الوزارات والمناصب تباع بالمزاد ، وهذا اليوم أشارت الغارديان البريطانية ان مناصب الجيش تباع بمئات آلاف الدولارات وان وارد قائد الفوج الشهري ٥٠ مليون دولار
المالكي خلق للعراق أمراء حرب من شيوخ صحوات ومجالس إسناد وميليشيات
وأخيرا المالكي دمر العراق وشعب العراق في أسوأ ٨ سنوات في تاريخ العراق، فلماذا يهرول البعض نحو المالكي لاعطاءه الولاية الثالثة؟
لعن الله بل ودمر الله بل وابتلى الله بل وقتل الله كل أرعن ونذل يوافق على ولاية ثالثة للمالكي

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب