21 مايو، 2024 6:24 ص
Search
Close this search box.

ربما…في مليون قتيل

Facebook
Twitter
LinkedIn

وصل عدد قتلى إستيراد الديمقراطية بنكهة كنتاكي في العراق إلى المليون إذا نريد نصير حياديين ..لا أزلاميين ولا ضاريين ولا بدريين ولا عفطية…وبعدنا ما فهمنا الدرس برغم كل وسائل الإيضاح المتقدمة بال  HD و 3D …بس بعدنا…أدمغتنا مثل الكتل الكونكريتية إللي أگص إيدي إذا المخترع مالتها ما أخذ الفكرة من الدماغ المتحجر والكونكريتي للأحزاب السياسية العراقية…كلهم…قبل المبادرة أو بعدها…ماكو تغيير وخاصة أكو جماعة يعانون من الجالي من يشربون لبن أربيل وأكو جماعة تصير عدهم غازات من يشربون طاسة لبن اربيل .حالة موت وحدة بأي مكان بالعالم تخلي الناس يراجعون أنفسهم…وتخلي الحكومات تستقيل، والوزراء ما يطلعون من بيوتهم، وتخلي أحزاب تغير أيديولجياتها وقاداتها….طبعا لأن هذه الدول تعبانة وما إنبنت من الأساس على طابوگة تقاوم الإحساس مثل ما عدنا بالعراق…الأساس مبني من طابو֤گ أحساس برووووف. إشمايصير…ما كو إحساس تماما مثل البيبان الفاير بروووف إللي تقاوم الحريق لمدة ساعة ونص.خبر يگول مات جوفريزر…حالة موت في أميركا…بطل الملاكمة إللي فاز على الأعظم محمد علي كلاي في نزال القرن 1971…حالة موت وحدة بس بيها درس بدون الحاجة إلى فلقة من معلم أو تفلة من مدرس او دفرة من مدير محترم يلبس قاط ورباط وقندرة بلا جواريب…محمد علي كلاي إللي خسر لقب بطل الوزن الثقيل أمام جو فريزر طلع وقرا بيان نعي لجو فريزر وگال ” لقد فقدت الإنسانية بطلاً عظيماً” .جملة وحدة من خمس كلمات…أو درس من سطر واحد نطانا كلاي بمستقيمته الهائلة وبرشاقته گبل هجوم باركنسون عليه.محمد علي إحترم الموت وبكل شجاعة  ودّع (خصمه) جو فريزر إللي شبعه ضرب على الحلبة….واحدهم ملخ اللاخ عبالك ذيابة تتعارك على لحمة نية..عدنا مستودع مفتوح للموت ونگدر نصدر دروس للعالم بس نظل أغبياء…نشوف الموت ولا نتعب نفسنا نطلع درس واحد نسوي منه مناهج وبرامج ودورات تدريبية للدول التعبانة إللي تريد تصير براسها خير حتى لو بأستخدام شامبو يقاوم الصلع ويساعد على تقوية الخير في الراس. الناس داير ما داير العراق أخذوا الدرس قچغ وبالبوگه وحتى الأنگليز والروس والأميركان كلهم فهموا الدرس ويگولون إستخدام القوة ما تفيد، والحصار يأذي الشعوب قبل الأنظمة…وهاي كلها دروس من العراق…بس إحنا بغبائنا العجيب وقدرتنا على مقاومة الإحساس إستنادا على طابوگنا الإحساس بروووف نقاوم كل الدروس…ليش إشبينا حتى نحتاج درس…شنو گاعدين بروضة لو بالحسينية !شوفوا كلام محمد علي في حق جو فريزر…وشوفوا نزال القرن سنة 1971 على اليوتيوب…حتى تعرفون شنو معنى الكلمات إللي گالها محمد علي كلاي …وحتى نتعلم نحترم الخصم حتى لو يريد ياكلنا في طريق الوصول إلى الكرسي أو بطولة الإنتخابات للوزن المفتوح، أو لقب الرئيس مدى الحياة وبعد الحياة .ولو أكو واحد يفتهم من صدگ…ويريد يسوي مبادرة بدون الحاجة إلى سطلة لبن أو قالب ثلج أو الحج إلى مكة والجلوس بين يدي خايس الحرمين الشريفين، او بين يدي أحمدي نجاد أو السلطان اردوغان الاول….لو صدگ أكو واحد گلبه على دجلة والفرات وجبال كردستان ونخيل البصرة، وبرتقال ديالى وگهوة الأنبار، وچرزات الموصل وحلاوة النهر الخوز بالبصرة، لو أكو هذا الوحد ويريد نتعلم الدرس بالعدد مليون قتيل…راح يسجل نزال القرن بين محمد علي كلاي وجو فريزر من اليوتيوب…وكلام محمد علي كلاي في وداع (خصمه ) جو فريزر ويوزعه على مجلس الوزراء وكل اعضاء البرلمان وروؤساء الاحزاب….بلكن…بلكن الطابوگ إللي في أساس العراقي راح يوصلها الدم العراقي …والدم أساس الإحساس…وإذا الأساس يوصله الدم…أكيد إللي فوگ الأساس كل شي حي وعنده إحساس.محمد  علي كلاي….أنت الأعظم….بس يا ليت قومي يعلمون ! ويا ليت الطابوگة تحس.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب