30 سبتمبر، 2023 3:16 م

بطران في الپرلمان

Facebook
Twitter
LinkedIn

تحذير :
ننصح بقراءة هذه المقالة بعيداً عن أي حايط، حتى لا تطخ راسك بالحايط بنهاية المقالة، وأيضاً بعيداً عن دبة الغاز حتى لا تحرگ روحك ، ويمكن قرائتها في المطبخ إذا السچينة عمية، أو تسويها  مولوتوف وتحرگ البيت وگبل إجتماع عد الرفيق الاعلى بعد ترديد قسم اللعنة..وراح تعرف بنهاية المقالة اللعنة على شنو  !
…….
شنو الموضوع ؟؟؟
بحسب برنامج Extra من BBC Arabic بتاريخ 23 أكتوبر 2013
قبل يومين نشرت جريدة (أندپندنت) اللندنية خبر يگول أكو واحد متسول (يعني إمجدي بحسب اللهجة العراقية ذات مواصفات تحترم المقابل) راح يرفع قضية ضد نائب بالپرلمان البريطاني لأن أهان إنسانيته من شافه يتسول وگف يمه وسأله ليش ما تشتغل ؟؟؟
إي !
يگول هذا المتسول (باللغة الانگليزية خو ما يحچي عراقي إلا إذا هو من جماعة المعارضة قبل 2003 وبعده ما سامع بالأخبار وما رجع ولحد هسة دا يجدي بنص لندن) إن هذا الپرلماني تدخل بحياته الخاصة وتوجهاته وأهان إنسانيته من سأله ” ليش ما تشتغل”  لا وفوگاه جاي ينصحه ” روح أشتغل أحسن لك من شغلة التسول ” !
تدخل بالحياة الشخصية لأن عمل الإنسان حقه الشخصي وماكو أي أحد حتى لو ديفيد كاميرون يفرض على بريطاني شنو يشتغل، وإهانة إنسانية المتسول لأن يجوز هذا المتسول لگى نفسه وحريته وشخصيته بالتسول وماكو أي أحد يگدر يفرض عليه ويگول له ” ليش ما تشتغل نائب بالپرلمان العراقي وتتعالج ببلاش حتى عمليات نتف الشعر بالليزر لزوجتك ببلاش خاصة الإنتخابات جاية “!! أو ” ليش ما تصير رئيس دولة خاصة هسة أكو شاغر بالعراق تگدر تقدم أوراقك وتقابل بالسفارة العراقية وإن شاء الله خير يقبلوك خاصة مبين عليك فاهم السياسة “، وبعدين النصيحة بيها إهانة لأن تدل على أن الناصح يفهم أكثر من المنصوح (المستهدف من النصيحة) يعني النصيحة هي قول للمقابل ” أنت غبي” بس بأسلوب عيني وآغاتي ! وطبعا هالشي ما يصرف له للمتسول البريطاني صاحب الشخصية والكارزيما القوية بميدان طرف الأغر !
والمصيبة أن هذا المتسول بتك رجل !!! يعني هذا الدثو الپرلماني أصخم من جماعتنا، عمى وما شاف هذا بتك رجل، المتسول گاطعين رجله بسبب الإدمان، وهسة هذا المتسول يريد يرفع قضية أخرى على هذا النائب الدثو لأن يگول إذا آني گدامه واگف وما قدر ظرفي وصار براسي الناصح الأمين لعد الله يدري شنو يمسلت بقاعة الپرلمان؟؟ إذا هذا الدثو ما يعرف الفرق بين واحد تك رجل وواحد راكب سيارة جاكوار بنص لندن لعد ليش صار بالپرلمان؟؟ وراح يگلب الدنيا على راس هذا الپرلماني وراس حزبه وراس دائرته الإنتخابية لأن إذا طلع هو من غير دائرة المتسول وجاي يتدخل بشؤون غير دائرة راح تصير حرب الداحس والغبراء بنص لندن لأن بذاك الوكت هذا المتسول راح ينصب مناحة ويگول : طير كرخي للرصافة إشجابه !
وبعدين شوفوا قوة الصحافة، والثقة بالصحافة وين واصلة، مو مثلنا واصلة لأبو موزة وكل قبض ماكو…وبكيفكم أبو موزة منو وشنو لو وين، بس رجاءاً لا تدخلونه بقضايا عائلية وبعدين تميم لو حمد يزعلون! شلون الثقة بحيث هذا المتسول شاف نفسه بتك رجل وإجى دگ باب جريدة (أندپندنت) لأن يعرف أن هاي الجريدة راح تسمعه وراح تسوي من شغلته قصة وتحرج الپرلمان ! وشلون قوة الصحافة بحيث النائب الپرلماني دا يريد يقدم أعتذار وهناك الإعتذار يعني لازم يدفع تعويضات ترضي المتسول المهان ! وإحنا عدنا أكثر من 200 صحيفة وقناة إعلامية (بحسب تصريح ناجح حمود من يگول أتوقع أكو جرايد تكتب عني لأن ما معقول 200 جريدة وقناة تلفزيونية أصدقائي كلهم لو يعجبهم شغلي من طيحت حظ المنتخب !) وما گدرت هاي الصحافة تجرجر أي مسؤول حكومي أو پرلماني إلى دفع تعويضات ولا حتى گدرت تخلي بلاك ووتر وعصابة بلاك ووتر ومجرمي بلاك ووتر يدفعون فلس تعويضات عن جريمة ساحة النسور ! هاي الصحافة العراقية بنقابتها ونقيب الغفلة ما گدرت تقدم خلال عشر سنوات أي وجه صحفي عراقي للفوز بأي جائزة صحفية عالمية رغم هو دا يشتغل في أخطر مكان بالعالم بحسب التقارير العالمية…شوفوا الفرق بين الصحافة المحترمة بلندن والصحافة إللي بس حچي جرايد مثل حالتنا بالعراق العقيم !
شوفوا قوة الصحافة بلندن تحتفظ للمتسول حريته وتحافظ على إنسانيته وتخليه بعيد عن أي إهانة شخصية ممكن يتعرض إلها بنص الشارع حتى لو هاي الإهانة من واحد وزن ثگيل بالدولة..ثگيل فعلاً مو شكلاً مثل المرحوم ضخامة الرئيس العراقي الراحل إللي حتى محرك مارسيدس وصالنصة بي إم وشاصي أودي ودبلات أوپل وتصميم بورش ما فاد وياه…وراح وان واي تيكيت one way ticket …
نريد هيچ صحافة نجرجر المخطىء، ونوگف الواحد عد حده ، خاصة من يشوف نفسه فوگ العالمين والمصيبة هو أعمى البصيرة مثل هذا النائب الپرلماني إللي واحد بتك رجل يسأله ليش ما تروح تشتغل؟؟؟ هم زين ما گال له ليش ما تشتغل بدال واين روني لو بدال أريكسون المعتزل خاصة إن ديفيد مويز دمر يونايتد !
هذا المتسول بساعة حظه المهني وساعة نحسه الإنساني خلت هذا الپرلماني يجي يوگف يمه ويساله وينصحه، ساعة حظه المهني لأن راح ياخذ تعويضات مقابل الإهانة إللي سمعها من هذا الدثو  ومقابل النصحية السخيفة إللي سمعها (النصيحة السخيفة تستوجب إعتذار حسب ميثاق حقوق الإنسان). وساعة نحسة الإنساني لأن صار مضحكة في مجتمع المتسولين والمتشردين بنص لندن وين ما يروح يگولوله : إمشي أبو تك رجل…خليت الحكومة تحچي علينا ! وإحنا بالعراق مرت ساعات نحس مدتها عمرنا وكل شي ما قبضنا، لا تعويض وطن ولا تعويض عمر ولا تعويض غربة أو تعويض ذكرى.
منو يعوّض للعراقي عن كل الإهانات إللي تعرض لها ويتعرض لها ما راح أگول من أشوكت حتى لا أحد يتهمني آني ملكي أو برشلوني أو أزلامي صدامي أو أزلامي عزتاوي أو دعوچي أو علوچي أو سخطتچي، وإذا أكو واحد عراقي ما سامع له إهانة بحياته خلي ينطينا أسمه ونعينه بمنصب قائم مقام العراق بدرجة عراقي فوق العادة پايات! إحنا البابا بساعة القذف يجي لماما وهو  مقبط على ذكرى أكبر إهانة ويقذف فنتشكل وي الإهانة، وتالي الصحافة كل شي ما جاب إلنا.
منو يعوّض للعراقي إنسانيته إللي صارت وصلة مسح الكاشي ولو ننطيها للچلب يشمها راح يزوع ويرفع علينا دعوة تعويض بسبب إهانة صفته الكلبية ! العراقي إللي نسى شي إسمه الإحترام، لا هو يحترم ولا هو محترم، لأن بهاي النقطة العراقي حقاني وما ياكل حق أحد حتى لو هذا العراقي أسمه غباء الأعرجي أو خالد عالطسّة…أي لازم عالطسة لأن البواسير طابت وماكو خوف من الطسة !
تحية للصحافة البريطانية الحرة المباشرة وبالگول…وهارد لك hard luck للصحافة العراقية والصحفيين العراقيين، لان فوك ما هي غير مباشرة، هي كلها أوت ولا وحدة بالگول !
[email protected]

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب