21 مايو، 2024 2:55 ص
Search
Close this search box.

برنامج إنتخابي

Facebook
Twitter
LinkedIn

 إعادة : بسبب دخول ماطور جديد للأسواق العراقية أسمه…ماطور معسكر…إللي هو من سكرابات الجيش الأمريكي….أسواقنا صارت معارض سكراب….بس لجماعة (ماي بلا ماطور) خوش دعاية إنتخابية وإعلان مدفوع الثمن…
………………
إعلان جماعة (ماي بلا ماطور)
يابة خلونا من هسة نبدي للإنتخابات الجاية گبل ما يفوتنا القطار ونلگى غير جماعة صاعدين بالقطار الأمريكي ومن يوصلون للمحطة يكسرون القطار ويگولون عيييييييييييع هو هذا قطار لو عربانة مچرقعة…وخلونا بحالنا نمشي بلا منية أحد ولا إثنين ولا حتى خميس وجمعة…مع العلم إن خميس وجمعة خوش ناس أعرفهم وحبابين.
وهاي دعوة لتشكيل – إي ليش لا – جماعة من هذا الشعب التعيس والبائس وهاي الجماعة ما راح تشيل أي شعار سياسي ولا أخلاقي لأن شبعنا وصايرين نتريع دستور…وحچينا من النفاق كله أخوية العزيز حتى من نحچي وي الكلب…وهاي الجماعة ما راح تسوي بوسترات دعائية في حملة مدفوعة التكاليف لإكساء جدران بغداد والمحافظات بقذارة چهرات الناخبين والناخبات…المعممين والمچودرات، وما راح تسوي مؤتمرات كلامية لنفخ بالونات الأحلام إللي بعدين تطلع كلها بالونات مزروفة، ولا راح تصير إلها قناة فضائية إللي تتحول من صديق مقرب إلى قناة فضائحية من يقترب وكت الإنتخابات ويصير الضرب تحت الحزام…گرص الخصوة للرجال المرشحين…وأمور أخرى بالنسبة للمرشحات المستورات ستر ستار بالشرشف المشگوگ ، وهاي الكتلة ما راح تصدر أي جريدة إللي ما تختلف عن جريدة الثورة مال الأزلام، نص الصفحة الاولى للقائد من چان عمره عشرين سنة لأن القائد ما يكبر …إي مو جاي من نيفر لاند مثل بيتر بان ، والنصف الثاني وصف دقيق للصورة، لضحكة القائد، لنظرة القائد، والإفتتاحية في حب القائد وعبقريته لأن هو مكتشف الدوبارة بالطاولي…ومن نكتشف أن القائد يرهم لكل شي، سبانة 13 بيد باربا الشاطر إللي صاعد گريندايزر وگاعد بصفه عدنان صديق لينا…آيباااااااااااخ هذا بخت ينراد له فرن يشتغل أربعة اشهر حرم حتى يجهز خبز العباس مال النذر.
هاي الكتلة لا راح تطلع منها أيادي ملونة ولا راح تتجزأ إلى ألوان باهتة بعد الإنتخابات، ما تقبل لا بالمبادرات السياسية ولا بالمبادلات الحرارية لتغيير حرارة اللقاءات من حار إلى بارد وبالعكس بحسب الهوا الجاي من دول الجوار…هاي الكتلة لا إلها جوامع تسبح بحمد كلاواتها جيش من خطباء الجمعة ولا إلها حسينيات تنظم مسيرات مليونية بإشارة من معمم وسخ، ولا كنيسة أو معبد أو محفل … جماعة لا مؤمنة ولا كافرة.
هاي الجماعة لا تبيع ولا تشتري لأن جماعة مفلسة ما عدها شي تبيعه ولا عدها شي تدفع حتى تشتري جيش من الحبربشية يرگصون بزغ على أنغام السولو …الحبربشية إللي ما يفرقون بين أوكتاف الموسيقى ولا نفاق الهوسات الإنتخابية.
هاي الجماعة مو دينية….ما إلها هوية دينية ولا تعرفون شنو دينها ووين إتجاه قبلتها او شنو صلاتها أو شكل محرابها او نغمة جرس كنيستها أو تراتيل قداسها، ولا جماعة قومية مغلقة على جماعة معينة تعرف سر الليل وجماعة برة لأن ما حافظين سر الليل وچانوا غايبين في أوامر القسم الثاني وجدول الخفارات، ولا جماعة محددة بمحافظة ذات سيادة وحدود وعلم وعشيرة، ولا جماعة عشائرية أو قبلية…لا إلها خمس ولا گعدة عشائر…ولا دفع رسوم إشتراك للعشيرة.
هاي الجماعة ما تقبل أحد شايل إسم عشيرة أو محافظة، كل أعضائها بأسمائهم وأسماء أبائهم ، ولا إلها علم تشيله …ولا تطالب بتغيير العلم ، هاي الجماعة ما تحب الأكل فماكو داعي للعشاوي السياسية أو ضرب الثريد السياسي إللي ينتج تصريحات منفوخة…بوووووووووووف.
هاي الجماعة أمنيتها شي واحد…من يصعدون للسطح وبيدهم صوندة الماي، وواحد واگف جوا بالطارمة أو الحوش أو الحديقة ويفتح البوري، يصعد الماي بكل رهاوة للسطح بدون ماطور (على فرض إن الكهرباء متوفر) ..يصعد الماي بدون ماطور…بشرفكم تتذكرون إشوكت شايفين هذا المنظر؟؟؟ حاولت أتذكر وفشلت…تذكرت أول يوم لي بالمدرسة وشنو چنت لابس…بنطرون أخضر وقميص بيج ورباط مربعات، بس ما اتذكرت إشوكت لعبت بالسطح والصوندة بيها ماي بدون ماطور….تذكرت چان بطل تراوبي بخمسطعش فلس، ووي چيس چبس بخمسة وعشرين فلس…تذكرت لفة أبو يونان وگلاص لبن بمية وخمسين فلس…وتذكرت گعدة بدانيال بأبو نؤاس ما تكلف النفر سطعش درهم وي بطل فريدة مجرش وبااااااااااارد..ولا تذكرت بحياتي شفت ماي صعد لسطحنا بدون ماطور.
إحنا البلد الوحيد بالعالم بكل بيت أكو نقاش تكنولوجي ميكانيكي على جودة الماطور الإيطالي ..حلو وبمبوني وزغير، بس الماطور الإسباني أخرس وبلا صوت، والماطور الروسي قوي بس كل اسبوع لازم تبدل الفحمة ولازم تخلي بمكان بارد وجاف مثل موسكو، والصيني إنتحار جماعي، والهنگاري الأصلي زين بس الموجود بسيد سلطان علي كله صيني، هذا النوع من النقاش بكل بيت عراقي لأن فتحنا عيوننا وماطور الماي أعز من أبو البيت عد أم الجهال، ماطور الماي واحد من العائلة ومو بعيد نشوف إسمه بالبطاقة التموينية أو أبو البيت ينصب فاتحة من يحترگ الماطور .
من أجل كل هذولة، نعلن هاي الجماعة من هسة للإنتخابات الجاية…ما عدنا فلان وعلان ولا قندرة ونعلان، كلنا ماكلين قندرة  قبغلي وقيطان وماكو أحد فوگ القندرة بالعراق ولا حتى جورج بوش ، جماعتنا هي جماعة (ماي بلا ماطور)…ونشيدها واحد بكل الموجات:
ما نريد مبادرة ولا طرطور….نريد ماي بلا ماطور
وإللي يريد يجي ويانا هلا بيه…بس ينطينا صحة صدور حتى نتأكد من عراقيته…ينطينا  ماركة الماطور إللي عنده بالبيت ويجتاز / تجتاز الفحص والإمتحان من نسأله /نسألها عن أحسن وكت لتشغيل الماطور  من نشده على الأبــّي…قبل وذان الفجر أو بعد فلم السهرة (لا تنسى عزيزي القارىء الفرضية المستحيلة…الكهرباء متوفر) .
بس يگولون الماطور الإيراني زين بس بالعاشورا ما يسحب ….وأنتو تعرفون السبب !

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب