20 مايو، 2024 2:16 ص
Search
Close this search box.

ايها السياسيون نحن لانثق بكم

Facebook
Twitter
LinkedIn

أهم اسس بناء اي دولة هوتبادل الثقة بين الشعب والحكومة وهذه الثقة لاتأتي اعتباطا وانما تنشأ من خلال اداء الحكومة كاحترام الدستور وقوانين الدولة وتطبيقها بعدالة – الولاء المطلق للوطن – نظافة اليد – المهنية بالعمل – الخطط التنموية الطموحة الى آخره من الصفاة الوطنية التي تستطيع الحكومة من خلالها ان تفرض احترامها على الشعب وتكسب ثقته 0
ان مايحصل منكم عكس ذلك تماما بسبب الاداء المخجل للحكومة منذ 2003 الى الان جعلتم العراق اضحوكة بين شعوب الارض جعلتوه غنيمة لكم ولاحزابكم وعوائلكم واوصلتمونا الى هذا الحال الذي نحن به ، بلد الرافدين والارض الخصبة بلد النفط والغاز والفوسفات والكبريت اضافة الى الشعب المعطاء الثروة العظيمة الذي اعتبر من بين اذكى الشعوب والدليل اينما يحل العراقي بدولة من دول العالم نجده مبدعا وبسبب ادائكم هذا اصبح العراق من بين اسوء البلدان واخطرها على الارض !!! هل عرفتم لماذا لانثق بكم ؟؟؟
لقد غادرنا زمن الانقلابات العسكرية كي تغير هذا النظام وتحل محلها سلطة عسكرية دكتاتورية 0 تقمع الشعب 0
رغم علمنا بمحاولاتكم المستميته لوضع ثغرات في قانون الانتخابات لتتمكنون من خلالها تزوير الانتخابات القادمة ونعلم بانكم لن تسمحوا باقرار قانون يمنعكم من التزوير لان في ذلك نهايتكم 0
نأمل من كل الخيرين في هذا البلد ان يكون لدينا قانون انتخابات يحقق هدف هذا الشعب كي يقول الشعب كلمته واختيار من يمثله بانتخابات حرة نزيهة ديمقراطية واهم شروطها هي :-
1 – قانون انتخابات واضح المعالم وقطعي النصوص وباستخدام اليات تصويت لاتقبل التزوير من خلال النص الصريح والواضح باستخدام النظام البايومتري فقط 0
2 – وجود مفوضية انتخابات مستقلة كما نص الدستوروتكون نزيهة وان لايكون ولاء موظفيها للاحزاب السياسية 0
3 – ان تحقق الحكومة جو آمن للعملية الانتخابية
4 – ابتعاد بعض السذج والسيئين من ابناء الشعب العراقي عن بيع اصواتهم و ( اللواكة ومسح الاكتاف ) لاي سياسي مهما علا شأنه 0
هكذا سينتفض الشعب ويصوت لمن هو الاصلح عكس ذلك سيقاطع العراقيون الانتخابات وسيبقى الخيرين من ابناء الشعب العراقي بالعمل على اختيار الاصلح وارساء دعائم الديمقراطية في حكم العراق 0

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب