13 أبريل، 2024 7:42 ص
Search
Close this search box.

اياك اياك يا كلب الفرس المسعور

Facebook
Twitter
LinkedIn

اشار السيد مقتدى الصدر الى انه تلقى تهديدا بالتصفية الجسدية وانه سوف يضع النقاط على الحروف قبل ذلك لا سامح الله ومن المعلوم ان السيد مقتدى الشخصية الشيعية التي قادت المقاومة مع بقية الفصائل الوطنية ضد الاحتلال رغم التنافر الشديد بينه وبين النظام السابق ولم تجرأ امريكيا على الانتقام منه لعلمها ان ذلك العمل سوف يجعلها تدفع الثمن غاليا وقد حاول المتسلطين على رقاب الشعب الايراني احتواء الرجل ولكن بائت كل محاولاتهم بالفشل لان الرجل ومن ينضوي في التيار الصدري من الفقراء والمعدومين والوطنين الاحرار يرفضون الانحناء لكل اجنبي وقد نشط التيار بقيادته منذ فترة طويلة بالمشاركة في الاحتجاجات والمظاهرات مع الجماهير الوطنية
التي تطالب بالاصلاح واعادة المسير للعراق على الطريق الصحيح واستعادة مكانته الدولية والاقليمية ولم يكن هذا التوجه يروق لمن تسلط على زمام الامور في غفلة من الزمن وسرق الاموال وجند المرتزقة والعملاء الذين يتصرفون وفق ما تطلبه ولاية السخيف وجعلوا العراق ساحة لتصفية الحسابات بين الدول الاجنبية دون تانيب من ضمير او وجدان واصبح العراق محرقة لشعبه فمنهم من قتل او تعوق او القي في السجون وتعرض لابشع انواع العذابات ومنهم من هجر وهاجر وخسرت الملايين من ابناء الشعب ممتلكاتهم وكرامتهم واصبحوا غرباء في وطنهم واليوم يوحي من يطمع بالعودة على التسلط على امور البلاد او بالاحرى على الركام المتبقي من العراق الى قاسم سليماني ان من يقف عقبة في عودته للتسلط من جديد هو مقتدى الصدر ومن يتبعه والذين وصفهم بابذء الصفات وغاب عن هذا الغبي او المتغابي انه ومن يتبعه سيكون حطب جهنم التي سوف لا تبقي ولا تذر واياك اياك ياكلب الفرس المسعور ان تنفذ ما يدور بمخيلتك المريضة والحاقدة لانكم ستشربون جميعا هذه المرة كأس السم الذي تجرعه قبل ذلك كبيركم الذي علمكم السحر .. اليوم وبعد ان شعرت انت ومن يتبعكم من العملاء ان وجودكم وتسلطكم اصبح مسألة وقت وان نفوذكم سيزول من العراق وغيره تريدون ان تشعلوها حرب شيعية شيعية بعدما انتهيتم من تدمير المحافظات السنية ولم يبقى لكم الا ان تكسروا شوكة الشيعة المخلصين للعراق من اجل مصالحكم وحقدكم الاسود على شعب العراق واطماعكم في الاستحواذ على خيراته وموقعه الستراتيجي الموت والخزي والعار للعملاء واعداء العراق والخلود للشهداء والوطنيين الاحرار

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب