25 مايو، 2024 12:46 ص
Search
Close this search box.

الرئيس الفرنسي العراقي

Facebook
Twitter
LinkedIn

خلا افتتاحه لجناح التاريخ يبدأ من هنا والخاص بتاريخ حضارة ما بين النهرين كانت للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كلمة افتتح من خلالها ذلك الجناح وكنت من بين الحاضرين ضمن الوفد العراقي المشارك في تلك الاحتفالية .
وما يلفت النظر هو الدهشة والفخر في عيون كل الحاضرين ومنهم الرئيس الفرنسي وهم يتنقلون ما بين اروقة الجناح الذي حوى على مجموعة قيمة من الاثار العراقية التي سطرت تاريخ العراق وحضارته التي امدت العالم بالكثير من الاسس التي قام عليها عالم اليوم .
وجاءت كلمة الرئيس الفرنسي الذي كان متحمسا جدا وهو يسرد تاريخ حضارة العراق الممتدة الى ما قبل ستة الاف عام قبل ميلاد سيدنا المسيح والتي يجهل الكثير عنها من سياسي العراق اليوم وقال بصريح العبارة انه يعمل وبقوة من اجل الحفاظ على الارث الحضاري لبلاد ما بين النهرين لأنها تعتبر ارثا للإنسانية كلها وعلى العالم اليوم ان يقدم الدعم لحمايتها من العصابات الاجرامية التي تحاول تدميرها ومنها عصابات داعش الارهابية .
وقال ان تلك العصابات الى جانب تدميرها للإرث الحضاري العراقي فهي تقتل العراقي ومن جميع القوميات والديانات وهذا ما كنت اتمنى ان اسمعه من بعض سياسي العراق اليوم الذين يتبجحون بطائفيتهم وقوميتهم التي يحملونها في قلوبهم بدل ان يحملوا العراق بكل ما فيه من اديان وقوميات لذلك عندما سمعت كلمة الرئيس الفرنسي هولاند كنت اسرح في ذهني وكأنني اسمع كلمة للرئيس العراقي .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب