24 يوليو، 2024 8:57 ص
Search
Close this search box.

اعلان التحالف الاسلامي لمحاربة الارهاب،ماالسبب الذي يمنع العراق من الانضمام الى التحالفات الدولية

Facebook
Twitter
LinkedIn

اعلن موخرا عن انشاء التحالف الاسلامي لمحاربة الارهاب والذي تم تشكليه من الدول الاسلامية كالسعودية ودول الخليج ومصر وماليزيا وباكستان وبغض الدول الافريقيه.
وهدف هذا التحالف وكما اعلن عنه هو محاربة الارهاب ، وخاصة في سوريا والعراق وكأن لايوجد هناك ارهاب وهو منحصر في هذه المنطقة فقط، والحقيقة الثابته ان الارهاب الموجود في سوريا والعراق هو ارهاب وافد من معظم هذه الدول المنضوية في هذا التحالف والاجدر بهذه الدول معالجة جذور الارهاب وفكره المتجذر في خطابها الديني والاعلامي والثقافي الذي يسوق افكار التكفير والقتل والذبح وكمثال على ذلك ماتنتجه خطابات رجال الدين في مملكة ال سعود التي هي منبع الفكر الارهابي الذي يتم تصديره الى العالم.
المهم بالموضوع ان حكومة العراق عليها ان تجد الحلفاء والاصدقاء وهم كثر من الدول والدخول معهم في تحالف حقيقي من اجل محاربة الارهاب ،فنحن نجد الكثير من الدول الكبرى قد دخلت في تحالفات ونحن ليس افضل من امريكا وفرنسا وبريطانيا والكثير من الدول الاوربية التي يضمها حلف عسكري هو حلف الناتو ،وكذلك هناك حلف اكثر فعالية وهو حلف اقتصادي وهو السوق الاوربية المشتركه ، فنرى هذه الدول تلجأ الى العقوبات الاقتصادية مره وتلجأ الى الحرب العسكرية مرة اخرى اذا ما تطلب ذلك،وكذلك عملت روسيا وبعض الدول حيث حلف وارشو الذي كان يضم بعض الدول الاوربية والاتحاد السوفيتي السابق ، حيث رأت هذه الدول ان مصالحها تكمن في هذا التحالف الذي يكون فعالا بالتعاون فيما بينها.
وبالنتيجه مالذي يمنعنا نحن بالعراق من اجل الانضمام الى الاحلاف والمعاهدات الدولية والتي تضمن سلامة العراق وتصون حقوقه في الدفاع عن اراضيه بمساعدة الدول الصديقة والحليفة له اذا ماتم تكوين تحالف وانضم العراق اليه ،سيقول قائل ان انضمام العراق الى اي تحالف هو شرخ في استقلال القرار السياسي وان العراق سيبقى تابعا يدور في فلك تلك الحلف او الدول التي تسيطر على هذا التحالف ،واقول ان معظم الدول تابعه الى تحالف او معاهدة فهل هي تعاني في قرارها السياسي،لننظر الى العالم بعقل متفتح يبحث عن مصلحة بلده وليس الاختباء وراء مفاهيم اكل عليها الدهر وشرب ،فالعراق ليس افضل من امريكا وفرنسا وايطاليا واسبانيا وروسيا وتركيا والكثير من الدول الاخرى التي ترتبط بمعاهدات واحلاف دولية ونرى ساستها لاتشوبها شائبه.
اما نحن فان المخاوف والاتهامات والمواقف المسبقه يضعها اولئك الذين لايريدون للعراق خيرا،علينا ان لاننظم الى التحالف الرباعي لان ايران الشيعية فيه وسيكون تحالفا طائفيا وكذلك علينا ان لاننظم الى تحالف تشترك فيه روسيا لان روسيا تعمل ضد السنة وهكذا نظل ندور في فلك هذه الافكار الضالة وشعبنا هو من يدفع الثمن.
واخيرا وليس اخرا ماذا لو انظم العراق الى تحالف دولي على قدم المساواة مع كل دولة تتحالف معه والشاهد هو التحالف الاسلامي الذي اعلن عنه في الرياض موخرا وهو يضم الكثير من الدول العربية والاسلامية التي التقت مصالحها في تكوين هذا التحالف ،فلماذا لاتلتقي مصالحنا نحن ومجموعة من الدول في تكوين تحالف يحفظ مصالح العراق ويعاونه في محاربة الارهاب.
[email protected]

 

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب