28 فبراير، 2024 8:14 م
Search
Close this search box.

احتلال امريكا للعراق مكسب للفقراء . لكن الفقراء تنقصهم الخبرة والدراية .

Facebook
Twitter
LinkedIn

مائة عام والفقراء بالعراق منكوبين مظلومين مشردين جياع .ابائنا وأمهاتنا ونسائنا كانوا امييون محرومون من دخول المدارس والتعليم من قبل رجال الدين .وسياط الإقطاعيون تلعب على ظهورهم . فهربوا الى المدن .وهم شباب يافعين .صغار السن وكانت مفتوحة أمامهم بالمدن في زمن فيصل الاول .طريق الموت ( الشرطة والجيش ) مثل ما مفتوحة الان امام اولادنا وأحفادنا طريق الموت ( الشرطة والجيش ) يالله يوميا اسمع اغنية . مشينا للحرب .متى تنتهي الحروب كانت الحروب سهلة بين الدول . الان جاءؤ متوحشين باسم الاسلام . اكثر وحشية من الحروب النظامية .لقد دخل علينا .المسلم الوحشي صاحب الشعر الكثيف القذر النتن .له حواضن يقتلون الرجال والاطفال.ويسبون النساء .للتمتع بهن في جهاد النكاح .ولديهم نصوص دينيه من رجل مثلهم معتوه يسمى ابن تيمية ..

لكن اصحاب ابن تيمية .مرفهين في بلدانهم اكثر من سبعون عام وكبارهم وصغارهم متعلمون بالمدارس والجامعات .الا ان هذا الارهاب من المسؤول عن تصديرة .لقتل العراقيين بحجج محتلين من قبل الامريكان .ورافضين للدين ابن تيمية . وهناك جهات تحمل مسؤولية الخراب بالعراق الى معممين ايران والبعثين . وهناك جهات تحمل مسؤولية الخراب للسعودية ودول الخليج .في حين دول الخليج تحمي مناطقهم امريكا .ولديهم قواعد أمريكية في بلدانهم تحمى البر والبحر والجو ….

لكن نحن الفقراء تنقصنا الدراية والحكمة ..ولم نعتمد على بقاء امريكا لحمايتنا من المخاطر الخارجية والداخلية . مثل دول الخليج .لأننا مسيرين وليس مخيرين وتنقصنا المعرفة بسبب الجهل والتخلف والجوع القديم .فقدنا كل شيئ والان نبحث عن مصالحنا ومنافعنا الشخصية ونسرق كل شيئ بالعراق ولم نحافظ على عراقنا وشعبنا من المخاطر
يقول أفلاطون :الثمن الذي يدفعه الطيبون لقاء لا مبالاتهم بالشؤون العامة هو أن يحكمهم الأشرار.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب