20 مايو، 2024 4:43 ص
Search
Close this search box.

ابراهيم الجعفري ( حلاوه بجدر مزروف ) كما يقال عند العراقيين‎

Facebook
Twitter
LinkedIn

من استمع اليوم لكلمة السيد ابراهيم الجعفري (الذي لايشبه كونيته )  في ذكرى مرور 17 عامآ على استشهاد  السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس سره ) سيجد انه يضحك علينا  فهو فعلآ جعفري المذهب والعقيده لكن بعيد كل البعد عن تياره الاصلاحي ّ فتياره غير موصول كونفوشيسيآ !! لفتت انتباهي جمله قال فيها وهو يتكلم بحرقه ( عمت عيني عليه ) عن مأسات العراقيين  والتظاهرات التي تعم اغلب مدن العراق وعن الاراده وعزيمة هذا الشعب وكفاحه ونضاله ضد الارهاب والكباب يقول ( كنت اتمنى ان تكون المظاهرات منذ زمن ؟؟؟ )

على من تمرر هذه ياسيد ابراهيم او كما يقال في الشارع العراقي ( دكمهن !!) واينكم سابقآ من تظاهرات ساحة التحرير , والبصره , والناصريه , وباقي المدن التي قمعتوها بالرصاص  الست انت من صناع القرار ؟؟ اعتقد انك لاتعيش في العراق او انك تحاول ان تعطف على نفسك قليلآ فالكل تكلم باسم المتظاهرين حتى المعنيين بالتظاهر ايدوا ذلك وكأن الشعب خرج ليتظاهر على محمد مرسي , او القذافي ؟؟  كل السراق تكلموا وايدوا الا انت  وها انت اليوم تطلق العنان الى نفسك وانت واقفآ بهجآ  تزعجنا صراحتآ بكلماتك ومصطلحاتك التي ليس لها معنى في العراق ولاتعني لشعبه شيء  فكل ماتقوله هو ( خريطي بخريطي )

اينك من الاصلاح والتغير اليس هذا ماتدعون به اين هو اصلاحكم اين اعماركم  الكل مشمول بالتظاهر حتى انت يجب الوقوف على تاريخك من بعد 2003  يجب ان تقدم للشعب اوراقك وتكشف عنها اقسم بالله لا ازكي احدآ منكم لقد  اخزيتمونا اخزاكم الله  تطالبون الشعب بالتظاهر وانتم قابعين على صدورنا اريحوا انفسكم واريحونا واخرجوا من البلد كلكم لانريد منكم جزائآ ولا شكورا فقط اذهبوا ودعونا نعيش بسلام ووئام

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب