23 مايو، 2024 5:47 م
Search
Close this search box.

أنهيار التحالف الشيعي الكردي

Facebook
Twitter
LinkedIn

بعد التغيير الذي شهدها العراق بعد دخول القوات الامريكيه الى العراق عام 2003 ظهرت امور عديده ومصطلحات كثيره ابرز هذه الاشياء هو التحالفات كالتحالف الوطني وتحالف القوى والتحالف المدني والديمقراطي  الخ …… من تحالفات .
ولكن يبقى التحالف الابرز هو التحالف الشيعي الكردي والذي لم يرتبط برابط مذهبي او قومي ولكن هناك أمور عده أنتجت هذا التحالف فلعل ابرزها ان المكونين لم يستلما السلطه منذ تأسيس الحكومه العراقيه عام 1921 كذلك التهميش الذي شهدها المكونين ابان حكم البعث خصوصا بعد تهجير اغلب العرائل الكرديه الى جنوب العراق في فترة السبعينات واحتضان اهل الجنوب لهم .
والامر الاخر هو عدم دخول المكون السني في تشكيل الحكومه ببدأ الامر مما سهل الفرصه للقيام بهذا التحالف وجعل التقارب بينهم سهل جدا ناهيك عن التدخلات الاقليميه التي اسهمت بشكل كبير في انضاج هذا التحالف .
ولكن من المتوقع ان هذا التحالف لم يدم كثيرا خصوصا وان تاريخ الكرد يذكر لنا الكثير من القصص من نقضهم لعهود ومواثيق كثيره مع جهات مختلفه ايضا فلا غرابه من ذلك .
فقد بدأت الخلافات منذ انتخابات عام 2005 والتي تركزت حول كركوك وتطبيق الماده 140 واصرارهم الشديد بعدم تجديد ولاية الجعفري بعد فوزه من قبل اعضاء التحالف الوطني والتي رشح على اثرها نوري المالكي ليبدأ بعدها عصر التفكك بين المكونين بسبب اصرار الكرد على امور كثيره اغلبها غير دستوريه , وتسعى من خلالها لتدمير البلاد لتحقيق حلمها بأقامة الدوله الكرديه .
اما اليوم وبعد دخول داعش لآغلب المناطق الغربيه ومدينة الموصل فقد استغل الكرد هذه القضيه ابشع استغلال عندما بدءوا يضغطون على الحكومه الاتحاديه مستغلين وضع البلاد من حرب وأزمه اقتصاديه تعم العراق بعد هبوط اسعر النفط فبدأت فرصتهم للتحايل على الحكومه الاتحاديه والضغط عليها مهددة بالانفصال واقامة الدوله الكرديه .
فالكل يعلم ان كرد العراق لا يستطيعوا اقامة دولتهم والسبب ليس خوفا من الحكومه الاتحاديه بل ان دول الجوار لا توافقهم بذلك لاسيما ان اغلب تلك الدول لديها اعداد كبيره من الكرد تصل الى ضعف اكراد العراق .
ولكن ان هذا الضغط له اسبابه وهي ان ترضخ الحكومه الاتحاديه لكل متطلباتهم غير المشروعه .
ولذلك على المكون الشيعي ان يدرك بأن الكرد لا يؤمنون بالتحالفات المصيريه أنما تحالفاتهم وقتيه بحسب ما تقتضيه المصلحه .

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب