22 فبراير، 2024 4:04 ص

سنصو يوماً ولم نجد ( مواطن واحد ) في الأنبار !

تنبيه : يرجى قراءة المقال جيداً لمن لديه وقت قبل الحُكم على عنوانه أتذكرُ جيداً ومعي زملاء وأصدقاء أعزة يقرأون هذا المقال الآن ، كيف كان زملاؤنا طلبة الكلية من بغداد ومحافظات الوسط حين قُبلنا في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد في نهاية سبعينيات القرن الماضي كيف كان بعضهم يتهامس والبعض الآخر يبتسم وبعض الزميلات … اقرأ المزيد