23 مايو، 2024 11:03 ص
Search
Close this search box.

العراق بين مطرقة ازماته المالية وسندان ازماته الدولية والحاجة الى عودة هوشيار زيباري

آن الاوان للتفكير بعيداً عن المزايدات والعنتريات التي اوصلت العراق الى الهاوية، فالسيد مصطفى الكاظمي استلم عملياً دولة منهارة ووضعه اشبه بوضع العبادي في بداية مرحلته، فهي حرب ضد الدواعش وتكاليفها الخيالية وازمة اقتصادية عاصفة نتيجة انخفاض اسعار النفط وكارثة وبائية بسبب ازمة كورونا واحتقان في الشارع المطالب بالتغيير. وهذه النتيجة لم يصلها العراق من … اقرأ المزيد