29 فبراير، 2024 2:44 ص
Search
Close this search box.

البصريون .. من طباخات الرطب .. إلى مشاعل النفط

الزائر للبصرة عبر الخط السريع وللوهلة الاولى تشخص امام ناظريه نيران مشاعل ابار النفط وهي تنير الدنيا بانتاجها ولكن ابناءها الذين يعيشون فوقها .. بيوتهم .. دورهم .. مصانعهم … كلها يلفها الظلام من كل جانب و صوب وهي محسودة على انها عاصمة العراق الاقتصادية لما تمتلكه من قدرات هائلة مكنتها من هذه التسمية ولكن … اقرأ المزيد