23 مايو، 2024 9:40 ص
Search
Close this search box.

يكفي التركمان ما عاناه طوال عشرة سنوات من عمر الثورة السورية “بتقديس الأشخاص”

الشخصنة هي مرض خطير يصيب المجتمع وتعني تقديس الأشخاص على حساب الجماعة والمؤسسة. والشخصنة هي بوابة الاستبداد للمجتمع ، بل هي الاستبداد ذاته، فالمستبد يُصنع من قبل أتباعه، الذين يعطونه صفات ومميزات أكبر من حجمه.الفرد مهما كانت قدراته وإبداعاته يظل ناقصا لا يستطيع تحقيق شيء إلا إذا كان معه جماعة قوية تسانده.القائد الفذ والزعيم الضرورة … اقرأ المزيد