24 مايو، 2024 5:10 م
Search
Close this search box.

حصاد الأطفال

يرى بعض المحللين ان سقوط الآلاف من الاطفال الفلسطينيين ضحية للحرب الطاحنة في غزة يعود لظاهرة كثرة الانجاب التي يتخذها الفلسطينيون وسيلة لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي داعين الى وقف نزيف الدم من دون النظر الى أسباب ونتائج الحرب المستمرة منذ عقود طويلة على الرغم من معاهدات السلام وسياسة التطبيع مع اسرائيل التي انتهجتها العديد من الدول … اقرأ المزيد

لأنها مستقلة !!

مجرد كلام : لأنها مستقلة !! عندما كان الحزب واحدا ، حاولت بكل طاقتها ان تحمل صفة ” مستقلة ” على الرغم من صعوبة التملص من العناصرالنشيطة التي تسعى الى كسب المستقلين ليصبحوا مؤيدين لكنها اضطرت خلال الدراسة الاعدادية الى الرضوخ لالحاح احدى زميلاتها ليس اقتناعا بل خوفا من رد فعلها اذا ماواصلت رفض دعوتها … اقرأ المزيد

البحث عن ( لايكات )!

قبل ان تبتلع مياه النهر الفتاة التي قررت الانتحار لأنها لم تحصل على المعدل الذي يؤهلها لدخول كلية الطب ، كان هناك من يصور المشهد باهتمام ويراقب كيف تصارع الفتاة المياه ..لم يفكر في انقاذها أو طلب النجدة بل ظل يصورها حتى انتهت مقاومتها وسحبتها المياه الى أعماق النهر وهنا صاح : غرقت ..غرقت ! … اقرأ المزيد

صعوبة التغيير

قال لي أحد قراء مقالي ذات مرة خلال فترة تكرار خروج التظاهرات الرافضة لأداء الحكومة والتي تطالب بوضع أفضل:” أنت تنتقدين الحكومة كثيرا ولاتنتقدين الشعب الذي يرضى بوجودها “..يومها تذكرت معضلة البيضة والدجاجة التي دوخت الفلاسفة، وتساءلت : هل تصنع الحكومة الفاسدة شعبا منافقا ، ام يصنع الشعب المنافق حكومة فاسدة ؟! كانت التركة ثقيلة … اقرأ المزيد

معادلة خائبة

كان الشاعر والفنان التشكيلي العراقي المعروف عبد الرحمن طهمازي معلما قبل عقود مضت ..وقد روى لنا ذات يوم احدى الحوادث التي مرت به حين كان يمارس مهنة التعليم في احدى القرى العراقية الصغيرة ..يقول طهمازي انه كان يسكن في بغداد ويذهب يوميا الى قرية خارج العاصمة ليمارس مهنة التعليم ..ذات يوم ، هطل المطر بغزارة … اقرأ المزيد

سؤال خطير !

بعد انسحابهم ، قال أحد المتظاهرين لمراسل القناة التلفزيونية بمرارة : ” ألم يفكر أحد من القادة ان يسألنا ماذا نريد ؟ لماذا يتوقعون منا الطاعة فقط ؟ “…كان السؤال خطيرا كما أظن ، فمن كان يعتصم ويهتف في مبنى البرلمان ثم امام اسوار المنطقة الخضراء وبعدها في القصر الجمهوري ليس متظاهرا ينفذ اوامر قادته … اقرأ المزيد

اختناق ..وانفراج

وقف امام الممرضة متوسلا أن تمنحه موعدا قريبا للخضوع لجهاز الناظور ..قالت له ان أقرب موعد سيكون بعد ستة اشهر ، حاول ان يجد منفذا جديدا فقال لها :”اذن لاأريد موعدا حكوميا بل خاصا ” -اي مقابل مبلغ مالي – فقالت له ان اقرب موعد سيكون بعد شهرين ..”ماذا يعني ذلك ؟صرخ الرجل بحرقة :سأموت … اقرأ المزيد

السباق الطويل

مع كل كارثة يكون التبرير الأول هو الاهمال والتقصير ، ويكون تبرير الاهمال والتقصير هو شحة التخصيصات المالية وتبرير ذلك هو سرقة ميزانية الدولة ويقودنا ذلك الى وجود سراق للمال العام وتبرير ذلك بالطبع هو وجود فساد كبير يتغلغل في مفاصل الدولة ، ويتم تبرير ذلك بوجود احزاب وجهات متنفذة تتحكم في اموال الدولة ومقدراتها … اقرأ المزيد

من أيقظ الفتنة ؟

مجرد كلام : من أيقظ الفتنة ؟ اظن ان الفرد العراقي سينعم بالأمان عندما ينام اثنان : ( الفتنة ) و( خلايا داعش) ولأن الاثنان قضيا بعض الوقت في النوم ولم نعد نسمع كثيرا عن تفجيرات أو حوادث اغتيال منذ تلاشي تظاهرات ثورة تشرين وانشغال الجميع بالاعداد للانتخابات، فقد شعرنا بأمان جزئي وصار تشكيل حكومة … اقرأ المزيد

اثبات براءة

مجرد كلام : اثبات براءة المتهم بريء حتى تثبت ادانته ، اما لدينا فالمتهم مدان حتى تثبت براءته ، وهذا مايحدث في مراكز التوقيف والسجون العراقية فمن يقوده حظه السيء اليها فيما لو كان بريئا سينطبق عليه المثل الشعبي القائل (دخول الحمام ليس مثل خروجه) لأن اضرارها ستطاله وستترك آثارها عليه قبل ان ينجح في … اقرأ المزيد

مجرد كلام: ممثلو الشعب

هل يمكننا الوثوق بمسؤول منتخب من المحتمل أن ينتهي به الأمر الى عدم تنفيذ الأفكار التي أطلقها؟ هذه هي الديمقراطية السائدة حاليا ، ديمقراطية الانتخابات ، حتى لو قال عنها البعض انها أسوأ اشكال الحكم ، ففي الغالب ، يتم تجسيد الديمقراطية من قبل الحكومة ، على وجه التحديد ، أي المسؤولين المنتخبين ، بشكل … اقرأ المزيد

مجرد كلام :(طشة) انتخابية

مطالب بسيطة اطلقها سكان بعض القرى والمدن التي تعرضت لعدوان داعش أو احتلاله ..ومرت سنوات منذ ان عاد اليها بعض سكانها ولم يعد البعض الآخر ولم تتحقق المطالب حتى الآن ..طالبوا بمياه شرب نظيفة وبتصليح شبكات الكهرباء وباعمار المدارس المتهدمة والحصول على تعويضات عن ابنائهم الذين فقدوا ارواحهم في القصف او بأيدي داعش أو عن … اقرأ المزيد

ماذا بعد النفط ؟

في كل يوم ، يطالعنا تهديد جديد حتى بلغنا مرحلة العيش بقلوب واجفة تجيد الترقب وتوقع أي شيء مهما كان سيئا او خطيرا ..آخر تهديد كان قد أطلقه الخبراءعن كيفية العيش بعد انتهاء الاقتصاد الريعي للنفط في ظل تراجع الاستثمار العالمي للنفط العراقي ولجوء اغلب البلدان الى استخدام الطاقة النظيفة مراعاة لشرط الحفاظ على البيئة … اقرأ المزيد

خسارتنا الكبرى

منذ سنوات طويلة ، ونحن نتوحد ونتفق فقط امام الفواجع ومشاعر الحزن..ولأن الكوارث والمآسي تتكرر باستمرار والفاعل مجهول على الاغلب والضحايا من كل الاطياف ، فلاشيء يدعو بعد الآن للتفكير باسلوب طائفي والانحياز لطرف ما او الانتماء لجهة من الجهات مهما كانت النوايا والاهداف التي تنادي بها ، ذلك ان المصيبة اكبر من مجرد حوادث … اقرأ المزيد

اعلاميون ..على قارعة الطرق

بعد ان تم تقليص الصحف اليومية والمطبوعات وتفييض اعداد من منتسبي المؤسسات الاعلامية الخاصة بسبب الأزمة المالية التي عصفت بالبلد في عام 2016 ، وجد العديد من الصحفيين والاعلاميين أنفسهم بلا عمل ، ثم تمكن البعض القليل منهم من العثورعلى عمل ضمن اختصاصه الاعلامي او الفني ، بينما مارس الآخرون اعمالا مختلفة أو لاحقهم شبح … اقرأ المزيد

أحلام عراقية ..صغيرة

بعد يومين فقط من دخول الأمريكان ، صحوناعلى حادث مهم في تاريخ بلدنا تمثل باباحة المخازن الكبرى في مناطق عديدة من بغداد والمحافظات اضافة الى اباحة الدوائر الحكومية وقصور الرئيس المخلوع وكل ماكان ملكا للحكومة الزائلة …كان أبناء هذه المعركة الخاسرة في نظرنا والرابحة في نظرهم قد حصلوا وقتها على لقب ( أبطال الحواسم) بامتياز … اقرأ المزيد

لعنة العنف

في عام 2003 ، اعتقدت الادارة الاميركية انها تستطيع توفيردولة ومجتمع مدني واقتصاد مزدهر في وقت قصير لسكان خبرتهم في الديمقراطية محدودة ..وفوق كل ذلك ، كان الشعب يعاني من ندوب عقود من الديكتاتورية والحروب المتكررة والعقوبات الدولية القاسية ، لذا كان الانتقال السياسي الى وضع جديد لابد وان يكون مصحوبا بالعنف الذي ارتبط ارتباطا … اقرأ المزيد

بيتنا الكبير

تقول كتب العلوم لاطفالنا الصغار في ايضاحها لمفهوم ( البيت ) انه يحمينا من المطر والبرد والحر والرياح ، لكن تحول العديد من المنازل الى احواض سباحة وقت المطر والى أفران ساخنة وقت الحر وانقطاع الكهرباء وتحول كيان البيت ذاته احيانا الى هياكل من الصفيح اوخيمة متهرئة يخترقها البرد وتلهو الرياح بين جنباتها ، كان … اقرأ المزيد