20 مايو، 2024 11:34 م
Search
Close this search box.

صحبة مع متسول

أجده على الدوام يجلس أمام المسجد الذي نصلي فيه. يأمل خيراً في أن تمد إليه أيدي المصلين لتلقي عليه دراهم معدودة. رجل ما بين الخمسين والستين، لكن ذل السنين وقهر الأيام قد غلبته حتى راح يبدو أكبر من عمره بكثير. يجلس القرفصاء بجانب الباب الرئيسي للمسجد يستجدي رحمة المصلين. ثيابه رثة متسخة ومنظره يبعث على … اقرأ المزيد