24 مايو، 2024 12:29 م
Search
Close this search box.

رواء القريض (16) ،،، أندلسي ،،التشوق العظيم للنبي الأعظم

وأدعوها “الدرة المخفية في مدح خير البرية” (جرَىَ ذكر طَيبةَ ما بَينَنَا ،،،، فلا قَلبَ في الرّكبِ الا وطَارا) اليك اليك نبي الهُدى ،،،، رَكبتُ البِحار وجبتُ القِفارا وفارقتُ أهلي ولا منّةٌ ،،،، ورُبَ كَلامِ يَجرُ اعتِذارا الفصل و مما خفي عن الناس بهاؤه وعظم في ذاته سناؤه ، درة المدح النبوي ، وغرة التشوق … اقرأ المزيد

رواء القريض ..(7)..معاصر

رواء القريض ..(7)..معاصر عندما يفجر المصاب الشاعرية..الصدق الموجع في كلمات الرثاء: عَجيبٌ أمرُها هذي الخطوبُ…… يَحارُ لِحُكْمِها الفَطِنُ اللبيبُ بحر الوافر …وهو من دائرة المؤتلف التي تضمه الى جانب البحر الكامل ، ولاعبرة بال(متوفر) لانه مهمل الاستعمال ،ويتكون الوافرمن تفعيلة واحدة (مفاعلتن ) مكررة ثلاث مرات في كل شطر: مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن …..مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن … اقرأ المزيد

رواء القريض -6-….اموي

التشبيه المتقن وطول النفس . ما بَالُ عَيْنِكَ مِنْهَا الْمَاءُ يَنْسَكِبُ……… كَأَنَّهُ مِنَ كُلى ً مَفْرِيَّة ٍ سَرِبُ وَفْرَاءَ غَرْفِيَّة ٍ أَثْأَى خَوَارِزُهَا……….. مشلشلٌ ضيَّعتهُ بينها الكتبُ أَسْتَحْدَثَ الرَّكْبُ عَنْ أَشْياَعِهِمْ خَبَراً…. أَمْ رَاجَعَ الَقْلبَ مِنْ أَطْرَابِهِ طَرَبُ مِنْ دِمْنَة ٍ نَسَفَتْ عَنْهَا الصَّبَا سُفعاً……..كما تُنشَّرُ بعدَ الطِّيَّة ِ الكتُبُ سَيْلاً مِنَ الدِّعْصِ أغْشتْهُ معَاَرِفَهَا……..نَكْبَآءُ … اقرأ المزيد

رواء القريض -5- ..عامي عراقي (هوسات وسط العراق وجنوبه)

مدح الرجوله ووصف الكرم .. سأمهد بالقصة هذه المرة -على غير مااعتدت- في هذه السلسلة ، لضرورة الفهم المسبق والتذوق حيث لايتأتيان بغير ذلك : رجل من عشائر وسط العراق كنيته ابو صبري كما يظهر من القصيدة..واسمه سلمان بن غضبان واظنه من عشيرة السلامي استدلالا باحد ابيات الشاعر ..بذكره (السلامات )..هذا الرجل كان مضيفا (معزب) … اقرأ المزيد

رواء القريض … (حديث)

الابتكار في وصف الطبيعه . ملأ الضحى عينيك بالاطياف من رقص الشعاع وتناثرت خصلات شعرك للنسيمات السراع الاجاده والابتكار في الوصف والتتشبيه ليس منوطا فقط بما يملكه الشاعر من القدره على التصرف بفنون البديع او المحسنات اللفظيه من استعاره وكنايه وتشبيه وغيره ..بل لابد اولا من تهيؤ الشاعريه الحقيقيه التي تمكنه من اقتناص الصوره من … اقرأ المزيد