22 مايو، 2024 9:12 ص
Search
Close this search box.

الكاظمي وعبد المهدي وجهان لعملة واحدة تصب في خدمة أحزاب السلطة العميلة

لا يوجد ادنى مجال للشك في أن أي شخص يتولى رئاسة الحكومة العراقية سوف لن يكون خير من سابقه وسيؤول مصيره للفشل الحتمي. اذ لا يخفى على احد ان السبب هو وجود نفس الوجوه العميلة الكالحة و الفاشلة والخائنة في ذات العملية السياسية التي جاء بها الاحتلال الأمريكي البغيض. ان التغيير الذي طالب به ويطالب … اقرأ المزيد