21 مايو، 2024 9:55 م
Search
Close this search box.

الكاظمي ..بين جلباب الفن وقميص الحشد ..!

الرجل ذو الحكومة المتمردة “ايرانيا” المستقلة “امريكيا” المنجزة “محليا” ،المصلحة “سياسيا” ،،كما يحلم العراقيون المتعطشون ،وكما يتوهم العراقيون المطبلون ، وكما يروج العراقيون المسيسون .. هذا الرجل بدأ متخبطا باساليب مخابراتية استعراضية تافهة مرة ،وبمتابعة نصائح الجيوش الالكترونية التي هيأها قبيل مجيئه مرة اخرى،وبمحاولة دغدغة مشاعر الشارع المنهك مرة ثالثة ..يروج في الاعلام والتواصل اكثر … اقرأ المزيد