18 يونيو، 2024 8:24 ص
Search
Close this search box.

«ثقافة السلام» و«سلام الثقافة»

مثلث مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين، وجهاً مشرقاً للثقافة العربية، فهي لم تقتصر على الشعر فحسب، بل ساهمت في الانفتاح على الثقافات العالمية، ولاسيّما حين عملت مع منظمات دولية مرموقة لنشر ثقافة السلام من خلال إيجاد أرضية مشتركة للحوار والتواصل الإنساني. وسعت باستمرار لتقديم الوجه الإيجابي للعرب والمسلمين، ولاسيّما الصورة المتسامحة والمعتدلة. والمتتبع لحركة الثقافة الكويتية … اقرأ المزيد

«ثقافة السلام» و«سلام الثقافة»

مثلث مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين، وجهاً مشرقاً للثقافة العربية، فهي لم تقتصر على الشعر فحسب، بل ساهمت في الانفتاح على الثقافات العالمية، ولاسيّما حين عملت مع منظمات دولية مرموقة لنشر ثقافة السلام من خلال إيجاد أرضية مشتركة للحوار والتواصل الإنساني. وسعت باستمرار لتقديم الوجه الإيجابي للعرب والمسلمين، ولاسيّما الصورة المتسامحة والمعتدلة. والمتتبع لحركة الثقافة الكويتية … اقرأ المزيد

دور المثقف في نشر ثقافة السلام

ثقافة الدعوة للسلام والتعايش السلمي قديمة قد تعود الى القرن الثالث قبل الميلاد حيث تبناها الفلاسفة والحكماء في ذلك الوقت ودعوا لنبذ الخلافات والاختلافات بين اللغات والأديان والأوطان والتعايش بأخوة ومحبة وسلام, وبعدها دعت جميع الأديان السماوية لهذه الثقافة الراقية وحرّمت التفريق بين أفراد المجتمع على هذه الأمور وحثت الناس على نشر المحبة والإخاء والسلام … اقرأ المزيد