24 مايو، 2024 12:58 ص
Search
Close this search box.

تحليق عابر لطيور الذاكرة 13- صالح وجميلة ونورس إميرالد

كل شيء في النوارس جميل سوى زعيقها وشجارها. تراقبها كلما جئت إلى مسطح مائي وهي تحوم حوله وفوقه وتغطس في مياهه. اليوم عند بحيرة إميرالد- المنتجع الذي جئت إليه مع العائلة وقد وفّقتم في العثور على مكان جيد للجلوس ووضع الأمتعة رغم الأعداد الكبيرة ووصولكم متأخرين. تجلس في ظل ثلاث شجرات تشكل معاً مثلث ظل … اقرأ المزيد

تحليق عابر لطيور الذاكرة 8: أصوات حنين وقلق

كان يعمل بقربي على مسطح العشب الأخضر الصغير، يدفع آلة جزّ العشب الذي استطال أكثر من اللازم، مسطحات العشب الأخضر يكمن جمالها في ترتيبها، وعندما ينمو العشب لا بد من تهذيبه حتى تستعيد المساحات الخضراء رونقها، ألا نعمل ذلك حين ينمو شعر الرأس. حين نشعر أن الأمر بحاجة للذهاب إلى صالون الحلاقة نتخذ قراراً ثم … اقرأ المزيد

تحليق عابر لطيور الذاكرة 3-نص بوتاجي…يوريكا يوريكا

كعادتها، طيور الذاكرة تحلق على هواها، تأتي مع صورة من هنا أو كلمة عابرة من هناك، أو من قصاصة ملقاة على سطح المكتب، تنقر على نافذة الذاكرة، تقدح شرارة وتمضي تاركة خلفها سلسلة من المصابيح الصغيرة تضيء بالتسلسل على طريق متعرج متشعب. بالصدفة الفيسبوكية بدأت بمشاهدة الفيلم الوثائقي “فلسطين 1920: الوجه الآخر للقصة الفلسطينية” من … اقرأ المزيد

تحليق عابر لطيور الذاكرة: تلك القاعة

أقف في القاعة 240 في المبنى الذي كان يضم قاعات التدريس لكلية النجاح الوطنية بصفوف المدرسة الثانوية، ومعها معهد النجاح لإعداد المعلمين، كان المبنى أيامها من طابقين قبل أن يضاف إليه طابق ثالث بعد تأسيس جامعة النجاح الوطنية في العام 1977. استضاف المبنى كلية المجتمع التي ورثت بالاسم معهد المعلمين، ثم أصبح يضم قاعات التدريس … اقرأ المزيد

تحليق عابر لطيور الذاكرة-نص

منجم الذاكرة ما زال ينتظر عمليات التنقيب والاستخراج، منجم كنوزه متنوعة ولكل منها قصته التي تنتظر أن تروى. مسودات الكتابة الأدبية التي تحمل الولادة الأولى للفكرة والتركيب والتغييرات التي حصلت عليها لولادة النص في صورته النهائية تأخذك إلى تفاصيل ما أحاط بها وقد تتذكر أخوات لها ضاعت، وتتذكر كيف نشرت باسم صريح أو مستعار، تفاصيل … اقرأ المزيد

تحليق

أجنحةُ الأفكارِ الزاهيّة برّاقة ألوانها تُزاحمُ غنجَ جدائل الشمس تحلّقُ عذراء لا يأسَ يندسُّ تحتَ ريشها يُوقفُ تغريدَ فجرها القادم تتنفسهُ الأرواح الزاحف اليها ثلج الوحشةِ الأشعث تخفقُ مضيئةً أمامها ينهزمُ الليل تجرّهُ هاربة عرباتٌ تملأها كوابيس يصرخُ الهراءُ فيها تجترُّ غبارَ خيولٍ عجفاء توبّخُ الطريق . القصائدُ التجريديّة كتلُ مشاعرٍ قويّة تبسطُ أريجَ توهّجها … اقرأ المزيد