20 مايو، 2024 4:22 م
Search
Close this search box.

لولا الحسين..

لولا الحسين(ع) لما وجد ثوار والأحرار في العالم، ولولا الحسين(ع) لكنا اليوم بين عبد ومملوك، لولا الحسين(ع) لكنا أذلة صاغرين نركع إمام الجبابرة، لولا الحسين(ع) لما سمعنا شعار “هيهات من الذلة” ولا نضحي من أجل الدين والوطن ولا نعرف معنى للكرامة، لولا الحسين(ع) لما كنا اليوم نعبد الله مخلصين له الدين، لولا الحسين(ع) لكنا اليوم … اقرأ المزيد

الحسين يرعب طغاة العصر..

العنوان الأبرز للعراقيين وهويتهم الحقيقية؛ خدمة زوار الحسين(عليه السلام)، وكرامة الإنسان ترتبط بالحسين، إذن الحسين لا تحدهُ حدود، ولا يحسب لطائفة، ولا يقف عند كتاب سماوي، ولا يفرق بين الجنس البشري ولونه وقوميته، الحسين أنشودة الأحرار، ومبادئ الدين الحق، وأنصاف العدل في الأرض، أراده ألباري أن يكون سيف على الظالم، ورحمة للفقراء، ونقمة على الطغاة، … اقرأ المزيد

الحكومة تبتز الشعب..

ثمة رجال لا يبالوا بكلام الناس، فهم أصحاب عقيدة، وتكليفهم مرضاة الباري عز وجل، لهم في العمل الجهادي أسوة بالرسول(صلواته تعالى عليه وعلى اله) والأئمة المعصومين، سواء في الجهاد الأكبر أو الجهاد الأصغر، ترى حياتهم تسير وفق منهج عقائدي في أقوالهم وأفعالهم، على طول محطات حياتهم، تجدها مشابهة لعمل الأئمة المعصومين في تعاملهم مع الطغاة، … اقرأ المزيد