23 مايو، 2024 6:58 ص
Search
Close this search box.

الى الظالم علي خامنئي: هل تستطيع التكفير عن ذنوبك ام فات الأوان؟

احتضن العراق المقبور خميني (لعنة الله والملائكة والناس اجمعين عليه) منذ عام ١٩٦٥ حيث سكن في مدينة النجف. كان الرئيس البكر (رحمه الله) ونائبه حينذاك الرئيس الشهيد صدام حسين (رحمه الله) قد وفروا الحماية والرعاية الكاملة واغدقوا على هذا الدجال ناكر الجميل الى درجة انهم تبنوا نقل جثمان ابنه مصطفى والسماح له ان يدفن في … اقرأ المزيد