22 مايو، 2024 11:21 م
Search
Close this search box.

المعارضة في النظام العراقي

كان النظام الدكتاتوري السابق لا يعترف بوجود معارضة في العراق، لذلك قام بتصفية معارضيه من كل الأحزاب التي عارضت النظام أو هروبهم إلى خارج البلد. وبعد انهيار النظام السابق على يد المحتل الأمريكي، تنفس الشعب العراقي الصعداء وكان الأمل كبيراً بنظام ديمقراطي ينعم الجميع بالطمأنينة والازدهار، وجاء هذا المحتل بمن كان يدعون المعارضة ليسلمهم الحكم. … اقرأ المزيد

النظام العراقي الرسمي مات وأصبح بيد المليشيات ..!

بدأت وفود دولية من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجميع قوى الخير في هذا العالم تتدفق إلى العاصمة العراقية بغداد سرا بدون ضجيج إعلامي بحثاً عن إيجاد مخرج من الأزمة الحالية بين حكومة بغداد وقادة المليشيات ، وهذا قد يعني أن هناك نوايا لوقف الهجمات الصاروخية على السفارات الدولية واثارة العنف والاختطاف وإعادة انتشار رمي الجثث … اقرأ المزيد

وثيقة من النظام العراقي السابق حول حجز الممتلكات المهمة للعراقيين الهاربين خارج القطر

من ضمن أوراقي الكثيرة المحفوظة تحت اليد ومنذ فترة طويلة وجدت الوثيقة السرية التالية للنظام الصدامي السابق والتي تتضمن أمر الرئيس بحجز ممتلكات بعض العراقيين الهاربين خارج القطر والمدرجة اسمائهم ضمن قوائم ملحقة بالوثيقة، ولأهمية الوثيقة سأعيد نشرها للاطلاع العام وقد تكون مفيدة لمن يهمهم الأمر، ولكونها نسخة مصورة ( وقد تكون لأكثر من مرة … اقرأ المزيد

الازمة تلزمنا مغادرة الريفية الادارية

ان الخروج من ألازمات والمعوقات وعوامل تجددها وادامتها التي بات النظام العراقي يسقط بسببها، مبنية على ادراك هذا النظام ان الشرط الاول لنجاحه يتعلق بتطبيق المفاهيم العصرية للادارة، ويكمن في استعداده الواعي، والتزامه الحازم، لطرد وإزاحة كل المظاهر الريفيه من نظامه الاداري لجميع قطاعات الخدمة ، والتوجه الفعال صوب امتلاكه للمعلومات والبيانات عبر تطبيق آلياتها … اقرأ المزيد

النظام العراقي سرطان خبيث يجب استئصاله

النظام العراقي المبني على الطائفية والميليشيات وغياب الدولة وفشلها احترقت جميع أوراقه دون استثناء منذ زمن طويل واصبح كالسرطان الذي لابد من استئصاله والا فانه سوف يلتهم الجسم كالهشيم. العراق ليست دولة عميقة فحسب بل هي افشل دولة في العالم ذات شعب عريق وبَنّاء وثروات هائلة ولكن سبب فشلها هو بدون ادنى شك على الاطلاق … اقرأ المزيد

هل صارت مُمثليات الإقليم الكردي بديلاً عن السفارات العراقية؟

بعد سقوط النظام العراقي السابق وحصول الإقليم الكردي على وضعها القانوني في الدستور العراقي سارع ساستهم الأكراد للاستفادة من المادة 121 وفقرتها الرابعة التي نصت على: « تؤسس مكاتب للأقاليم والمحافظات في السفارات والبعثاث الدبلوماسيّة لمُتابعة الشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والإنمائيّة» فأصبح للإقليم مُمثلية في 14 دولة من ضمنها جارتنا الشرقية إيران. ولكن رغم وجود مكاتب … اقرأ المزيد