20 مايو، 2024 2:43 ص
Search
Close this search box.

شكوى لأبي منتظر المحمداوي

حاتم قد جائك العراق ضيفًا فهلا ذبحت له موتك وعدت يا طائر الجنوب من يوم أن حطت قدماك على الغصن تشبث بك النصر مرافقًا حتى صار عُشًا يحتويك أيها الربيع المملح بترانيم (الهور) قم وحطم الفصول فالخريف من كل حدبٍ وصديقٍ يسقطنا ونحن اوهن من أوراق العنكبوت ها أنا اطرق بابك قادمًا من برزخٍ بشري … اقرأ المزيد

إلى ابو منتظر المحمداوي

الساتر خالف شريعة القتال فأهال بانتحارٍ ترابه لكي يتوسد إلى جانبك فهو لايقوى على تلاله دون أن يستنشق الحرب رأيته فسقطت من عضامك دمعة اطفئت ظمئه للشجاعة رأيته مخضبًا بسهام الزيف حيث الصور المفتعلة التي لا طائل منها سوى السرقة فأبتل بأحمرارٍ كفنك الغاضب حتى ظنت اللحايا الكثة انك عائد فهربت بتحليقها لازال الساتر يحاول … اقرأ المزيد