16 فبراير، 2024 4:03 ص

صمتُ الصناديق المحترقة

لا ابالية السلطة الغاشمة وتجاهلها يجعل منها تتخلق باخلاق الجبابرة وتحذو حذوهم عندما يشعرها ابشع التصرف وارذله انها فوقية الهوى ولا رادع يتصدى لتصرفها الاهوج ولا اخلاق تشعرها بعذاب الضمير ، فما فعلته رعونة صدام واندفاعه التسلطي بات لا يساوي بعض البعض مما تفعله تلك السلطة وعلى جميع الاصعدة ، ولا نغالي ان قلنا انها … اقرأ المزيد