15 فبراير، 2024 1:45 ص

الفطرة الانسانية والرحمة الالهية

(افتطار الناس على النزوع إلى الخير أو الشر) هو أمر غيبي لا مجال للعقل البشري بمفرده إلى معرفته واكتناه حقيقته، بل إن مجاله _ أي العقل _ يكاد ينحصر في تتبع ظواهر تلك الفطرة أو الخلقة البشرية وآثارها الخارجية من سلوك وأفعال، في ظل جهل العقل, بمفرده, لمبدأ خلقة الإنسان على أي من النزعتين, وتقلب … اقرأ المزيد