23 مايو، 2024 2:19 ص
Search
Close this search box.

أيها الراحل في الشهر الفضيل

إلى من رحل عنا جسدا، لكنه حاضراً في وجدانِ أوفياءه. إلى من أرسى دعائم الوعي الذي شوهته أدران السياسة. إلى عملاق الحس الوطني …أُخاطبه صادقاً: “لقد كان بعدك انباءٌ وهنبثةٌ”. عندما يتطابق الإسمُ مع معناه، حينها ستجد الحكمة متجسدة بشخص الراحل “عبد العزيز الحكيم” إنه ذلك الهاشمي النحيل الهاديء المهذب الوقور الودود…الحكيم في تبنيه للمواقف … اقرأ المزيد